التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > المنتديات الاسلامية > منتدى القرآن الكريم و السنة النبوية





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 10-20-2016, 06:43 PM
عمر المناصير عمر المناصير غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: الإمارات العربيه المُتحده
المشاركات: 1,151
Question إستيضاح مُوجه لمن يؤمنون بجريمة وطعنة وفرية النسخ والناسخ والمنسوخ

أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
............................
إستيضاح مُوجه لمن يؤمنون بجريمة وطعنة وفرية النسخ والناسخ والمنسوخ
................
الملف بتنسيقه وألوانه موجود على هذا الرابط
.................
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
...................
إن من يقرأ في تلك الكُتب تلك الزبالات....يقف على حقيقة لا مفر منها....هي أنه أما أنهُ تم اللعب فيها والدس بما يكفي لتخريب هذا الدين....أو أن من أوجدوا هذا هُم من الأغبياء والجهلة وهؤلاء الجهلة وما تبحث عن أحدهم إلا وهو عندهم العلامة الثقة الذي ملأ الدُنيا علماً .
.................
وها هم إمتدادهم من أمثال العُريفي والحويني وغيرهم....وما يُلفت هو أن كمهم الكبير هُم من إخواننا المصريين
................
ومن لم يصدق فليُدقق....حيث لا فرق بينهم وبين بغال الكنيسة وإيمانهم من الأقباط....يقول الكتاب...في الكتاب...مكتوب في الكتاب....هكذا في الكتاب....وما هو في الكتاب كتبه لهم شياطين اليهود من الكُتاب .
................
قال ابن جرير : حدثني يعقوب بن إبراهيم ، حدثنا هشيم ، عن يعلى بن عطاء ، عن القاسم بن ربيعة قال : سمعت سعد بن أبي وقاص يقرأ : " ما ننسخ من آية أو تنسها " قال : قلت له : فإن سعيد بن المسيب يقرأ : " أو تنسها " . قال : فقال سعد : إن القرآن لم ينزل على المسيب ولا على آل المسيب
....................
تنسها .........إن القرآن لم ينزل على المسيب ولا على آل المسيب؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
.....................
يقولون قال أبو مسلم الأصبهاني المفسر : لم يقع شيء من ذلك في القرآن(ويقصد نسخهم وناسخهم ومنسوخهم) ، وقوله هذا ضعيف مردود مرذول . وقد تعسف في الأجوبة عما وقع من النسخ
...............
ونقول صدق هذا العالم الجليل أبو مُسلم الأصفهاني...وبأنه لا أراذل إلا هُم ولا قول سخيف وإجرامي ومردود إلا طعنهم في كتاب الله....وسبهم وشتمهم للله ولجبريل ولرسول الله ولصحابته الكرام .
.................
وأنه لا تعسف في القول والأجوبة والفهم إلا تعسفهم
..................
ولننتبه بأن ما أستدلوا به من قُصاصات كلام لصحابة رسول الله وللرعيل الأول لخدمة جريمتهم...لا يمكن أن يكون أولئك عنوا به ما أوجده هؤلاء في جريمتهم للنسخ وللناسخ والمنسوخ كما أوجدوه
..................
إسمعوا لأحد شيوخ الضلال ماذا يقول ودققوا في الدين الذي أوجده من أرتدوا على أعقابهم بعد رحيل رسول الله...وكيف هو تجرأهم على الله وعلى كلامه ووحيه الخاتم .
.......................
شيخ الضلال هذا لهُ قناة فضائية خاصةً به وهي " قناة منهاج النبوة "....ولا يظهر عليها أحد غيره....فمن هو الذي أوجدها لهُ...واسمه الشيخ محمد سعيد رسلان...ويُسمونه العلامة...وهو على غير منهج النبوة لكنه يظن نفسه على نهج رسول الله....فهو يؤمن بما لم يؤمن به رسول الله ومن كانوا معه...أقله هذا الذي هرج به عن النسخ
...................
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
................
**************************************
السؤال رقم (1)
.................
قال اللهُ سُبحانه وتعالى
......
{وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ إِلَّا إِذَا تَمَنَّى أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّه آيَاتِهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ }الحج52
...........
فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ....... ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّه آيَاتِهِ
........
هل ما تم نسخه أو ما هو منسوخ من القرءان وحسب ما أوجده النساخ ، وما يؤمن به من يؤمنون بالناسخ والمنسوخ ، من قرءان منسوخ ومن قرءان تم تبديله ومن قرءان تم نسيانه أو تنسيته ، ومن قُرءان مرفوع ومن قرءان مُسقط أسقطهم الله على قولهم هذا ، ومن قرءان ملهو أو تم اللهو عنهُ....إلخ أقوالهم المُجرمة المُخزية والنتنة الباطلة .
.................
هل هذا القُرءان هو ما القاهُ الشيطان في أُمنية رسول الله.... وحاشى ؟؟؟؟؟؟؟
..................
لأن الله يقول.... وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ وَلَا نَبِيٍّ...... إِلَّا إِذَا تَمَنَّى..... أَلْقَى الشَّيْطَانُ فِي أُمْنِيَّتِهِ...... فَيَنسَخُ اللَّهُ مَا يُلْقِي الشَّيْطَانُ .......ثُمَّ يُحْكِمُ اللَّه آيَاتِهِ
....................
************************************
السؤال رقم (2)
......................
كيف نوفق بين القول الباطل بوجود آيات أُنسيت أو قرءان أُنسي لرسول الله ، وأن رسول الله وأمته تم تنسيتهم أو نسيانهم لما كان يتنزل من قرءان ، وبين قول الله تعالى ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
..........
قال سُبحانه وتعالى
........
{قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى }طه 126
....................
قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا........ فَنَسِيتَهَا........ وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ...... تُنسَى
...................
وماذا سيقول الطبراني لربه بأخذه بهذه القذارة المكذوبة التي تطعن في كتاب الله..والتي فيها من الضُعفاء سُليمان بن أرقم...وما هو موقفه عندما يُقرأ عليه قول الله في سورة طه 126....هل سيقول لربه بأنني كُنت أقرأ كتابك وما كان يتجاوز حُنجرتي أنا ومعي ما معي ممن لا عقول برؤوسهم .
.................
قال الطبراني : حدثنا أبو شبيل عبيد الله بن عبد الرحمن بن واقد ، حدثنا أبي ، حدثنا العباس بن الفضل ، عن سليمان بن أرقم ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه ، قال :-
..............
" قرأ رجلان سورة أقرأهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فكانا يقرءان بها ، فقاما ذات ليلة يصليان ، فلم يقدرا منها على حرف فأصبحا غاديين على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرا ذلك له ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنها مما نسخ وأنسي ، فالهوا عنها " فكان الزهري يقرؤها : ما ننسخ من آية أو ننسها بضم النون خفيفة .
...............
وكذلك الأمر للضحاك ماذا سيقول لربه عن قوله وكُل من قال بقوله
.............
وقال الضحاك .... ما ننسخ من آية .... ما ننسك .
....................
************************************
السؤال رقم (3)
......................
سؤال مُوجه لمن إستدل بقول الله تعالى
................
{وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُواْ إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ }النحل101
.................
وَإِذَا بَدَّلْنَا......... آيَةً ..........مَّكَانَ......... آيَةٍ ........وَاللّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ
..................
وإذا كان الله يقول لا مُبدل لكلماته في هذا القُرآن والوحي الذي أوحاه لرسوله ، فكيف تُستبدل آيه بدل آيه .
...............
فكيف يتم إستبدال آيه مكان آيه ، أو نسخ آيه بآيه والله يقول ، اليس النسخ هو الإستبدال .
.......................
على أن الله كان يُبدل كلامه بكلام آخر في القرءان الكريم...كيف نوفق بين قولهم وفهمهم الباطل وأقوال الله هذه
.................
قال الرحمنُ سُبحانه وتعالى
........
{وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن كِتَابِ رَبِّكَ لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ وَلَن تَجِدَ مِن دُونِهِ مُلْتَحَداً }الكهف27
..............
وَاتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن كِتَابِ رَبِّكَ...... لَا مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِهِ
.......................
{وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِمْ آيَاتُنَا بَيِّنَاتٍ قَالَ الَّذِينَ لاَ يَرْجُونَ لِقَاءنَا ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا أَوْ بَدِّلْهُ قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ إِنِّي أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ }يونس15
........................
ائْتِ بِقُرْآنٍ غَيْرِ هَـذَا...... أَوْ بَدِّلْهُ..... قُلْ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أُبَدِّلَهُ مِن تِلْقَاء نَفْسِي..... إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ
....................
{فَمَن بَدَّلَهُ بَعْدَ مَا سَمِعَهُ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ إِنَّ اللّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة181
.............
فَمَن بَدَّلَهُ بَعْدَ مَا سَمِعَهُ............ فَإِنَّمَا إِثْمُهُ عَلَى الَّذِينَ يُبَدِّلُونَهُ
..................
{سَيَقُولُ الْمُخَلَّفُونَ إِذَا انطَلَقْتُمْ إِلَى مَغَانِمَ لِتَأْخُذُوهَا ذَرُونَا نَتَّبِعْكُمْ يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ قُل لَّن تَتَّبِعُونَا كَذَلِكُمْ قَالَ اللَّهُ مِن قَبْلُ فَسَيَقُولُونَ بَلْ تَحْسُدُونَنَا بَلْ كَانُوا لَا يَفْقَهُونَ إِلَّا قَلِيلاً }الفتح15
.......................
يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ
.....................
{مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ وَمَا أَنَا بِظَلَّامٍ لِّلْعَبِيدِ }ق29
.............
مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ
......................
{...... يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا كَلَامَ اللَّهِ .......}الفتح15
..............
يُرِيدُونَ أَن يُبَدِّلُوا............ كَلَامَ اللَّهِ
...................
{..... وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ .....}البقرة211
...............
وَمَن يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللّهِ............ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُ
...................
{ لَهُمُ الْبُشْرَى فِي الْحَياةِ الدُّنْيَا وَفِي الآخِرَةِ لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ ذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ }يونس64
................
لاَ تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ
......................
{ وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً لاَّ مُبَدِّلِ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ }الأنعام115
................
وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً ............لاَّ مُبَدِّلِ لِكَلِمَاتِهِ
...................
كيف نوفق بين أقوال الله تعالى ، وبين القول بأن الله بدل آيات من قرءانه الكريم بآيات أُخرى غيرها ؟؟؟؟؟؟؟
.......................
وماذا سيكون جواب إبن أبي طلحة الذي نسبه لإبن عباس ولم يوضحه لأ إبن عباس من المؤكد أنه يعني تبديل آيات السابقين ......إبن أبي نُجيح ومُجاهد وابن أبي حاتم وأبي العالية والقرظي
.................
وخاصةً إبن جرير على هذا الإد الذي قال به
.............
قال ابن أبي طلحة ، عن ابن عباس : ( ما ننسخ من آية ) ما نبدل من آية أو نتركها لا نبدلها
................
وقال ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : ( ما ننسخ من آية ) قال : نثبت خطها ونبدل حكمها . حدث به عن أصحاب عبد الله بن مسعود . وقال ابن أبي حاتم : وروي عن أبي العالية ، ومحمد بن كعب القرظي ، نحو ذلك .
.................
وقال ابن جرير ... ما ننسخ من آية ) ما ينقل من حكم آية إلى غيره فنبدله ونغيره ، وذلك أن يحول الحلال حراما والحرام حلالا والمباح محظورا ، والمحظور مباحا
................
وقال مجاهد عن أصحاب ابن مسعود : (أو ننسئها ) نثبت خطها ونبدل حكمها .
.................
مَا يُبَدَّلُ الْقَوْلُ لَدَيَّ

وكُل من قال بقولهم
..............
************************************
السؤال رقم (4)
......................
كيف نوفق بين من فهم من قول الله تعالى
................
{ سَنُقْرِؤُكَ فَلَا تَنسَى }{إِلَّا مَا شَاء اللَّهُ إِنَّهُ يَعْلَمُ الْجَهْرَ وَمَا يَخْفَى } {وَنُيَسِّرُكَ ليسرى }{ فَذَكِّرْ إِن نَّفَعَتِ الذِّكْرَى }الأعلى 6-9
...........
بأن رسول الله كان الله يُنسيه شيء من القرءان نسياناً نهائيا...أي أنه من ضمن ما نُسخ أو بُدل.أو..إلخ جنونهم وفنونهم وبدعهم .
..................
وبين قول الله تعالى
......
{ قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى }طه126
...............
قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا..... فَنَسِيتَهَا..... وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ..... تُنسَى
.................
ومن قُصاصاتهم
.............
إذا كان قول قتاده هو هذا كيف سيواجه ربه ومذا سيقول لهُ عما ورد في سورة طه 126
...............
وأما على قراءة أو ننسها ) فقال عبد الرزاق ، عن قتادة في قوله : ( ما ننسخ من آية أو ننسها ) قال : كان الله تعالى ينسي نبيه ما يشاء وينسخ ما يشاء .
...................
كان الله تعالى ينسي نبيه ما يشاء وينسخ ما يشاء
.................
وقول إبن جرير إذا كان يقصد أن رسول الله كان الله يُقرئه قُرءاناً ويُنسيه هذا القرءان نسياناً نهائياً
................
وقال ابن جرير : حدثنا سواد بن عبد الله ، حدثنا خالد بن الحارث ، حدثنا عوف ، عن الحسن أنه قال في قوله : ( أو ننسها ) قال : إن نبيكم صلى الله عليه وسلم أقرئ قرآنا ثم نسيه .
..................
أقرئ قرآنا ثم نسيه
.................
وقال ابن أبي حاتم : حدثنا أبي ، حدثنا ابن نفيل ، حدثنا محمد بن الزبير الحراني ، عن الحجاج يعني الجزري عن عكرمة ، عن ابن عباس ، قال : كان مما ينزل على النبي صلى الله عليه وسلم الوحي بالليل وينساه بالنهار ، فأنزل الله ، عز وجل : ( ما ننسخ من آية أو ننسها نأت بخير منها أو مثلها )
..................
كان مما ينزل على النبي صلى الله عليه وسلم الوحي بالليل وينساه بالنهار؟؟؟!!!!
................
ما هذا وما الفائدة من هذا الوحي ينزل ليلاً ويُنسى نهاراً؟؟؟؟!!!!!
............
الرواية السابقة عن عكرمة المولى مولى إبن عباس هذا العكرمة هو مؤلف جريمة " من بدل دينه فاقتلوه "....هؤلاء هُم من الموالي من بعد موت أسيادهم هاموا على رؤوسهم وتم شراءهم ليرووا الأكاذيب والمُفتريات....والتي منها التقرب للعباسيين...على أنهم يروون عند إبن جدهم إبن عباس .
................
كيف نوفق بين قول الله تعالى أعلاه ، وبين من أستدل على النسخ بأن رسول الله كان ينسى شيء من القرءان الذي كان يتزل عليه نسياناً أبدياً ونهائياً ، وليس نسيان مؤقت للتيسير عليه والله تكفل بتذكيره به عن طريق الوحي وما دونه وما في صدور صحابته؟؟؟؟؟؟
....................
************************************************** *
................
ومن أقوالهم وقُصاصاتهم الباطلة

عن ابن أبي نجيح، عن مجاهد، في قوله ( وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَكَانَ آيَةٍ ) رفعناها فأنـزلنا غيرها.
...............
رفعناها؟؟؟؟؟؟؟!!!!!! الدفع قبل الرفع
.................
وقال السدي : نأت بخير منها أو مثلها ) يقول : نأت بخير من الذي نسخناه ، أو مثل الذي تركناه .
......................
تركناه ؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!
................
أما عطاء وابن أبي حاتم فسيقفون بين يدي الله موقفاً عسيراً على أقوالهم إن كانوا فعلاً قالوها....عندما يعرض الله قوله عليهم وهو
...................
{فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ وَضَآئِقٌ بِهِ صَدْرُكَ أَن يَقُولُواْ لَوْلاَ أُنزِلَ عَلَيْهِ كَنزٌ أَوْ جَاء مَعَهُ مَلَكٌ إِنَّمَا أَنتَ نَذِيرٌ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ }هود12
....................
فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ........ وَضَآئِقٌ بِهِ صَدْرُكَ
.........................
حيث قال عطاء أما ( ما ننسخ ) فما نترك من القرآن . وقال ابن أبي حاتم : يعني : ترك فلم ينزل على محمد صلى الله عليه وسلم
...............
رفعناها ..... تركناه......فما نترك من القرآن ...... ترك فلم ينزل على محمد
....................
فَلَعَلَّكَ تَارِكٌ بَعْضَ مَا يُوحَى إِلَيْكَ........ وَضَآئِقٌ بِهِ صَدْرُكَ
.........................
وهذا إن دل على شيء فإنما يدُل على الجهل الواضح بالقرءان من قبل من أوجدوا وأسسوا النسخ والناسخ والمنسوخ...وبأنهم قرأوا كتاب الله وما كان يتجاوز حناجرهم...وقرأوا كتاب الله وما كانوا يفهمون ولا حتى يدرون ما الذي كانوا يقرأوونه .
................
وقال السدي ما ننسخ من آية ) نسخها : قبضها . وقال ابن أبي حاتم : يعني : قبضها : رفعها ، مثل قوله : الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة . وقوله : " لو كان لابن آدم واديان من مال لابتغى لهما ثالثا " .
...................
قبضها....ربما هي إنسان وقبضها الله...أي أماتها الله....قبض الروح من قبل ملك الموت
...................
قبضها : رفعها؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!ما نقبض من آية
...................
وقال مجاهد عن أصحاب ابن مسعود : (أو ننسئها ) نثبت خطها ونبدل حكمها . وقال عبيد بن عمير ، ومجاهد ، وعطاء : ( أو ننسئها ) نؤخرها ونرجئها . وقال عطية العوفي : ( أو ننسئها ) نؤخرها فلا ننسخها . وقال السدي مثله أيضا ، وكذا [ قال ] الربيع بن أنس . وقال الضحاك : ( ما ننسخ من آية أو ننسئها ) يعني : الناسخ من المنسوخ . وقال أبو العالية : ( ما ننسخ من آية أو ننسئها ) أي : نؤخرها عندنا .
.............
ونبدل حكمها ........... نؤخرها ونرجئها..... نؤخرها فلا ننسخها..... نؤخرها عندنا
................
وقال ابن حاتم : حدثنا عبيد الله بن إسماعيل البغدادي ، حدثنا خلف ، حدثنا الخفاف ، عن إسماعيل يعني ابن مسلم عن حبيب بن أبي ثابت ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس قال:-
...................
خطبنا عمر ، رضي الله عنه ، فقال : يقول الله عز وجل : ما ننسخ من آية أو ننسها ..... أي : نؤخرها .
..................
نؤخرها .؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!! ما نؤخر من آية
.....................
وقال ابن جريج ، عن مجاهد : ( ما ننسخ من آية ) أي : ما نمح من آية .
................
ما نمح من آية .
...................
حدثنا القاسم، قال: ثنا الحسين، قال: ثني حجاج، عن ابن جريج، عن مجاهد ( وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَكَانَ آيَةٍ ) قال: نسخناها، بدّلناها، رفعناها، وأثبتنا غيرها.
........................
بدّلناها، رفعناها
....................
وقال عبيد بن عمير...... أو ننسها.... نرفعها من عندكم .
.......................
نرفعها من عندكم
************************************
السؤال رقم (5)
......................
ما هي الآيات التي رُفعت وما عددُها ، وأين رُفعت وما معنى رُفعت ، وما هو الدليل من كتاب الله على أن هُناك آيات أو قُرءآن رُفع ، وكذلك ما هو الدليل من سُنة وقول رسول الله ؟
........
إلى أين رُفعت ، هل تم إعادتها للمصدر لعدم الصلاحية مثلاً...هل ورد قول لله ما نرفع من آيةٍ ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.....................
************************************
السؤال رقم (5)
......................
ما هي الآيات التي أُسقطت ، وما هو عددُها ، وأين أُسقطت ، وما معنى أُسقطت ، وما هو الدليل من كتاب الله بأن هُناك آيات أو قُرآن أُسقط ، وكذلك ما هو الدليل على ذلك من سُنة رسول الله صلى اللهُ عليه وسلم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
.............
إين أُسقطت في بئر أو في وادي من الوديان مثلاً ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
....................
إسمع لمُعتم الوجه هذا البهيم وهذا البغل الحويني ماذا يقول....يُسمونه العلامة المُحدث...وهو نُسخة عمن سموهم علامات ممن سبقوهُ .
.................
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
...................
الحكم إرتفع....وصلاة العصر
................
حيث لم يرد في كتاب الله ووحيه الخاتم....كلمة العصر إلا مرةً واحدة وهي في قوله تعالى من سورة العصر
................
{وَالْعَصْرِ }العصر1
.................
والعصر هُنا تُعني الدهر حيث أقسم الله بالدهر وما علم الدهر إلا عند الله
...............
******************************
إسمعوا للتهريج وللغباء وللبغلنة وللحمرنة على أصولها....من شيخ التهريج العُريفي...كيف يصف الله بالبداء...عنده 3 أنواع من النسخ....نسخ اللهُ وجهك ووجه من سبقك ممن أوجدوه...لفيت على الكلب
.................
يتهم الله بأنه أمر بحكم وتراجع عنهُ خلال ساعة من الزمن...حتى ربما قبل أن يتم تدوين الآية أو حفظها...أو حتى قبل علم الصحابة والمُسلمين بها...ولم يلحقوا أن يُطبقونها....تباً لكم على هذه الأقوال
...............
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
.................
كذبت إن كان رسول الله أمر بقتل الكلاب
................
لا تمييز عند هذا الجاهل ومن سبقوه من الجهلة الذين إتبعهم...بين..... الوصية........... وبين... العدة
....................
دققوا كيف هو طعنه في كتاب الله برضعات الكذب التي يستدل بها
....................
5 مصات...ربما الشيخ يعشق المص....من أين جاء بال 5 مصات...يا أبو المص....لا تكون لحسات أو 5 لحسات
.................
يقول رُفعت الآية....رفعك الله إلى نار جهنم يا من لا عقل برأسك
.................
يا مُهرج أين هي رضعاتك ال 10 وال 5 رضعات....وأين هي الآية وفي أي سورة...وهل هي مكية أم مدنية... وهل رسول الله وكتبة وحيه لم يدونونها....وهل من حفظوا كتاب الله في صدورهم لم يحفظوها...وهل الله من وعد بحفظ القرءان وجمعه وقُرءانه.....لم يفي بحفظ زبالتك يا أبو المزابل .
.................
البغل يقول آية..... رُفعت ......ونُسخ لفظها....أي انه من المُفترض أن لا وجود للفظٍ لها..
.................
إلا أن هذا الثور ومن سبقوهُ من ثيران يحفظونها...أي أن لفظها لم يُنسخ...ونقصد زبالته ونتانته موجودة لم تُنسخ أو تُرفع كما يقول هذا الذي لا عقل برأسه
..................
الشيخ والشيخة ابو شخة وأبو الشخايخ....البتة...اللذة...تُفاً عليكم وعلى آيتكم هذه...فضحتونا شوهتم دين الله...لا وفقكم الله يا أتباع اليهود ويامن لا فرق بينكم وبين أحبارهم ورهبانهم .
....................
يقول نُسخت الآية....لا وفقك الله ...هل هذه آية....هل هكذا يكون كلام الله....عليك من الله ما تستحق....كيف تقول بأنهُ نُسخ لفظها...وأنت تقرأها وتحفظها أنت ومن سبقوك ومن عاصروك .
................
يقول يُرجم الرجم الشرعي المعروف....ونُشهد الله بأنك ستقف بين يدي الله أنت ومن عاصروك ومن سبقوك ومن يأتون بعدك على إيجادكم في دين الله مما ليس منهُ...يا مُجرموا قتل ورجم الزاني ويا مُجرموا قتل المُرتد .
.................
يقول ذكر أهل العلم...ويقصد البغال من أمثاله الذين أوجدوا تلك الجريمة والطعنة المسمومة والمسبة والشتيمة لله ولكتابه ولكلامه ولوحيه الخاتم .
................
تباً لك ولأمثالك وهل في الخمر تدريج أو تدرُج...ام أن تلك الآيات كُل آية مُستقلة في حكمها وقائمٌ حُكمها منذُ تنزلت ولحد الآن
.....................
كذبت لأن سُكارى لا تُعني شرب الخمر وتقتصر عليه
..............
دققوا كيف يتهم الصحابة بأنهم يشربون الخمر....كذبت لأن تحريم الخمر جاء في آية....يسألونك عن الخمر...ومن تبع رسول الله لا يمكن أن يقدم على ما فيه إثم....لأن الله قال لهم ....وإثمهما أكبر من نفعهما....فكان لزاماً على من تبعوا رسول الله....أن لا يشربوا ما فيه إثم....يا من لا عقول برؤوسكم .
................
والله نهى وحرم الإثم والخمر إثمه أكبر من نفعه وفيه بغي على النفس والمال وعلى الغير...وبالتالي فكانت تلك الآية هي التي حرم الله فيها الخمر
.................
{قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُواْ بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَن تَقُولُواْ عَلَى اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ }الأعراف33
...............
قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ............... وَالإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ
...................
{وَذَرُواْ ظَاهِرَ الإِثْمِ وَبَاطِنَهُ إِنَّ الَّذِينَ يَكْسِبُونَ الإِثْمَ سَيُجْزَوْنَ بِمَا كَانُواْ يَقْتَرِفُونَ }الأنعام120
.................
وَذَرُواْ ظَاهِرَ الإِثْمِ وَبَاطِنَهُ
..................
وبالنسبة للقبلة وتحويلها....هذا هو النسخ وهذه هي حقيقته يا أهبل....فالله نسخ قبلة من قبلنا وأختار لنا قبلةً رضيها لرسوله ولمن إتبعوه...فالقبلةُ والتوجه لها هي آية من آيات الله...وما توجه لها من قبلنا إلا بأمر من الله وبنص في التوراة المفقودة أو في غيرها....فجاء النص القرءاني أو الآية القرءانية...فكانت ناسخة وبديلة عما سبقها مما كان عند غيرنا...فغير الله المكان وبدله أي بدل الآية في مكانها بمكان آخر...أما ما نُسخ فهو نسخ الله لآية إنشقاق البحر لسيدنا موسى وقومه .
.................
دققوا في إتهامه لله بالبداء وعدم العلم....حيث جعل العدة سنة كاملة....وبعدين الله بطل غير رأيه وجدها طويلة....وحاشى والعياذُ بالله...فخففها ل 4 شهور و10 أيام....خلط وهطل وهرف وجرف....ولا تمييز عندهم بين وصايا الله ووصية الله للأرملة وبين العدة
........................
لأول مرة نعرف بأن هُناك نسخ وناسخ ومنسوخ في عدد الصلوات...ولذلك لله در اليهود وواسطتهم مع الله وموساهم...حيث خففوا الصلاة علينا إلى 5 صلوات....قال صلى الله عليه وسلم....(لو كان موسى وعيسى حيين لما وسعهما إلا إتباعي ) كيف ميت يتواسط ليُخفف صلاتنا .
.............
أنشرها وبلغها تؤجر عليها
................
ملفاتنا وما نُقدمه هو مُلك لكُل المُسلمين ولغيرهم ، ومن أقتنع بما فيها ، فنتمنى أن ينشرها ، ولهُ من الله الأجر والثواب ، ومن ثم منا كُل الشُكر والاحترام وخالص الدُعاء .
..................
سائلين الله العلي القدير أن يهدي جميع البشر على هذه الأرض ، لهذا الدين العظيم ، ولما هو الحق الذي أراده الله لعباده ، وأن يُريهم الحق حقاً ويرزقهم إتباعه ، وبأن يُريهم الباطل باطلاً ويرزقهم إجتنابه ، وأن يُصلح حال المُسلمين ، وأن يهديهم لما يُحبه ويرضاهُ لهم.....آمين يارب العالمين.......
..................
تم بحمدٍ من الله وفضلٍ ومنةٍ من الله
................
واللهُ على ما نقولُ شهيد
...................
عمر المناصير….....19 مُحرم..... 1438 هجري













زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 02:09 AM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.