التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > الأقــســـام الــعـــامــة > منتدى الحوار العام





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 02-24-2014, 09:57 PM
سامح عسكر سامح عسكر غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2011
المشاركات: 829
افتراضي بول البعير كارثة ولا يصلح للآدميين

منعاً للخلط هناك ما يسمى.."بالطب العربي"..ويعني أن هناك طرق علاجية خاصة بالعرب فقط دون غيرهم، مثلاً الحُجامة وحبة البركة وغيرها، أشياء يثبت العلم أو يختلف في مدى صحتها.

ولكن بالنسبة لشرب بول الإبل فلم أعرف عالماً أو طبيباً متخصصاً أفتى بصلاحية هذا الماء للشرب الآدمي، جميع من سمعت لهم قالوا أنه عبارة عن سميات قاتلة شأنه كشأن أي بول آخر.

ولا يخالف ذلك إلا بعض الشيوخ الجهلة والمتنطعين الذين يفتون في كل شئ حتى الطب، ليس لهدف العلاج في ذاته، ولكن لأنهم يريدون تصحيح خبر منسوب لرسول الله فيقومون بمصادقة الواقع عليه حتى لو كان غير منطقياً ومضاد للعلم أو للفطرة السليمة، ولنا في أحاديث التمر ورضاعة الكبير ودوران الشمس حول الأرض مثال.

الغريب أن هؤلاء الشيوخ الجهلة الذين أساءوا للدين الإسلامي بحثوا عن ما يؤيد نظريتهم في أبوال الإبل ولم يجدوا سوا كلام لابن سينا يصادق على ما يقولون، ولم يذكروا أن ابن سينا لديهم هو كافر زنديق حلال الدم، وأما الكلام المنسوب لابن سينا-على فرض صحة نسبه لابن سينا- فقد أثبت الطب الحديث خلافه.

و أن ما يُقال في شأن بول البعير من قِبل السلفية ورعاة الحديث هو مجرد هراء وكذب، وأن رسول الله برئ من هذا الإفك الذي يروج له الأعراب تحت زعم الدين.


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية

  #2  
قديم 03-03-2014, 12:37 AM
الهوواوي الهوواوي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2008
المشاركات: 2
افتراضي مع التحيه والاحترام

اخي سامح في مقالك لم تكلف نفسك عناء البحث وأصدرت حكم بتجهيل الشيوخ اما عن او غير قصد حيث تقول لم اعرف عالماً او طبيباً أفتى بصلاحية بول الابل وهنا اقول لك هذا كلام سليم لان هناك امور قد يجهلها البعض ويعرفها غيرهم كذلك هناك اشتراطات في الابل فليس كل بول يصلح وقد نسبت الى الشيوخ الجهل بالحديث ايضاً وقد روى البخاري عن انس : ( ان رهطاً من عرينة قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا : انا اجتوينا المدينة فعظمت بطوننا وارتهشت عظامنا .. فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم ان يلحقوا راعي الإبل فيشربوا من البانها وابوالها حتى صلحت بطونهم والوانهم ..) الحديث
عزيزي استاذ سامح
ورد في صحيفه الاولى الالكترونيه في تاريخ 6/6/2013 مانصحه
أثبتت دراسة بروتومية جديدة استمرت أربع سنوات أجراها الدكتور عبدالقادر الحيدر وفريقه البحثي في جامعة الملك سعود احتواء أبوال الإبل على كميات علاجية من الأجسام المناعية غير موجودة في أبوال الحيوانات الأخرى.
وفي دراسة أخرى متزامنة تعد غير مسبوقة كانت لمقارنة حليب الإبل وحليب البقر وهي دراسة مشتركة بين جامعة الملك سعود، وجامعة دنفر ومعهد متخصص في كندا إضافة إلى جامعة الملكة ببلفاست بإنجلترا حيث وجد من خلال هذه الدراسة أن حليب الإبل يحتوى على كميات مرتفعة من الأجسام المناعية الصغيرة غير موجودة في حليب الأبقار كما تم اكتشاف ببتيدات مهمة بينت الفوائد العلاجية لحليب الإبل.
وكشف الفريق البحثي عن وجود أجسام مناعية صغيرة الحجم في حليب وأبوال الإبل وهذا يعدّ اكتشافاً جديداً، ومن خلال الفحوصات المخبريّة بيّنت الدراسة احتواء دم الإبل على عشرة أضعاف ما هو موجود في البقر وكذلك في الإنسان من فيتامين (د) حيث اكتشف الفريق أن دم الإبل يحتوي على 800 مايكروجرام مقارنة بما معدله 50 مايكروجرام في البقر، وكذلك في الإنسان الطبيعي لذلك لم يسجل ولم يعرف عن الإبل إصابتها بمرض هشاشة العظام، وهذا يشير إلى أن حليب الإبل قد يكون ذا جدوى في علاج نقص فيتامين (د) وتحتاج الخواص الطبية والبيولوجية إلى مراكز بحثية متعددة لعمل دراسات تفصيلية تغطي جميع جوانبها.
كذلك ونقلا عن جريدة الوطن السعوديه فانه تم تسجيل براءة اختراعه في 53 دولة أوروبية وأمريكا والصين والخليج: دواء من «بول الإبل» يعالج 7 أنواع من السرطانات
حيث أكدت الباحثة السعودية د. فاتن خورشيد الحاصلة على درجة الدكتوراه في هندسة الخلايا انها توصلت هي والفريق العلمي المساند لها في مركز الملك فهد للبحوث العلمية بالمملكة العربية السعودية من استخلاص دواء من بولي الابل يعالج 7 انواع من السرطانات منها الجلد واللوكيميا والرئة والدماغ والكبد والثدي مشيرة الى ان العقارالجديد يعالج امراض تليف الكبد والصدفية والاكزيما والبهاق مضيفة ان الدواء الجديد ليس له أي آثار جانبية وأنه آمن بنسبة %100 وفعال بنسبة %80 وتم تسجيل براءة اختراعه في 53 دولة أوروبية وأمريكا والصين والخليج وكشفت العديد من أسرار العقار الجديد في الحوار مع «الوطن»:
ويمكنك الاطلاع على موضوع: الأبحاث العلميه عن التداوى بألبان الإبل وأبوالها
على الرابط [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
عزيزي سامح بعد كل هذا هل هؤلاء الباحثون مقنعين لك ام لديك شك فيما ذكر


وفق الله الجميع












زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية

  #3  
قديم 03-03-2014, 08:43 PM
amine_82 amine_82 غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2012
المشاركات: 4
افتراضي بارك الله فيك

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الهوواوي مشاهدة المشاركة
اخي سامح في مقالك لم تكلف نفسك عناء البحث وأصدرت حكم بتجهيل الشيوخ اما عن او غير قصد حيث تقول لم اعرف عالماً او طبيباً أفتى بصلاحية بول الابل وهنا اقول لك هذا كلام سليم لان هناك امور قد يجهلها البعض ويعرفها غيرهم كذلك هناك اشتراطات في الابل فليس كل بول يصلح وقد نسبت الى الشيوخ الجهل بالحديث ايضاً وقد روى البخاري عن انس : ( ان رهطاً من عرينة قدموا على النبي صلى الله عليه وسلم فقالوا : انا اجتوينا المدينة فعظمت بطوننا وارتهشت عظامنا .. فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم ان يلحقوا راعي الإبل فيشربوا من البانها وابوالها حتى صلحت بطونهم والوانهم ..) الحديث
عزيزي استاذ سامح
ورد في صحيفه الاولى الالكترونيه في تاريخ 6/6/2013 مانصحه
أثبتت دراسة بروتومية جديدة استمرت أربع سنوات أجراها الدكتور عبدالقادر الحيدر وفريقه البحثي في جامعة الملك سعود احتواء أبوال الإبل على كميات علاجية من الأجسام المناعية غير موجودة في أبوال الحيوانات الأخرى.
وفي دراسة أخرى متزامنة تعد غير مسبوقة كانت لمقارنة حليب الإبل وحليب البقر وهي دراسة مشتركة بين جامعة الملك سعود، وجامعة دنفر ومعهد متخصص في كندا إضافة إلى جامعة الملكة ببلفاست بإنجلترا حيث وجد من خلال هذه الدراسة أن حليب الإبل يحتوى على كميات مرتفعة من الأجسام المناعية الصغيرة غير موجودة في حليب الأبقار كما تم اكتشاف ببتيدات مهمة بينت الفوائد العلاجية لحليب الإبل.
وكشف الفريق البحثي عن وجود أجسام مناعية صغيرة الحجم في حليب وأبوال الإبل وهذا يعدّ اكتشافاً جديداً، ومن خلال الفحوصات المخبريّة بيّنت الدراسة احتواء دم الإبل على عشرة أضعاف ما هو موجود في البقر وكذلك في الإنسان من فيتامين (د) حيث اكتشف الفريق أن دم الإبل يحتوي على 800 مايكروجرام مقارنة بما معدله 50 مايكروجرام في البقر، وكذلك في الإنسان الطبيعي لذلك لم يسجل ولم يعرف عن الإبل إصابتها بمرض هشاشة العظام، وهذا يشير إلى أن حليب الإبل قد يكون ذا جدوى في علاج نقص فيتامين (د) وتحتاج الخواص الطبية والبيولوجية إلى مراكز بحثية متعددة لعمل دراسات تفصيلية تغطي جميع جوانبها.
كذلك ونقلا عن جريدة الوطن السعوديه فانه تم تسجيل براءة اختراعه في 53 دولة أوروبية وأمريكا والصين والخليج: دواء من «بول الإبل» يعالج 7 أنواع من السرطانات
حيث أكدت الباحثة السعودية د. فاتن خورشيد الحاصلة على درجة الدكتوراه في هندسة الخلايا انها توصلت هي والفريق العلمي المساند لها في مركز الملك فهد للبحوث العلمية بالمملكة العربية السعودية من استخلاص دواء من بولي الابل يعالج 7 انواع من السرطانات منها الجلد واللوكيميا والرئة والدماغ والكبد والثدي مشيرة الى ان العقارالجديد يعالج امراض تليف الكبد والصدفية والاكزيما والبهاق مضيفة ان الدواء الجديد ليس له أي آثار جانبية وأنه آمن بنسبة %100 وفعال بنسبة %80 وتم تسجيل براءة اختراعه في 53 دولة أوروبية وأمريكا والصين والخليج وكشفت العديد من أسرار العقار الجديد في الحوار مع «الوطن»:
ويمكنك الاطلاع على موضوع: الأبحاث العلميه عن التداوى بألبان الإبل وأبوالها
على الرابط [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
عزيزي سامح بعد كل هذا هل هؤلاء الباحثون مقنعين لك ام لديك شك فيما ذكر


وفق الله الجميع



بارك الله فيك أخي على الشرح.
والله صراحة لقد تمادى صاحب الموضوع كثيرا في مواضيعه المثيرة للاشمئزازوبسببها صرت أكره الولوج إلى المنتدى. الرجل لا يتوانى في كل مرة في الإساءة إلى الإسلام وعلماء المسلمين وينعتهم بأشنع الأوصاف . وهذا الشخص ربما يدعي أن ما يقوم به من "حرية التعبير" ولكنه هو في الأساس لا يقبل من يخالفه. وهو في مقالاته، وخاصة في هذا الموضوع، يظهر مدى جهله وغبائه، وأن ما يقوم به ليس له أي أساس علمي و لا هم يحزنون. وإنما هو يبحث عن فرصة فقط للسب والشتم. والمضحك أنني قرأت له إحدى مقالاته ووجدته يستدل بقول لشيخ سلفي - رحمه الله - من الذين يصفهم بالجهلة.

في الأخير أقول لهذا الرجل أنك إن كنت تدعي الإسلام فالاسلام قال الله قال الرسول. وليس فقط ما تهواه نفسك وتحبه.

أسأل الله أن يهدينا سواء السبيل.


زوم نــــــــت

التعديل الأخير تم بواسطة : amine_82 بتاريخ 03-03-2014 الساعة 09:27 PM.
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 03:16 AM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.