التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > المنتديات الاسلامية > منتدى القرآن الكريم و السنة النبوية





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #21  
قديم 10-24-2009, 08:41 PM
riadassolh riadassolh غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2009
المشاركات: 4
افتراضي

مساء الخيـرات ، أسألها الله جـلّت قُـدرته للجمـيع ، آميـن.

الموضـوع الحالي هـو موضـوع ذو أهمّيـة كبيرة، لمـا برتبـط بـه خروج على نواهـي الله وتعـاليم رسـله، وبعـد عن التقـوى، من جهـة أولى، وخروج على المألوف والمنطـق من جهتة ثانيـة، وإبتعـاد بإنسانية الجنس البشري عن الكائنـات الحيّـة الأخرى من جهـة ثالثـة، وذهـاب الأخلاق من عنـد بني البشـر من جهـة رابعـة...

هـذه تداعيـات ثـورة الجنـس التي إندلعـت منـذ وقـت ليـس بقصيـر، وتناولـت سائر يوميّات البشـر ... خصوصـاً مع تنامي ظـاهرة إستخدام الجنـس في وسائط الإعـلام والدعـاية والترويـج، وهذه من نتائـج تقـدّم تكنولوجبـا الوسائل البصـرية والسمعية والمعـلوماتية. يُضـاف إليها طبعـاً ترجـع التربيـة الدينيـة السليمة، لـدى كل المجتمعـات بمُختـلف دياناتها، رغـم إزدحـام وسـائط الإعلام بكثيـر كثيـر من برامـج إعلاميـة دينيـة ، إسلامية ومسيحية، وفتـاوى ونصـائح ...

مـع لفـت الإنتبـاه إلى أن سائر الأديـان السماوية والوضعيّـة رفضـت العلائـق المُحـرّمة بين بنـي البشـر ، وقـد تكـون بهذا قـد ميّـزتهم عن الكائنات الحيّـة الأخرى، حتى الإجتماع الغـربي ـ غيـر المُسلم ـ يرفـض تمامـأً العلائـق الجنسية غيـر الطبيعيـة، هـذه تداعيـات ثـورة الجنـس، التي ينخـرط فيها كثيـرون ، بدرايـة أو عن جهـالة:
الفـن الراقـي اليـوم هـو الفـنّ الجنـسي! الطـرب الحـديث اليـوم هـو العـواء الصـارخ بالميوعـة والدعـوة إلى الغـرام و الجنـس ، من الشبّان أو الشابات، ومن أسـف أن كثيـرين ممـن أقـاموا وروّجـوا لمدارس تخـريج مثل هؤلاء المائعيـن والماجنيـن ... فنّـاني اليـوم ، فنّـانـي سوبر ستار العـرب وستار أكـاديمي و ... واجـدهم ، من ذكـر أو أنثـى ، يُمثـل في أغنيـته كل أنـواع التشخيص الجنسي ، في السرير وتحـت المـاء وعلى الطرقـات ، عُـذراً لا تكـونوا جاهليـن فهـذا فيـديو كليـب ! وهـذا هـو عصـر المعلوماتية.

أذكـر حادثـة شخصية: منـذ وقـت ليس بعيـداً، كنّـا في البيـت ، واليـوم عطـلة، والأولاد في عطـلة موسمية طويلة نسبيّاً. تقـدّمت مني إبنتـي ، طفـلة مُراهقـة بنـت إثنتـي عشرة سـنة، لتقـول لـي بأنها مُتضايقة، فالعطـلة طالـت وهي لا تعمـل شيئاً ... وأنـا بقـرب مكتبـي في غرفـة الجلوس، مع زوجتـي وولـديّ ـ همـا في العشرينات ـ طلبـت إلى إبنتـي أن تفتـح الحاسـوب على شبكة الإتصالات العالمية، وتُحـوّل إلى اللغـة العـربية، و " يـا بـابـا إطلبـي من عمّـو غـوغـل أن يفتـح على ""قصـص بالعـربية ""، فتتسلّي بقـراءة مـا يُفيـد ! فعمـلت بالنصيحـة. لـكن ، والحمـد لله أننـي كنـت مُنتبهـاً، فقـد سألـت غـوغـل الأمـر وجـاوبها بجـردة طويـلة من مواقـع تتنـاول قصص بالعـربية، لـكن مـا جـذب إنتبـاهي سـريعاً واحـد من المواقـع على الصفحـة ذاتها، " موقـع قصـص جنسية بالعـربي " ، أقسـم لـكم هـذا ما حصـل. وبسرعة وبـدون لفـت نظـر أولادي، طلبـت إلى إبنتـي : " بـابـا أدخـلي كلمـة للأطفـال إلى الجمـلة فـوق عنـد عمّـو غـوغـل"، ففعـلت ، وإستبدلت الصفحـة بأخـرى ، خـلـت من " الجنـس".

على مواقـع الإنترنـت ، على شاشـات الفضـائيات ، على عـروض الإعلانات على شاشات التلفـزة، على لوحـات الترويـج على حواف الطـرق، على كليبـات العـواء ـ أقصـد الأغـاني والرقـص ـ في كل شـأن وحيـن: يستخدمون الجنـس. في السياحة، السياحة الجنسية، وفي تبـادل الرقيـق الأبيـض، بنـات الهـوى ينتقـلن من بـلادهن حيـث يحتجـن إلى الدولارات، إلى بـلادنا حيـث لدينـا دولارات، وكلّنـا يعـلم بالغـزو المُستمرّ من بنـات أوكرانيات ، وكلّهـن جميلات ، إلى لبنـان للعمـل في مجـالات الترويـج للفـن والسياحة الجنسية،

حتى فـى شـهر رمضـان الفضيـل، حيـن إنحـرفـوا بخـيـم رمضـان إلى الرقـص والهـلـس ، بعـد أن كانـت مجـالاً لتقـديم العـون والطعـام لمـن يحتاجمها.

مسألة أخـرى ، إجتماعيـة ـ إقتصـادية، ترتبـط بالبطـالة وبالتـالي إبتعـاد الشبّان عن الـزواج، وبالتالي يُصبحـون، ذكـوراً وإناثـاً ، قريبيـن من الإنحـراف غن جـادّة الصـواب وتقـوى الله، فيسقط كثيـرون في "الجنـس المُحـرّم". أذكـر مـا علمتـه من حـديث شـريف:
" من إستطاع منـكم البـاءة فليتـزوّج ، ومن لم يستطع فعليـه بالصـوم فإنـه لـه وجـاء" !
مـا نفهـم عصمـة عن الوقـوع في الحـرام ...
وحـديث شـريف آخـر :
" إن جـاءكم من ترضـون دينـه وخلقـه فزوّجـوه، إن لم تفـعـلوا تـكن فتنـة في الأرض"!
صـدق رسـول الله،

الفتنـة في الأرض نشـهدها كل حيـن وفي أكثـر من مكـان.

أكتفـي بهـذا لهذه الساعة، فالموضـوع كبيـر ، وكبيـر جـدّاً، والساعة الآن تجاوزت الحادية عشرة والنصف من ليـل السبت ـ الأحـد ، وقبـل أن نُعيـد عقـارب الساعة إلى الـوراء، حسب طلـب الحكـومة، مع إنتهـاء العمـل بالتوقبـت الصيـفي، فإنـي أدعـو الله جـلّت قـدرتـه، أن يُلهمنـا أن نعـود إلى الأخـلاق والقيـم والأدب ، أدب الرسـول عليه الصلاة والسلام: " أدّبنـي ربّـي فأحسـن تأديبـي"! وأخـلاق أحمـد شـوقي بـك : "إنمـا الأمـم الأخـلاق مـا بقيـت ، فـإن هـم ذهبـت أخـلاقهم ذهبـوا"!

وأدعـو الله أن يفتـح أعيننـا وقلـوبنا إلى كل خيـر يرضـاه، وأن يعصـم أبنـاءنا وبنـاتنا عن كلّ إنحـراف ، أميـن.

وإلى أن نلتقـي ، أستودعـكم الله حـلّت نعمـه وبركـاته عليـكم وعلينـا أجمعيـن.

د. ريـاض الصـلح الخضـري


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية

  #22  
قديم 10-25-2009, 09:25 PM
عاشق السفر عاشق السفر غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 2,662
افتراضي

الف شكر على الموضوع
وبارك الله فيكم


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 02:23 AM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.