عرض مشاركة واحدة
  #22  
قديم 12-05-2014, 06:24 PM
نبضة مصرية نبضة مصرية غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jun 2014
المشاركات: 866
افتراضي



وإذا كان هذا التاريخ العلمانى المزور الذى درسناه وإعلامه المضلل الذى أدمناه ظلم الخديو عباس باشا الأول فلا نبخس هذا الرجل حقه فى التكريم والامتنان حتى ولو لم يسمى شارع فى مصر بإسمه .. لولاه لكانت مصر مستعمرة يجول فيها الأوروبين والفرنسيين فى بلادنا بكل فجور وفسوق ولفعلوا بنا مثلما فعلوه بمستعمرات أفريقيا .. هذا الرجل الذى تكاتل عليه أعداء الإسلام ونالوا من سيرته نيلا لم يشفى صدرهم الى الآن .. والتى مازالت تشتعل بالكراهية لما فعله هذا الرجل النبيل بهم على أرض مصر ..

عباس الأول هو حفيد محمد على باشا من ابنه طوسون باشا .. وهو الذى تصدى بقوة للوجود الفرنسى والصليبى الأوروبى بمصر .. تولى مهام إدارة شئون البلاد مع عمه ابراهيم عهد محمد على بعد موت أبيه .. وسبحان الله كثيرا ماخالفهما الرأى حيث تأثرت نشأته بالصحوة الاسلامية بالحجاز التى ولد بها اثناء حملات أبيه وعمه للقضاء عليها .. وكان يرى الشر كل الشر فى سيطرة الأجانب وتحديدا الفرنسيين على مقاليد الأمور فى البلاد .. وعربدة عملائهم من الأغوات والأقباط بمؤازرة جده وعمه لهم .. حيث ملكهم محمد على الاف الأفدنة وإختصهم بالوظائف المالية ومصارف البلاد واعتمد عليهم والفرنسيين فى ترسيخ حكمه فى البلاد ..
وبعد موت عمه تولى عباس الأول حكم البلاد على حياة محمد على الذى كان قد أصيب لسنوات قبل موت ابراهيم بعدة أمراض خطيرة بمقياس ذاك العصر .. الزحار تبعه السل حتى كان يبصق الدماء ثم داء المفاصل وشهدت سنواته الأخيرة اصابة محمد على بالخرف والزهايمر قيل عوارض للشيخوخة وقيل اثار جانبية لبعض الادوية التى كان يتناولها و كانت تحتوى على مركبات اثرت على الذاكرة .. فتم عزله .. وانفرد عباس بالحكم بحياة محمد على وبعد مماته ..

هو الرجل الذى يرجع له الفضل فى الانجازات العملاقة بمقياس ذلك العصر والتى نسبت بهتانا وزورا لمحمد على بأيدى مؤرخين حقدة حسدة .. محمد على الذى اقعده المرض والخرف والزهايمر لسنوات .. عباس الأول الذى باشر بنفسه جدوى البعثات التى ارسلت للخارج والبعثات الأجنبية الآتية من الخارج .. فكان لا يسمح ببقاء أجانب دون منفعة حقيقية لا بغرض علمنة البلاد ولا لدراسة نظريات وفلسفات ونشر ما أسموه بثقافة التغريب .. وحملات التنصير والتغريب التى اغتصبت من أرض مصر آلاف الأفدنة بكل ربوع مصر ومدنها وحتى قراها وانشأوا عليها من عطايا محمد على وثرواتنا المدارس الاجنبية والكنائس والأديرة والتى مازالت مغتصبة الى وقتنا الحالى لتخريج أجيال تحمل أسماءنا وانتماءات غريبة عن أمة الإسلام ..
مئات الآلاف من الأفدنة اقتطعت من مصر وحرم منها أهلها نفس السناريو الذى يحدث فى وقتنا الحالى .. آلاف الافدنة وزعها محمد على باشا على صعاليك و خدم ألقى عليهم الألقاب والنياشين فصاروا بشوات وبكوات واصحاب نعم يدينون له ولأسرته بالولاء ..



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية

تعلم الأنجليزية بالصوت والصورة..برامج -فيديو -دردشة حية