التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > منتديات الأخبار > منتدى الأخبار السياسية





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #301  
قديم 04-07-2010, 11:52 PM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

اكتسبت عملية ميونخ التي تبنّتها منظمة أيلول الأسود ، و التي أخذت اسمها من الأحداث الدامية في الأردن بين قوات منظمة التحرير و الجيش الأردني و التي انتهت بخروج الفدائيين الفلسطينيين من الأردن إلى لبنان ، التي كان قائدها الأبرز صلاح خلف (أبو أياد) ، أهمية كبيرة و أحدثت دوياً و صدى تردّد صداه في العمليات المخابراتية الكثيرة خلال أكثر من عقد في عواصم العالم المختلفة و التي كان من نتائجها المأساوية تلك الاغتيالات التي طالت مثقفين و سياسيين و دبلوماسيين فلسطينيين و عرب بذريعة مسئوليتهم عن تلك العملية و هو أمر غير صحيح .

و في صيف 1999م ، فجّر القائد العسكري الفلسطيني السابق محمد داود عودة (أبو داود) قنبلة غير عسكرية هذه المرة ، و هو المسؤول عن تفجيرات عسكرية كثيرة ، حين نشر كتابه (فلسطين من القدس إلى ميونخ) الذي يتحدّث فيه للصحافي الفرنسي جيل دو جونشية ، عن رحلته من مسقط رأسه في سلوان بالقرب من القدس إلى تخطيطه لعملية ميونخ ، و اعترافه بمسئوليته المباشرة عن تلك العملية ، التي أودت بحياة 11 رياضياً صهيونياً و رجل شرطة و طياراً ألمانيين ، و نافياً أي علاقة لآخرين ارتبطت أسماؤهم بمنظمة أيلول الأسود أو ميونخ بتلك المنظمة أو العملية أمثال أبو حسن سلامة الذي اغتيل في بيروت عام 1978م رغم أنه أصدر بياناً بمسؤولية المنظمة عن إحدى العمليات التي قام بها ، و كذلك أبو يوسف النجار الذي اغتيل في عملية ربيع فردان في بيروت 1972م و الذي أصدر بياناً أعلن مسؤولية منظمة أيلول الأسود عن اغتيال وصفي التل رئيس وزراء الأردن ، و حتى خليل الوزير الرجل الثاني في فتح الذي اغتالته المخابرات الصهيونية عام 1988 في تونس لم يكن له علاقة بمنظمة أيلول الأسود أو عملية ميونخ ، رغم أنه أصدر في إحدى المرات بياناً أعلن فيه مسؤولية أيلول الأسود عن عملية نفّذها رجال أبو جهاد في بانكوك ، و هذا كله على مسؤولية أبو داود ، بعد سنوات طويلة من الصمت .

و لدى الإعلان عن نشر الكتاب بالفرنسية ، و إعطاء أبو داود أحاديث عديدة للصحافة عن حقيقة ما حدث في ميونخ بالأسماء و المعلومات ، أعلنت (إسرائيل) عن عدم سماحها لأبي داود بالعودة إلى فلسطين ، و التي كان دخلها في ظروف سمحت فيها (إسرائيل) لأعضاء المجلس الوطني الفلسطيني بالدخول إلى غزة لعقد اجتماع حضر جلسته الافتتاحية الرئيس الأمريكي بيل كلينتون و قرر المجلس إلغاء بنود في الميثاق الوطني الفلسطيني كانت (إسرائيل) تشترط إلغاءها .

و لم تكن (إسرائيل) وحدها التي أثارها ما قاله أبو داود من معلومات جديدة عن عملية ميونخ ، فالأرجح أنها كانت تعرف الكثير من الحقائق عن تلك العملية و عن مسؤولية صلاح خلف (أبو أياد) و أبو داود عنها ، بل أعلنت فرنسا مثلاً بأن أبو داود شخص غير مرغوب فيه و منعته من دخول البلاد عندما دعته دار النشر (أن كاري ير) التي أصدرت كتابه (فلسطين : من القدس إلى ميونخ) للحضور إلى فرنسا احتفالاً بصدور الكتاب .

و أصدرت ألمانيا مذكرة توقيف بحق أبو داود لاعترافه بمسئوليته عن العملية التي جرت فصولها الرئيسية على أرضها . و المذكرة أصدرها المدعي العام في جمهورية بافاريا ألفريد فيك ، و لم تكن تلك المرة الأولى التي يحدث فيها هذا ، ففي عام 1977م أوقف أبو داود في باريس ، بموجب طلب تسليم من محكمة بافاريا ، و لكن السلطات الألمانية الفدرالية أبطلت ذلك الطلب في حينه و أبلغت فرنسا بذلك .

و كلا الموقفين (الإسرائيلي) و الألماني ، بعد نشر الكتاب و الزوابع التي خلقها ، لهما أسبابهما ، التي سنتوقف عندها بعد أن نعرف ما حدث في ميونخ حسب رواية أبو داود .

و استهجنت بعض الأوساط الفلسطينية ما ذكره أبو داود في مقابلاته الكثيرة ، عن رفاق السلاح السابقين و معظمهم رموز وطنية بارزة مثل أبو يوسف النجار عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الذي اغتالته (إسرائيل) في نيسان 1972م . و حدث تنابذ إعلامي ، إن صح التعبير ، من مناضلين سابقين ، بحق أبو داود ، معتبرين أن (التاريخ لا يكتبه شخص واحد) ، و متهمينه بأنه يحاول التقليل من أدوار الآخرين .

و حظي أبو داود بتكريم بعض الجهات ، فمنح جائزة (فلسطين - محمود الهمشري) و الهمشري كما أشرنا ممثل منظمة التحرير الفلسطينية الذي اغتيل في فرنسا علم 1973م ، لسنة 1999م ، تكريماً له بعد نشر كتابه ، و أنشأت الجائزة جمعية التضامن العربية - الفرنسية و مجلة فرنسا - البلاد العربية ، بعد اغتيال الهمشري .

يقول أبو داود إنه كان موجوداً في 18/8/1972م في العاصمة التونسية ، مع أبي عمار و أبو يوسف النجار و أبو إياد ، في دارة وزير الخارجية التونسي محمد المصمودي الفخمة التي أعارها لهؤلاء ، حين كان هو في إجازة .

و سبب وجود أبو داود مع قادة الصف الأول أولئك ، هو أن العادة جرت أن يرافق أي وفد من اللجنة المركزي لحركة فتح حين يكون في زيارة لبلد آخر لإجراء محادثات سياسية أن يرافق الوفد واحد أو اثنان من المجلس الثوري لحركة فتح ، و أبو داود عضو في هذا المجلس الذي ينتخب من بين أعضائه ، قيادة حركة فتح .

و ذهب مع هؤلاء القادة إلى تونس تلبية لطلب صلاح خلف (أبو أياد) الذي قال له ستمضي معنا يومين أو ثلاثة ثم تتجه إلى ميونخ .. ! ، تلك المدينة الألمانية كان سيتم فيها افتتاح الألعاب الأولمبية في 26 آب .

و كان أبو داود و أبو أياد و محمود عباس (أبو مازن) ، فكّروا بالقيام بعملية مدوية للفت انتباه العالم للقضية الفلسطينية ، و كان التفكير بدأ بعملية خطف الرياضيين (الإسرائيليين) المشاركين في تلك الألعاب .

في البداية كان هناك تفكير للعمل ضد الموساد و أذرعه ، و لكن جاءت عملية قتل غسان كنفاني في 8/7/1972م ، لتحمل رسالة فهمها المسؤولون الفلسطينيون بأن الصهاينة يقتلون من يستطيعون الوصول إليه من القيادات الفلسطينية بغض النظر عن مهامه : عسكرية أم سياسية كما كانت مهمات غسان ، لتجعلهم يفكّرون بعمل كبير يقول للصهاينة إن الفلسطينيين يستطيعون الوصول إليهم في الخارج حيث يسرح و يمرح رجال الموساد و ليرضوا شعبهم الذي كان ينتظر منهم عملية ذات طابع ثأري على عمليات الاغتيال و على القصف الصهيوني المتزايد لقواعد الفدائيين في لبنان ، و كان هناك تقدير بأنه إذا لم يكن هناك مبادرة لعمل ثأري ، فستخسر فتح ، كبرى الفصائل الفلسطينية ، كثيراً جداً من رصيدها .

و كان هناك عدة اقتراحات ، مثل استهداف سفارات و قنصليات صهيونية ، و لكنها رفضت ، لتجنب الإحراجات مع الدول المضيفة لتلك السفارات و القنصليات ، و برزت فكرة ميونخ ، عندما رفضت اللجنة الأولمبية إشراك فريق فلسطيني في الأولمبياد العشرين في ميونخ ، فاقترح فخري العمري (أبو محمد) مساعد أبو إياد و الذي اغتيل معه لاحقاً ، بالدخول إلى القرية الأولمبية بدون إذن .

و عندما سأله أبو إياد :

- ماذا نفعل هناك ؟

أجابه فخري العمري :

- نحتجز الرياضيين (الإسرائيليين) .

فرد عليه أبو إياد :

- أنت مجنون .

و تدخّل أبو داود مؤيداً لفكرة فخري العمري ، على اعتبار أن الصهاينة لا يولون أية أهمية أو اعتباراً لأي شيء ، و لأن رياضييهم أصلاً عسكريون .

و لتعزيز فكرته قال أبو داود إن (المدرّبين و المعالجين و الرياضيين يأتون عملياً من مؤسسة أورد وينغايت التي تحمل اسم ذلك الضابط البريطاني سيئ السمعة الذي نظّم بين عامي 1973 - 1939 في فلسطين و بمساعدة الهجاناة قوات المغاوير التي خاض ضمنها أمثال ديان و ألون أولى معاركهم ضد جيل آبائنا ، و تحوي المؤسسة تجهيزات هائلة قرب البحر شمال تل أبيب ، و بحسب ما يوحيه اسمها ، يقوم بالمهمات الإدارية و التنظيمية فيها قدامى ضباط الاستخبارات أو ضباط فرق المغاوير الخاصة الذين ينتمون إلى كوادر الاحتياط في الجيش الصهيوني ، و تدرّب فيها كل الرياضات ، و يجري فيها بشكلٍ خاص إعداد المصارعين و أبطال الرماية) .

و يبدو أن أبو أياد اقتنع ، فطلب من أبي داود ، خلال جولته في مهام في أوروبا ، لشراء أسلحة ، أن يمر إلى ميونخ و يستطلع الأمر .. ! ، على أن يكلم أبو أياد أبا مازن ، المسؤول المالي في ذلك الحين ، كي يتم توفير ميزانية للعمل إذا تم الاتفاق عليه .

لدى وصوله إلى ميونخ ، بدأ أبو داود مهمته ، حصل على خريطة للمدينة و كتيبات خاصة بالأولمبياد و قائمة بأسماء الفنادق و خطط سير المترو و كتيبات أخرى بهذا الشأن ، و استقل المترو و ذهب إلى القرية الأولمبية شمال المدينة و استطلع الأمر و لكن كان العمل لا زال جارياً في القرية ، و بعدها بأيام قابل أبا أياد في أثينا ، فأخبره بموافقة أبي مازن مبدئياً على العملية و طلب منه دراسة الوضع من جديد .

و في هذه الأثناء ، جرت محاولة لاغتيال بسام أبو شريف رئيس تحرير مجلة الهدف ، المجلة المركزية للجبهة الشعبية بواسطة طرد مفخخ ، و كذلك جرت محاولة لاغتيال أنيس صايغ مدير مركز الأبحاث الفلسطيني ، و أسفرت المحاولتان عن إحداث تشوهات في الرجلين اللذين لم يكونا لهما أي علاقة بالعمل العسكري .

و مضت الخطة بالتبلور أكثر فأكثر ، و التقى أبو داود مع أبو أياد و فخري العمري في صوفيا عاصمة بلغاريا و ناقشوا من جديد أموراً تتعلق بالعملية المراد تنفيذها في ميونخ ، مثل البلاغ الذي سيسلّمه الفدائيون الذين سيحتجزون الرياضيين الصهاينة ، للسلطات الألمانية ، و القائمة التي ستضم أسماء معتقلين فلسطينيين في سجون (إسرائيل) للطلب بإطلاق سراحهم مقابل إطلاق سراح الرياضيين ، و تذليل العقبات بشأن جوازات السفر للذين سينفذون العملية و تأشيرات الدخول و الإقامة و تأمين وصول السلاح .

و تم الاتفاق مبدئياً على أن يكون يوسف نزال الملقب بـ (تشي) ، قائداً لفرقة الفدائيين الذين سينفّذون العملية ، يقول أبو داود عنه إنه (أحد ضباط العاصفة الشبان ، كنت التقيته مرة في نهاية 1971 ، عندما كنت قائد الشعبة 48 ، كانت قاعدته قرب النبطية في جنوب لبنان ، و كان من أولئك الذين يقومون بعمليات خلف الحدود مع (إسرائيل) ، و هو أصغر مني بعشر سنوات تقريباً ، و قد تدرّب على يد صديقي الراحل وليد أحمد نمر (أبو علي أياد) و كان يتبعه في الربيع السابق في تلال جرش و عجلون في الأردن ، و قد نجا من الكارثة النهائية ، مثله مثل عدد من الآخرين ، و أخيراً كان في عداد قادة الفدائيين الذين رأيتهم في بيروت ، بعد غارات الطيران الصهيوني القاتلة في شباط 1972 على جنوب لبنان ، و هم يتوسلون أبو أياد القيام بتنظيم شيء ما ، في مكان ما ، فيردّون بذلك الصاع صاعين ، و التحق منذ ذلك الوقت بمخيمنا الصغير شمال صيدا) .

و لكن كان هناك شيء سلبي لدى (تشي) كما رأى أبو داود ، و هو قصر قامته ، لأن الفدائيين الذين سينفّذون العملية عليهم تسلق سياج بطول مترين للدخول إلى القرية الأولمبية ، و احتجاز الرياضيين الصهاينة و بدء عملية المقايضة بأسرى في سجون الاحتلال .

و تبلورت خطوط تفصيلية للعملية : يدخل الفدائيون و هم يلبسون الملابس الرياضية عن طريق السياج ، كأنهم فرقة رياضية عائدة بعد سهرة ، و يقتحمون مقر البعثة الصهيونية و الرياضيون نيام ، و تم الاتفاق مبدئياً على أنه إذا كان عدد الرياضيين الصهاينة مع طاقم التدريب و الإدارة يصل إلى ثلاثين ، فإن عشرة رجال يكفون لتنفيذ المهمة التي لن تطول إلا عدة ساعات .

و كل ذلك تم بين أبو داود و فخري العمري و يوسف نزال (تشي) الذين التقوا في ميونخ و بدأوا بدراسة الوضع ميدانياً على الأرض . و بعد ذلك حدث لقاء بين أبو داود و أبو إياد في بيروت ، تم فيها وضع أبو إياد في صورة ما حدث ، و تم تجهيز جوازات سفر أردنية مزورة لدخول الفدائيين بها إلى ألمانيا ، و تم دراسة تفاصيل عملية التبادل المفترضة و تجهيز لائحة تضم مائتي أسير كان سيتم إضافة أسماء أسيرتين مغربيتين و فرنسيتين اعتقلن أثناء تهريبهن سلاحاً لصالح الجبهة الشعبية و كذلك كوزو أوكاموتو من الجيش الأحمر الياباني و الذي نفذ مع رفاق له عملية في مطار اللد ، و ستة من الضباط السوريين و اللبنانيين أسروا من جانب الكيان الصهيوني .

و باقتراح من أبي داود ، أضيفت للقائمة اسمي (أولركه ماينهوف) و (أندرياس بادر) ، من مجموعة (بادر ماينهوف) الراديكالية الألمانية ، المتعاطفة مع قضية الشعب الفلسطيني ، المحتجزان في السجون الألمانية . باعتقاد أن ذلك قد يشكّل ضغطاً على الحكومة الألمانية .

و أخبره أبو أياد بأنه سيوافيه في ألمانيا ، لوضع اللمسات الأخيرة على العملية و توصيل السلاح ، و بعد أيام ذهب الإثنان مع وفد فتح المركزي إلى تونس حيث مكثوا في منزل وزير الخارجية المصمودي ، كما أشرنا ، و من تونس غادر أبو داود إلى ميونخ .

و بدأ عمله في رصد و جمع المعلومات عن ما يجري في القرية الأولمبية و ما يتعلق بالبعثة الصهيونية ، و تحديد المبنى الذي ستنزل فيه البعثة . و لحقه أبو أياد في 24/8 ، و التقيا في فرانكفورت ، كان أبو أياد قد أدخل معه الأسلحة في حقيبتين مع امرأة اسمها جوليت ، و رجل فلسطيني اسمه علي أبو لبن ، مرت الأمور بسلام في المطار و بدون إثارة أية شبهة .

و كانت الأسلحة عبارة عن ستة كلاشكينوف و رشاشين من نوع كارل – غوستاف ، و تم الاتفاق على أنه بعد أن يعود أبو أياد و علي في اليوم التالي إلى بيروت ، سيعود علي على أول طيارة و معه قنابل يدوية .

و عاد أبو داود إلى ميونخ ، و أودع الأسلحة في الحقيبتين في خزائن الودائع في المحطة ، و كان يحرص على تغيير مكانهما كل 24 ساعة ، و وصلت حقيبة القنابل اليدوية ، و افتتحت الألعاب الأولمبية في 26/8 ، بينما كان أبو داود مستمراً في عمله و تمكن ، بمساعدة امرأة فلسطينية تتقن الألمانية من الدخول إلى القرية الأولمبية و رصد مكان البعثة الأولمبية عن كثب ، ثم تمكّن أيضاً من الدخول مع يوسف نزال و محمد مصالحة الذين سيقودان مجموعة الفدائيين ، و الأكثر من هذا خدمته الصدفة و الجرأة فدخلوا إلى مقر البعثة الصهيونية ، و اكتملت تفاصيل خطة احتجاز الرياضيين على أرض الواقع .

كان مع أبي داود في ميونخ يوسف نزال (تشي) و محمد مصالحة ، و اتصل أبو داود بعاطف بسيسو ، أحد مساعدي أبو إياد ، في بيروت طالباً منه إبلاغ فخري العمري بأن كل شيء جاهز ، و بأن يرسل الرجال الستة الآخرين ، منفردين إلى ميونخ .

عقد أبو داود اجتماعا مع يوسف نزال و محمد مصالحة اللذان لم يكونا يعرفان سوى الخطوط العريضة للمهمة ، و شدّد عليهما بعدم القيام بأي عمل انتقامي ضد الرياضيين الذين سيتم احتجازهم مثل القتل أو الجرح ، و بأن العملية هي سياسية و ليست عسكرية ، و الظهور أمام الرأي العام كمقاتلين متمالكين لأعصابهم ، و معاملة المحتجزين بشكلٍ جيد و التخفيف عنهم إذا لزم الأمر ، و التوضيح لهم بأن الفدائيين مجبرون على توثيق أيديهم بالحبال لأسباب أمنية ، و أن الهدف هو مبادلتهما بأسماء 236 أسيراً تضمنّتهم اللائحة النهائية .

و تم مناقشة أية أمور قد تطرأ ، فمن بين المحتجزين المفترضين ، هناك مصارعين و رجال أقوياء و آخرون تدرّبوا في الجيش ، و إن ذلك قد يستدعي استخدام العنف لضبطهم . و تم الاتفاق على عدم فتح النار إلا إذا كان خياراً أخيراً و وحيداً .

و ناقشوا تفاصيل المطالب و طلب الطائرة لنقلهم و الأسرى إلى بلد آخر ، و حدود التنازل عن المطالب و تم تعيين يوسف نزال مسؤولاً عسكرياً عن المجموعة ، أما محمد مصالحة فتم تعيينه مسؤولاً سياسياً عنها ، بعد أن لمس أبو داود لديه ، ما يسميه نضجاً سياسياً .

و يوم 4/9 وصل الستة الآخرون و نزلوا في فنادق متفرقة ، كان اتصالهم مع نزال و مصالحة فقط ، و لم يكونوا يعرفون عن أبي داود شيئاً ، كما اعتقد أبو داود ، الذي أكمل الاستعدادات فاشترى ملابس رياضية و جهّز آلات حادة و حبالاً و مؤونة طعام تكفي لثلاثة أيام و غير ذلك من مستلزمات العملية .

و تم توزيع الأسلحة التي جلبت من المحطة على الحقائب و كذلك المؤونة و غير ذلك ، و التقى أبو داود مع الجميع ، و قدّمه نزال و مصالحة على أنه رجل تشيلي يدعم القضية الفلسطينية ، و تم وضعهم في صورة المهمة المنتظرة و مناقشة مزيدٍ من التفاصيل .

و استمر اللقاء يوم 5/9 حتى الثانية و النصف فجراً ، و توجّه الجميع إلى القرية الأولمبية ، و لدى وصولهم ، و أبواب القرية مغلقة ، وصل أفراد من البعثة الأمريكية و هم ثملين ، و بدءوا في محاولة تسلق السياج ، و اختلط الفدائيون بالأمريكيين و ساعدوا بعضهم بعضاً على تسلق السياج ، بينما الجميع يضحك و يغني .

و يذكر أبو داود هنا مفاجأة أخرى ، غير مفاجأة مساعدة الأمريكان لهم بدون أن يدرون ، فبعد أن تسلّق الرجال السياج لم يبقَ من المجموعة غير فدائي واحد ، كان كبير الحجم مثل أبو داود ، و كان الإثنان يساعدان الآخرين كنقطتي ارتكاز لرفعهم ، و الآن جاء دور هذا الفدائي لكي يستخدم أبو داود كنقطة ارتكاز لتسلقه السياج ، و بعد أن نجح في ذلك و أصبح فوق السياج شكر أبو داود ذاكراً اسمه ، و معنى ذلك أنه كان يعرف طوال الوقت هوية أبو داود ، الذي قدّم للفدائيين بأنه رجل تشيلي مؤمن بالقضية الفلسطينية .

و فيما بعد قال أبو داود واصفاً ذلك المشهد (كان المنظر خيالياً أن ترى هؤلاء الأمريكيين ، الذين لا يشكّون بالطبع أنهم يساعدون مجموعة من فدائيي أيلول الأسود الفلسطينيين في الدخول إلى القرية الأولمبية ، يمدّون أياديهم هكذا يأخذون حقائبنا المليئة بالأسلحة و يضعونها على الجهة الأخرى من السياج) .

و في الساعة الرابعة فجراً ، غادر أبو داود مستقلاً سيارة إلى فندقه ، و أخذ يستمع إلى الراديو و يقلب المحطات ، و في الساعة الثامنة صباحاً أعلن عن نجاح خمسة مسلحين من التسلل إلى جناح البعثة الصهيونية و قتل واحداً و احتجز 13 آخرين .

ذهب أبو داود إلى القرية الرياضية ليكون على قربٍ من الأحداث ، و كان الجميع يستمعون إلى أجهزة الراديو و الألعاب مستمرة ، و تم نقل الخاطفين مع المخطوفين إلى المطار ، حيث كان بانتظار الجميع مذبحة شاركت فيها غولدا مئير رئيسة وزراء (إسرائيل) بتعنّتها ، حيث تم مهاجمة الجميع من الكوماندوز الألماني و تم قتل كلّ الرهائن و خمسة من الفدائيين و شرطي و طيار مروحية ألمانيين .

و هكذا انتهى أحد فصول عملية ميونخ التي أسماها الفلسطينيون عملية (أقرت و كفر برعم) على اسم القريتين المهجرتين في الجليل الفلسطيني ، الذي يعتبره كثير من الفلسطينيين ، بجماله الأخاذ ، قطعة من الجنة .. ! .
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* حماس 96 ، 2006 ، 2009
* مشايخ أخر زمن ومقاومة مودرن
* الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" هو الرئيس الديمقراطي
* حتجاجات صاخبة ببلدة جزائرية للمطالبة بمقابر لدفن الموتى
* تمسك حركة حماس بالمقاومة دون عمل مسلح
* مشعل أقوال على العدو وافعال على شعبك
* انتفاضة الجزيرة والإخوان للأقصى .. ضد التيار
* هنيه يهاتف محمد دحلان
* قطر وحرب الفلوس وضمير الجياع
* بالوثائق والإثباتات..أحمد بحر وحيى موسى، ومحمد شهاب، و صلاح البردويل و قيادات بحماس ت



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية

  #302  
قديم 04-07-2010, 11:53 PM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

صفحات من سجل الشرف لعمليات حركة فتح:-
إن عمليات حركة فتح العسكرية كثيرة جدا بالإضافة إلى العديد من المناورات والاشتباكات المسلحة والحروب والحرق والتدمير وقتل الصهاينة والمستوطنين ولم نستطع إحصائها كاملة ولكن نقدم لكم جزأ ممن استطعنا الحصول عليه من هذه العمليات الفدائية البطولية التي أوجعت العدو وألحقت به افدح الخسائر ونلفت انتباهكم إلى أن هناك عمليات أخرى خطيرة جدا كانت قيد التنفيذ وأفشلتها الحكومات العربية وقد كانت هناك إحصائيات إسرائيلية أنه أكثر من 250 معركة أو حرب أو عملية أو اشتباك مسلح كان يحصل شهريا ويؤدي إلى مقتل المئات وجرح العشرات من جيوش العدو الغاشم .

* عملية عيلبون 28/12/64 – 31/12/64
قامت مجموعات العاصفة الفتحاوية بتفجير نفق عيلبون بعد اكتفاء الأنظمة العربية بشجب مشروع سرقة المياه العربية من نهر الأردن بتحويل خزان مياه طبريا إلى النقب لإحضار وتوطين اليهود في الصحراء ، شارك بالعملية الأخوة أبو عمار وأبو جهاد وأبو اياد واستشهد بطريق العودة احمد موسى سلامة على يد دورية أردنية فكانت هي عملية الانطلاقة في 1/1/65

* عمليات التسلل والضرب السريع على الحدود الأردنية من سنة 68 وحتى سنة 70
والتي أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن ثلاثمائة جندي إسرائيلي على مدار الثلاث سنوات حيث كانت قوات حركة فتح المسلحة تتسلل عبر الحدود الأردنية ونهر الأردن وتخوض معارك واشتباكات مسلحة يوميا مع الأعداء .

* عملية دير ياسين ( الساحل ) التي قادتها الشهيدة الفتحاوية دلال المغربي
حيث أوقعت أكثر من مائة قتيل غير الجرحى وذلك في 1978 ونشير إلى أن الشهيدة البطلة دلال المغربي قد شاركت بعدة عمليات فدائية ضد الصهاينة وكانت دائما بموقع القيادة حتى أنه حين استشهدت وروت بدمها الطاهر أرض فلسطين قرر اليهود الحاقدين باحتجاز جثتها كما فعلو مع الكثير من المناضلين الشهداء اللذين ألحقوا بهم أشد الخسائر .

* عملية بيت جبرين8/1/65
حيث تم بها أسر الأسير الأول لحركة فتح محمود بكر حجازي بعد جرحه .

* عملية مصنع الذخيرة بالجليل
قام بها فدائي واحد بمحاولة نسف المصنع وهو الأخ قاسم صلاح الذي استشهد أثناء المحاولة بعد قيامه بعدة عمليات من قبل واستطاع قبل استشهاده قتل وجرح العديد من الأعداء.

* عملية كفار هيتس 28/2/65
حيث تم نسف مخزن للذخيرة بداخل مستعمرة كفار هيتس العسكرية وأدى ذلك إلى قتل وجرح العشرات من الأعداء .

* عملية بيت جبريل 30/9/65
قام بها الأخ يوسف أبو زنيد من دورا الخليل حيث قام بالهجوم على موقع صهيوني بمنطقة بيت جبريل .

* إعدام اليهودي بن يامين خضير29/7/65
وذلك ثأرا منه لمسؤليته عن استشهاد الشهيد حسن الصباغ في سجن عكا من أثر التعذيب الوحشي في 8/6/65 حيث تم خطفه وإعدامه .

* معركة المغير
استمرت عشر ساعات استشهد بها فتحاويان وأسر عشرة آخرون وأما العدو الصهيوني فكانت خسائره 83 قتيلا من الجنود المظليين وتفجير طائرتين هيلوكبتر وثلاث سيارات عسكرية و 8 جرحى .

* الحزام الأخضر عام 68
وتم بها السيطرة على مستعمرة وزرع العلم الفلسطيني بها قبل تدخل الجيش الإسرائيلي بكامل عتاده ليسقط أفراد المجموعة شهداء بعد أن ألحقوا الدمار والتخريب بالمستعمرة وقتلوا وجرحوا العديد من الصهاينة.

* معركة وادي القف
استمرت المعركة 24 ساعة وألحقت خسائر فادحة للعدو .

* معركة بني نعيم
استمرت 3 أيام وألحقت العدو خسائر فادحة حيث كانت رجال الفتح تتناوب في القتال ضمن خطط عسكرية محكمة وأدت المعركة إلى مقتل أكثر من 34 جندي إسرائيلي وجرح أكثر من مائة آخرون حسب اعترافات اليهود بقتلاهم .

* معركة تل الأربعين 28/4/66
استشهد بها الأخ علي عبد القادر حيان وألحقت بالصهاينة أشد الخسائر حيث تم خطف دورية عسكرية بأسلحتها وتفجيرها على مرأى عيون العدو.

* عملية نسف خزان زوهر
قام بها الأخ أبو جهاد قبل تأسيس الحركة في 25/2/55 .

* معركة مستعمرة بيت يوسف 22/7/66
تكبد العدو بها خسائر فادحة وأثناء عودة المجموعة اعترضتهم لدورية أردنية في جبل عرابي في قرية البقيعات فاستشهد الأخ تركي عبد الله كنعان وجرح ثلاثة آخرون وتم أسرهم وهم الأخ محمد كنعان و الأخ محمود أبو الهيجا وحسن أبو جويد حيث تمت محاولات لتفجير المستعمرة وقتل كل من بداخلها ضمن خطة عسكرية مدروسة وأدت إلى قتل وجرح العشرات من الصهاينة.

* معركة الحمادية ( يوفال )7/9/66
بالجليل الأعلى وسقط بها الشهيدان محمد يوسف حسن وموسى قاسم جمعة.

* عملية مستوطنة شاريشوف 10/11/66
حيث قتل بها ثلاثة جنود صهاينة وجرح أربعة آخرون .

* عملية سينما صهيون (القدس)عام 67
قامت بها الأخت فاطمة البرناوي بزرع قنبلة أدت لتفجير المبنى بمن فيه وألحق الأعداء الصهاينة أكبر الخسائر البشرية والمادية حيث وصف الانفجار بالعنف المخرب وكانت اعترافات اليهود بالقتلى حوالي 200 قتيل مئات الجرحى الآخرين .

* عملية مرجليوت 1/4/67
بالجليل الأعلى على يد الأخ فوزي عطا الله إسماعيل وتكبد العدو خسائر فادحة .

* عمليات الانطلاقة الثانية 28/8/67
وتمت ضد دورية في مدينة غزة حيث كانت العملية كتدعيم لانطلاقة الفتح الثانية في 27/8/67 بعد الهزيمة العربية في حزيران وردا على الهزيمة حيث قامت قوات حركة فتح المسلحة بأكثر من 128 عملية فدائية ألحقت الأعداء خسائر فادحة فأحرقت أكثر من 7 دوريات عسكرية وحافلتين وقتلت الكثير من الصهاينة خلال ثلاثة أسابيع تقريبا كان استنفار فتحاوي رهيب بالقتل والتفجير والتدمير والتخريب على العدو بكل الوسائل.

* ملحمة الشهيد سيد حجاب 4/10/67
الذي جرح أثناء اشتباك مع العدو بعد تكبيده خسائر فادحة ثم قام بتفجير جسده الطاهر بحزامه الناسف ليقتل الصهانية المجتمعين حوله لأسره وأدى تفجير جسده الطاهر إلى قتل عشرة صهاينة وجرح خمسة آخرين حسب اعترافات الصهاينة بقتلاهم .

* 11/10/67 عملية الشهيدان مازن إبراهيم صالح وصبحي إسماعيل أبو شرخ .
توجد تفاصيل في الوقت الحالي عن هذه العملية حيث بحثت في الكثير من المراجع والكتب والانترنت ولم اجد شيء مكتوب لااو يروي لنا ما حدث

* معركة طوباس 2+3/12/67
استمرت 28 ساعة وسقط بها الشهيد احمد شريح وألحقت العدو خسائر فادحة .

* معركة القدس3/12/67
وتم قتل عدد من الضباط والقادة الصهاينة وسقط بها الشهيدين عبد الحسن ومحمود كامل .

* معركة بيت فوريك 7/12/67
تم بها استعمال طائرات الهيلوكبتر من قبل العدو وقوات كبيرة من المظليين استشهد روادها الستة سعيد عريفة ومحمد خرطبيل وخالد أبو سويد ومصطفى بخيت ووليد زامل وغازي نايف غبن بعد قتل وجرح عدد كبير من الصهاينة .

* معركة الكرامة 12/3/68
والتي شارك بها قادة الثورة الفلسطينية ومؤسسين الحركة أمثال أبو عمار وأبو جهاد وأبو إياد وغيرهم من القادة العظماء للثورة الفلسطينية حيث كانت هذه المعركة من أقوى المعارك التي عرفت في تلك الفترة حيث استبسل بها الفلسطينيون ولبوا نداء الوطن والواجب الثوري وشاركتهم الجيوش الأردنية حتى أجبرت الصهاينة المتسللين إلى الأردن بكل قواهم ودباباتهم وطائراتهم العسكرية للتراجع والعودة بعد قتل المئات وجرح الألوف منهم ،حيث أصبحت الزعامات العربية تتسائل بعد هزيمة اليهود على الأيدي الفتحاوية الباسلة من هي فتح ؟؟ وكيف استطاعت الصمود أمام الغطرسة الصهيونية؟؟ وما هي قوى فتح؟؟ فأجاب الأخ الرمز ياسر عرفات أحد القادة المعجبين بالثورة الفلسطينية الفتحاوية جمال عبد الناصر بلقائه الأول له ( نطعم لحومنا لجنازير الدبابات ولا نستسلم ) فأجابه جمال عبد الناصر الفتح وجدت لتبقى .

* مبادلة محمود بكر حجازي28/2/71
بعد قضائه ستة سنوات بالسجن مقابل الحارس الإسرائيلي شيموئيل روزنفاستر الذي خطفه أبناء الفتح في أواخر 69 وأوائل السبعينات .

* عام 68
عملية باسم الشهيد عبد القادر الحسيني وعملية باسم الشهيد فرحان السعدي و معارك التياسير وحراب الفتح وغيرها من العمليات المؤلمة للعدو الصهيوني .

* باص الجنداع 18/3/68
صعود باص طلاب الجنداع على لغم قتل فيه طبيب ومرشد الجنداع وجرح 28 طالبا .

* عام 69
تمت محاولة لإغتيال بن غوريون في كوبنهاجن وكذلك أكثر من ألفي عملية تمت بهذا العام من مناورات واشتباكات واستشهاديين أدت إلى مقتل وجرح المئات من الأعداء حسب إحصائياتهم .

* معركة العرقوب 12+13/5/70
توجد تفاصيل في الوقت الحالي عن هذه العملية حيث بحثت في الكثير من المراجع والكتب والانترنت ولم اجد شيء مكتوب لااو يروي لنا ما حدث

* معركة أيلول الأسود وأحراش جرش
نأسف على استشهاد أكثر من ثلاثة آلاف فدائي فلسطيني فتحاوي وجرح الكثير على يد الغدر العربية الأردنية التي قامت بقصف المخيمات والمواقع الفلسطينية بالدبابات والطائرات والمدافع الثقيلة حرصا على سلامتهم وسلامة أعدائهم اليهود ولم يكن بمقدور الفتح مواجهة أشقائهم العرب رغم خيانة بعضهم سوى الدفاع عن أنفسهم وحقهم في المقاومة والعودة من مخيماتهم إلى أراضيهم الحقيقية في فلسطين ، فكانت مساعدة الأردنيين هي محاولة إبعاد الفلسطينيين و الفتحاويين الفدائيين عن نقاط التماس مع إسرائيل خوفا من التهديدات الإسرائيلية عليهم .

* حرب الأشباح في السبعينات
بين أبطال أيلول الأسود والموساد الإسرائيلي حيث تم استشهاد عددا من أبناء أيلول الأسود ومن عمليات أيلول الأسود عملية سابينا عام 72 تفجير أنابيب تريستا آب 72 وعملية ميونخ 5/9/72 الرسائل الملغومة خريف 72/ إصابة عميل الموساد تصادوق اوافيرا بجروح خطيرة بيروكسل خريف 72: احتلال سفارة إسرائيل في بانكوك كانون أول 72 ومحاولة اغتيال غولدمئير بمحاولة قصف طائرتها بصواريخ سام عملية قتل عميل الموساد السري باروخ كوهين في 26/2/73 في مدريد في آذار 73 اقتحام السفارة السعودية بالخرطوم وقتل السفير الأمريكي القديم والجديد والقائم بأعمال السفارة البلجيكية أثناء احتفال توديع السفير الأمريكي بالسفارة قتل الكولونيل يوسف ألون محلق شؤون الطيران في سفارة إسرائيل بواشنطن قتل 40 عميلا سريا يعملون مع الموساد واغتيال وصفي التل في القاهرة

* عملية مطار ميونخ 5/9/72
اختطاف الفريق الرياضي الإسرائيلي بالأولمبيات وتفجير الطائرة بهم وقتلهم واستشهد أفراد المجموعة بعد قتل كل الفريق وطاقم التدريب والمزيد حول هذه العملية تم كتابته بالرد السابق بمشاركتي السابقة

* عملية الرسائل الملغومة (خريف 72)
حيث تم إرسال 40 رسالة ملغومة إلى دبلوماسيين إسرائيليين وموظفين أمريكيين حيث قتل بإحداها الملحق الزراعي في سفارة إسرائيل بلندن (عمي سينموري) وكانت هذه العمليات أشد العمليات نجاحا لتلقن الموساد درسا في العسكرية .

* عام 74 في المغرب
وصول مجموعة فدائية لاغتيال الملك حسين إذا لم يعترف بمنظمة التحرير الفلسطينية كممثل شرعي ووحيد وتم الرضوخ لهذا الأمر من قبل المجتمعين بقمة الرباط .

* المشاركة بحرب 73
حيث كان لأبناء الثورة الفلسطينية عامة والفتح خاصة دورا هاما في العمليات خلف خطوط العدو أو في الخطوط الأمامية للمواجهة بالرغم من التعتيم الإعلامي على هذا الدور .

* عملية فندق سافوي 7/4/75
كثأر لشهداء عملية الفردان حيث تم اقتحام الفندق والسيطرة على رواده وزرعه بالديناميت وتفجيره أثناء قيام كوماندوز إسرائيلي بمحاولة اقتحامه وعند عملية التفتيش الأخ موسى جمعة الذي ما زال حيا ويحصد الضباط الذين حاولوا اعتقاله أسر و أطلق سراحه في تبادل الأسرى في 23/11/1983م حيث كان يرتاد الفندق كبار المسؤولين والضباط اليهود وتم قتلهم جميعا إضافة إلى قتل جميع مرافقيهم وحراسهم والعاملين بالفندق حيث قدر عدد القتلى 93 وأكثر من 200 جريح حسب اعترافات اليهود من بينهم قوات خاصة لليهود حاولت اقتحام الفندق .

* الثلاجة عام 75
تفجير ثلاجة مفخخة في القدس الغربية حيث أدت لقتل حوالي 73 و مائة جريح .

* الثلاثة الثانية في بداية الثمانينات

* عملية خبير المتفجرات 76
قتل كبير المتفجرات إلبرت ليفي ومساعده في مدينة نابلس .

* الساحل 11/3/78
قام بها 22 فدائيا وصل منهم الساحل تسعة تحت قيادة الأخت دلال المغربية استشهد الأخوة جميعا بعد تفجير حافلة إسرائيلية بركابها وتفجير شارع ديزنكوف وقدرت الخسائر ب60 قتيل وعشرات الجرحى الآخرين في صفوف الاحتلال .

* التصدي للغزاة أثناء اجتياح الليطاني في 14/3/78
وقد تم بهذا الشهر حوالي 360 عملية مؤلمة للعدو .

* محاولة قصف ميناء ايلات عام 79
وذلك براجمات صواريخ ثقيلة محملة على ظهر سفينة تجارية .

* الدبويا 1/5/80
مجموعة بقيادة الأخ عدنان جابر تقتل ستة إسرائيليين وتجرح عشرة آخرين في منطقة الخليل أثناء خروجهم من الحرم الإبراهيمي .

*حرب الجليل المدفعية 17/7/81
حيث تم قصف عنيف للمستوطنات الشمالية بالكتيوشا ألحقت اليهود المستوطنين خسائر مادية وجسدية فادحة .

* معارك حرب لبنان عام 82
الخيام / شفيق وأرنون وخلدة / التلة الحمراء الأولى والثانية / الاوزاعي / المطار /الغازار / الرجل العالي /سور ميدان السباق .. وغيرها الكثير .

* معركة خلدة 11/6/82
وقتلت بها نائب رئيس الأركان الإسرائيلي يوئيل آدم ومن ثم استشهد العقيد عبد الله صيام وكتيبته.

* قتل ضابط مخابرات عام 81
تمت على يد الأخ بسام حبش من مخيم بلاطة قضاء نابلس .

* عملية الاختطاف 4/9/82
حيث تم اسر ثمانية إسرائيليين بحمدون ومن ثم بعملية تبادل في23/8/83 بخمسة آلاف معتقل فلسطيني ولبناني من معتقل أنصار بالإضافة إلى مائة معتقل من الضفة والقطاع .

* تفجير الحاكم العسكري في صور واقتحام المقر 10/11/82
مما أدى لمقتل 76 ضابط وجندي منهم 12 ضابط برتبة رفيع .

* عملية صمود طرابلس 21/4/85
بمحاولة اقتحام مقر لوزارة الدفاع الصهيونية بعد أن قام عشرين فدائيا استشهاديا من على ظهر سفينة شحن تجارية كبيرة بالإضافة لثمانية من طاقم السفينة بالنزول أمام تل ابيب لاحتلال مقر الوزارة المتواجدة بها إسحاق رابين وعدد من الضباط ولكن لم يكتب للعملية النجاح مع العلم أن العدو ألحقت به اشد الخسائر والقتلى .

* عملية تفجير مفاعل ديمونا 7/3/88
سقط بها الشهداء عبد الله ومحمد عيسى ومحمد الحنفي اللذين استولوا على سيارة ضابط بعد قتله ون ثم سيطروا على حافلة تحمل 50 خبيرا وفنيا للمتفجرات في مفاعل ديمونا النووي وحاولوا اقتحام ديمونا لكنهم سقطوا شهداء بعد قتل جميع ركاب الحافلة من الخبراء والضباط والفنيين حيث كانت هذه العملية صدمة كبيرة للشعب الإسرائيلي وحكومته بعد أن توصلوا لقناعة الحنكة العسكرية وروح الفداء والتضحية والقنابل البشرية لحركة فتح حيث قرروا اغتيال أحد اكبر مؤسسين الحركة صاحب الحنكة العسكرية ومدبر العمليات ضد العدو الصهيوني التي آلمت اليهود إيلاما وحاولوا مرارا عرض السلام والحكم الذاتي ولم يكن رد قادتنا لهم إلا بعملية تؤلمهم من جديد .

* عملية ايلات 92
قام بها ثلاثة اخوة اسر منهم الأخ مؤيد نصر البرقاوي واستشهد الآخرين بعد أن قتلوا مجموعة من الصهاينة حيث تسللوا الثلاثة من الأراضي الأردنية عبر البحر .

* قصف ميناء ايلات
حيث تم قصف ميناء ايلات براجمات الصواريخ ومدافع الهون والكتيوشا المحملة على ظهر سفينة تجارية في 1979

* بداية عام 71
أحد الأخوة ينظم مجموعة أجانب عجوزين وثلاثة فتيات سمو بالكوماندوز الشرقيين للقيام بأعمال تخريبية في موسم الربيع حيث الموسم السياحي القي القبض عليهم عند وصولهم تل أبيب .

وبوركت يداك يا كتائب شهداء الأقصى وكتائب العودة التابعتين لحركة فتح مما بذلتم من مجهود في الانتفاضة الفلسطينية الثانية ضد غطرسة شارون الحاقد وبإمكانك مشاهد تفصيل هذه العمليات في صفحة كتائب شهداء الأقصى

** ولا ننسى العمليات الفدائية لأبطال الفهد الأسود وصقور الفتح وغيرهم من مجموعات الفتح من تفجير دوريات عسكرية وقتل جنود إسرائيليون بكثرة في الانتفاضو المباركة عام 1987 الى عام 1992
حيث تم قتل العديد من المستوطنين واغتيال الكثير من الضباط الإسرائيليين بالانتفاضة الفلسطينية الأولى وما قبلها .

ولا ننسى الأعمال المدمرة للاقتصاد الإسرائيلي من حرق بعض ممتلكاتهم في المستوطنات مثل السيارات والمنازل والمصانع والمحلات التجارية والتخريب عليهم بكل الوسائل .

**إن هذه العمليات وغيرها التي لم يستطاع إحصائها والتي ألحقت بالعدو الصهيوني خسائر فادحة جدا أجبرت اليهود لعرض المسيرة السلمية على حركة فتح .

** كلمة أخيرة :-
إن حركة فتح ورغم كل أعدائها من صهاينة وأمريكان ورغم كل التأمرات العربية لم تكن يوما تبعية لأي جهة عربية أو عالمية أو علمانية بحتة بل كانت دائما شعارها الأول هو لا إله إلا الله محمد رسول الله وهدفها الأول تحرير فلسطين بأي طريقة كانت .

فإن الذي استطاع الوصول لديمونا وتفجير واغتيال زعامات الحقد الصهيوني وباع روحه رخيصة في سبيل فلسطين فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر ، فتارة يقدم ابن الفتح روحه بتفجير نفسه وتارة يقدم روحه ويجازف بدخول المعسكرات والوزارات والمباني والمنشآت العسكرية الحصينة لليهود ويفجرها وتارة يحمل بندقيته ويصعد للجبال يتغذى على أعشاب الأرض ويقاتل اليهود حتى موته نقول لكل أبنائنا وشهدائنا في الفتح لا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الأعلون فإنكم فتية أمنوا بربهم وزادكم ربكم هدى فإلى الأمام يا فتح ونحن خلفك ماضون .
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* الفارق بين القديسة راشيل وآية الله هنية
* محمود الزهار : اطلاق الصواريخ من القطاع امر مشبوه ويخدم العدو
* الذكري السنوية لاستشهاد الاستشهادي ابراهيم مسعود
* اختلاف الجنرالات مع بوضياف ومقتله
* تفاصيل الانقلاب على الديمقراطية في الجزائر "3"
* الحية : دعا لها فى الضفة الغربية ثورة وفى قطاع غـزه ثــروه!!!!
* الله أكبر عملية بطولية كبيرة في كنيس الخراب
* إنقلاب غزة الدموي
* #1 مراد الجبار عـضــو نـاشــط الـرتـبـة :: عَــقـــيـــــــد الصورة الرمزية مراد ال
* تفاصيل الانقلاب على الديمقراطية في الجزائر "1"



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية

  #303  
قديم 04-07-2010, 11:54 PM
abdallahfarah abdallahfarah غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: May 2008
المشاركات: 655
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المفتش كرمبو مشاهدة المشاركة
اكتسبت عملية ميونخ التي تبنّتها منظمة أيلول الأسود ، و التي أخذت اسمها من الأحداث الدامية في الأردن بين قوات منظمة التحرير و الجيش الأردني و التي انتهت بخروج الفدائيين الفلسطينيين من الأردن إلى لبنان ، التي كان قائدها الأبرز صلاح خلف (أبو أياد) ، أهمية كبيرة و أحدثت دوياً و صدى تردّد صداه في العمليات المخابراتية الكثيرة خلال أكثر من عقد في عواصم العالم المختلفة و التي كان من نتائجها المأساوية تلك الاغتيالات التي طالت مثقفين و سياسيين و دبلوماسيين فلسطينيين و عرب بذريعة مسئوليتهم عن تلك العملية و هو أمر غير صحيح .

و في صيف 1999م ، فجّر القائد العسكري الفلسطيني السابق محمد داود عودة (أبو داود) قنبلة غير عسكرية هذه المرة ، و هو المسؤول عن تفجيرات عسكرية كثيرة ، حين نشر كتابه (فلسطين من القدس إلى ميونخ) الذي يتحدّث فيه للصحافي الفرنسي جيل دو جونشية ، عن رحلته من مسقط رأسه في سلوان بالقرب من القدس إلى تخطيطه لعملية ميونخ ، و اعترافه بمسئوليته المباشرة عن تلك العملية ، التي أودت بحياة 11 رياضياً صهيونياً و رجل شرطة و طياراً ألمانيين ، و نافياً أي علاقة لآخرين ارتبطت أسماؤهم بمنظمة أيلول الأسود أو ميونخ بتلك المنظمة أو العملية أمثال أبو حسن سلامة الذي اغتيل في بيروت عام 1978م رغم أنه أصدر بياناً بمسؤولية المنظمة عن إحدى العمليات التي قام بها ، و كذلك أبو يوسف النجار الذي اغتيل في عملية ربيع فردان في بيروت 1972م و الذي أصدر بياناً أعلن مسؤولية منظمة أيلول الأسود عن اغتيال وصفي التل رئيس وزراء الأردن ، و حتى خليل الوزير الرجل الثاني في فتح الذي اغتالته المخابرات الصهيونية عام 1988 في تونس لم يكن له علاقة بمنظمة أيلول الأسود أو عملية ميونخ ، رغم أنه أصدر في إحدى المرات بياناً أعلن فيه مسؤولية أيلول الأسود عن عملية نفّذها رجال أبو جهاد في بانكوك ، و هذا كله على مسؤولية أبو داود ، بعد سنوات طويلة من الصمت .

و لدى الإعلان عن نشر الكتاب بالفرنسية ، و إعطاء أبو داود أحاديث عديدة للصحافة عن حقيقة ما حدث في ميونخ بالأسماء و المعلومات ، أعلنت (إسرائيل) عن عدم سماحها لأبي داود بالعودة إلى فلسطين ، و التي كان دخلها في ظروف سمحت فيها (إسرائيل) لأعضاء المجلس الوطني الفلسطيني بالدخول إلى غزة لعقد اجتماع حضر جلسته الافتتاحية الرئيس الأمريكي بيل كلينتون و قرر المجلس إلغاء بنود في الميثاق الوطني الفلسطيني كانت (إسرائيل) تشترط إلغاءها .

و لم تكن (إسرائيل) وحدها التي أثارها ما قاله أبو داود من معلومات جديدة عن عملية ميونخ ، فالأرجح أنها كانت تعرف الكثير من الحقائق عن تلك العملية و عن مسؤولية صلاح خلف (أبو أياد) و أبو داود عنها ، بل أعلنت فرنسا مثلاً بأن أبو داود شخص غير مرغوب فيه و منعته من دخول البلاد عندما دعته دار النشر (أن كاري ير) التي أصدرت كتابه (فلسطين : من القدس إلى ميونخ) للحضور إلى فرنسا احتفالاً بصدور الكتاب .

و أصدرت ألمانيا مذكرة توقيف بحق أبو داود لاعترافه بمسئوليته عن العملية التي جرت فصولها الرئيسية على أرضها . و المذكرة أصدرها المدعي العام في جمهورية بافاريا ألفريد فيك ، و لم تكن تلك المرة الأولى التي يحدث فيها هذا ، ففي عام 1977م أوقف أبو داود في باريس ، بموجب طلب تسليم من محكمة بافاريا ، و لكن السلطات الألمانية الفدرالية أبطلت ذلك الطلب في حينه و أبلغت فرنسا بذلك .

و كلا الموقفين (الإسرائيلي) و الألماني ، بعد نشر الكتاب و الزوابع التي خلقها ، لهما أسبابهما ، التي سنتوقف عندها بعد أن نعرف ما حدث في ميونخ حسب رواية أبو داود .

و استهجنت بعض الأوساط الفلسطينية ما ذكره أبو داود في مقابلاته الكثيرة ، عن رفاق السلاح السابقين و معظمهم رموز وطنية بارزة مثل أبو يوسف النجار عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الذي اغتالته (إسرائيل) في نيسان 1972م . و حدث تنابذ إعلامي ، إن صح التعبير ، من مناضلين سابقين ، بحق أبو داود ، معتبرين أن (التاريخ لا يكتبه شخص واحد) ، و متهمينه بأنه يحاول التقليل من أدوار الآخرين .

و حظي أبو داود بتكريم بعض الجهات ، فمنح جائزة (فلسطين - محمود الهمشري) و الهمشري كما أشرنا ممثل منظمة التحرير الفلسطينية الذي اغتيل في فرنسا علم 1973م ، لسنة 1999م ، تكريماً له بعد نشر كتابه ، و أنشأت الجائزة جمعية التضامن العربية - الفرنسية و مجلة فرنسا - البلاد العربية ، بعد اغتيال الهمشري .

يقول أبو داود إنه كان موجوداً في 18/8/1972م في العاصمة التونسية ، مع أبي عمار و أبو يوسف النجار و أبو إياد ، في دارة وزير الخارجية التونسي محمد المصمودي الفخمة التي أعارها لهؤلاء ، حين كان هو في إجازة .

و سبب وجود أبو داود مع قادة الصف الأول أولئك ، هو أن العادة جرت أن يرافق أي وفد من اللجنة المركزي لحركة فتح حين يكون في زيارة لبلد آخر لإجراء محادثات سياسية أن يرافق الوفد واحد أو اثنان من المجلس الثوري لحركة فتح ، و أبو داود عضو في هذا المجلس الذي ينتخب من بين أعضائه ، قيادة حركة فتح .

و ذهب مع هؤلاء القادة إلى تونس تلبية لطلب صلاح خلف (أبو أياد) الذي قال له ستمضي معنا يومين أو ثلاثة ثم تتجه إلى ميونخ .. ! ، تلك المدينة الألمانية كان سيتم فيها افتتاح الألعاب الأولمبية في 26 آب .

و كان أبو داود و أبو أياد و محمود عباس (أبو مازن) ، فكّروا بالقيام بعملية مدوية للفت انتباه العالم للقضية الفلسطينية ، و كان التفكير بدأ بعملية خطف الرياضيين (الإسرائيليين) المشاركين في تلك الألعاب .

في البداية كان هناك تفكير للعمل ضد الموساد و أذرعه ، و لكن جاءت عملية قتل غسان كنفاني في 8/7/1972م ، لتحمل رسالة فهمها المسؤولون الفلسطينيون بأن الصهاينة يقتلون من يستطيعون الوصول إليه من القيادات الفلسطينية بغض النظر عن مهامه : عسكرية أم سياسية كما كانت مهمات غسان ، لتجعلهم يفكّرون بعمل كبير يقول للصهاينة إن الفلسطينيين يستطيعون الوصول إليهم في الخارج حيث يسرح و يمرح رجال الموساد و ليرضوا شعبهم الذي كان ينتظر منهم عملية ذات طابع ثأري على عمليات الاغتيال و على القصف الصهيوني المتزايد لقواعد الفدائيين في لبنان ، و كان هناك تقدير بأنه إذا لم يكن هناك مبادرة لعمل ثأري ، فستخسر فتح ، كبرى الفصائل الفلسطينية ، كثيراً جداً من رصيدها .

و كان هناك عدة اقتراحات ، مثل استهداف سفارات و قنصليات صهيونية ، و لكنها رفضت ، لتجنب الإحراجات مع الدول المضيفة لتلك السفارات و القنصليات ، و برزت فكرة ميونخ ، عندما رفضت اللجنة الأولمبية إشراك فريق فلسطيني في الأولمبياد العشرين في ميونخ ، فاقترح فخري العمري (أبو محمد) مساعد أبو إياد و الذي اغتيل معه لاحقاً ، بالدخول إلى القرية الأولمبية بدون إذن .

و عندما سأله أبو إياد :

- ماذا نفعل هناك ؟

أجابه فخري العمري :

- نحتجز الرياضيين (الإسرائيليين) .

فرد عليه أبو إياد :

- أنت مجنون .

و تدخّل أبو داود مؤيداً لفكرة فخري العمري ، على اعتبار أن الصهاينة لا يولون أية أهمية أو اعتباراً لأي شيء ، و لأن رياضييهم أصلاً عسكريون .

و لتعزيز فكرته قال أبو داود إن (المدرّبين و المعالجين و الرياضيين يأتون عملياً من مؤسسة أورد وينغايت التي تحمل اسم ذلك الضابط البريطاني سيئ السمعة الذي نظّم بين عامي 1973 - 1939 في فلسطين و بمساعدة الهجاناة قوات المغاوير التي خاض ضمنها أمثال ديان و ألون أولى معاركهم ضد جيل آبائنا ، و تحوي المؤسسة تجهيزات هائلة قرب البحر شمال تل أبيب ، و بحسب ما يوحيه اسمها ، يقوم بالمهمات الإدارية و التنظيمية فيها قدامى ضباط الاستخبارات أو ضباط فرق المغاوير الخاصة الذين ينتمون إلى كوادر الاحتياط في الجيش الصهيوني ، و تدرّب فيها كل الرياضات ، و يجري فيها بشكلٍ خاص إعداد المصارعين و أبطال الرماية) .

و يبدو أن أبو أياد اقتنع ، فطلب من أبي داود ، خلال جولته في مهام في أوروبا ، لشراء أسلحة ، أن يمر إلى ميونخ و يستطلع الأمر .. ! ، على أن يكلم أبو أياد أبا مازن ، المسؤول المالي في ذلك الحين ، كي يتم توفير ميزانية للعمل إذا تم الاتفاق عليه .

لدى وصوله إلى ميونخ ، بدأ أبو داود مهمته ، حصل على خريطة للمدينة و كتيبات خاصة بالأولمبياد و قائمة بأسماء الفنادق و خطط سير المترو و كتيبات أخرى بهذا الشأن ، و استقل المترو و ذهب إلى القرية الأولمبية شمال المدينة و استطلع الأمر و لكن كان العمل لا زال جارياً في القرية ، و بعدها بأيام قابل أبا أياد في أثينا ، فأخبره بموافقة أبي مازن مبدئياً على العملية و طلب منه دراسة الوضع من جديد .

و في هذه الأثناء ، جرت محاولة لاغتيال بسام أبو شريف رئيس تحرير مجلة الهدف ، المجلة المركزية للجبهة الشعبية بواسطة طرد مفخخ ، و كذلك جرت محاولة لاغتيال أنيس صايغ مدير مركز الأبحاث الفلسطيني ، و أسفرت المحاولتان عن إحداث تشوهات في الرجلين اللذين لم يكونا لهما أي علاقة بالعمل العسكري .

و مضت الخطة بالتبلور أكثر فأكثر ، و التقى أبو داود مع أبو أياد و فخري العمري في صوفيا عاصمة بلغاريا و ناقشوا من جديد أموراً تتعلق بالعملية المراد تنفيذها في ميونخ ، مثل البلاغ الذي سيسلّمه الفدائيون الذين سيحتجزون الرياضيين الصهاينة ، للسلطات الألمانية ، و القائمة التي ستضم أسماء معتقلين فلسطينيين في سجون (إسرائيل) للطلب بإطلاق سراحهم مقابل إطلاق سراح الرياضيين ، و تذليل العقبات بشأن جوازات السفر للذين سينفذون العملية و تأشيرات الدخول و الإقامة و تأمين وصول السلاح .

و تم الاتفاق مبدئياً على أن يكون يوسف نزال الملقب بـ (تشي) ، قائداً لفرقة الفدائيين الذين سينفّذون العملية ، يقول أبو داود عنه إنه (أحد ضباط العاصفة الشبان ، كنت التقيته مرة في نهاية 1971 ، عندما كنت قائد الشعبة 48 ، كانت قاعدته قرب النبطية في جنوب لبنان ، و كان من أولئك الذين يقومون بعمليات خلف الحدود مع (إسرائيل) ، و هو أصغر مني بعشر سنوات تقريباً ، و قد تدرّب على يد صديقي الراحل وليد أحمد نمر (أبو علي أياد) و كان يتبعه في الربيع السابق في تلال جرش و عجلون في الأردن ، و قد نجا من الكارثة النهائية ، مثله مثل عدد من الآخرين ، و أخيراً كان في عداد قادة الفدائيين الذين رأيتهم في بيروت ، بعد غارات الطيران الصهيوني القاتلة في شباط 1972 على جنوب لبنان ، و هم يتوسلون أبو أياد القيام بتنظيم شيء ما ، في مكان ما ، فيردّون بذلك الصاع صاعين ، و التحق منذ ذلك الوقت بمخيمنا الصغير شمال صيدا) .

و لكن كان هناك شيء سلبي لدى (تشي) كما رأى أبو داود ، و هو قصر قامته ، لأن الفدائيين الذين سينفّذون العملية عليهم تسلق سياج بطول مترين للدخول إلى القرية الأولمبية ، و احتجاز الرياضيين الصهاينة و بدء عملية المقايضة بأسرى في سجون الاحتلال .

و تبلورت خطوط تفصيلية للعملية : يدخل الفدائيون و هم يلبسون الملابس الرياضية عن طريق السياج ، كأنهم فرقة رياضية عائدة بعد سهرة ، و يقتحمون مقر البعثة الصهيونية و الرياضيون نيام ، و تم الاتفاق مبدئياً على أنه إذا كان عدد الرياضيين الصهاينة مع طاقم التدريب و الإدارة يصل إلى ثلاثين ، فإن عشرة رجال يكفون لتنفيذ المهمة التي لن تطول إلا عدة ساعات .

و كل ذلك تم بين أبو داود و فخري العمري و يوسف نزال (تشي) الذين التقوا في ميونخ و بدأوا بدراسة الوضع ميدانياً على الأرض . و بعد ذلك حدث لقاء بين أبو داود و أبو إياد في بيروت ، تم فيها وضع أبو إياد في صورة ما حدث ، و تم تجهيز جوازات سفر أردنية مزورة لدخول الفدائيين بها إلى ألمانيا ، و تم دراسة تفاصيل عملية التبادل المفترضة و تجهيز لائحة تضم مائتي أسير كان سيتم إضافة أسماء أسيرتين مغربيتين و فرنسيتين اعتقلن أثناء تهريبهن سلاحاً لصالح الجبهة الشعبية و كذلك كوزو أوكاموتو من الجيش الأحمر الياباني و الذي نفذ مع رفاق له عملية في مطار اللد ، و ستة من الضباط السوريين و اللبنانيين أسروا من جانب الكيان الصهيوني .

و باقتراح من أبي داود ، أضيفت للقائمة اسمي (أولركه ماينهوف) و (أندرياس بادر) ، من مجموعة (بادر ماينهوف) الراديكالية الألمانية ، المتعاطفة مع قضية الشعب الفلسطيني ، المحتجزان في السجون الألمانية . باعتقاد أن ذلك قد يشكّل ضغطاً على الحكومة الألمانية .

و أخبره أبو أياد بأنه سيوافيه في ألمانيا ، لوضع اللمسات الأخيرة على العملية و توصيل السلاح ، و بعد أيام ذهب الإثنان مع وفد فتح المركزي إلى تونس حيث مكثوا في منزل وزير الخارجية المصمودي ، كما أشرنا ، و من تونس غادر أبو داود إلى ميونخ .

و بدأ عمله في رصد و جمع المعلومات عن ما يجري في القرية الأولمبية و ما يتعلق بالبعثة الصهيونية ، و تحديد المبنى الذي ستنزل فيه البعثة . و لحقه أبو أياد في 24/8 ، و التقيا في فرانكفورت ، كان أبو أياد قد أدخل معه الأسلحة في حقيبتين مع امرأة اسمها جوليت ، و رجل فلسطيني اسمه علي أبو لبن ، مرت الأمور بسلام في المطار و بدون إثارة أية شبهة .

و كانت الأسلحة عبارة عن ستة كلاشكينوف و رشاشين من نوع كارل – غوستاف ، و تم الاتفاق على أنه بعد أن يعود أبو أياد و علي في اليوم التالي إلى بيروت ، سيعود علي على أول طيارة و معه قنابل يدوية .

و عاد أبو داود إلى ميونخ ، و أودع الأسلحة في الحقيبتين في خزائن الودائع في المحطة ، و كان يحرص على تغيير مكانهما كل 24 ساعة ، و وصلت حقيبة القنابل اليدوية ، و افتتحت الألعاب الأولمبية في 26/8 ، بينما كان أبو داود مستمراً في عمله و تمكن ، بمساعدة امرأة فلسطينية تتقن الألمانية من الدخول إلى القرية الأولمبية و رصد مكان البعثة الأولمبية عن كثب ، ثم تمكّن أيضاً من الدخول مع يوسف نزال و محمد مصالحة الذين سيقودان مجموعة الفدائيين ، و الأكثر من هذا خدمته الصدفة و الجرأة فدخلوا إلى مقر البعثة الصهيونية ، و اكتملت تفاصيل خطة احتجاز الرياضيين على أرض الواقع .

كان مع أبي داود في ميونخ يوسف نزال (تشي) و محمد مصالحة ، و اتصل أبو داود بعاطف بسيسو ، أحد مساعدي أبو إياد ، في بيروت طالباً منه إبلاغ فخري العمري بأن كل شيء جاهز ، و بأن يرسل الرجال الستة الآخرين ، منفردين إلى ميونخ .

عقد أبو داود اجتماعا مع يوسف نزال و محمد مصالحة اللذان لم يكونا يعرفان سوى الخطوط العريضة للمهمة ، و شدّد عليهما بعدم القيام بأي عمل انتقامي ضد الرياضيين الذين سيتم احتجازهم مثل القتل أو الجرح ، و بأن العملية هي سياسية و ليست عسكرية ، و الظهور أمام الرأي العام كمقاتلين متمالكين لأعصابهم ، و معاملة المحتجزين بشكلٍ جيد و التخفيف عنهم إذا لزم الأمر ، و التوضيح لهم بأن الفدائيين مجبرون على توثيق أيديهم بالحبال لأسباب أمنية ، و أن الهدف هو مبادلتهما بأسماء 236 أسيراً تضمنّتهم اللائحة النهائية .

و تم مناقشة أية أمور قد تطرأ ، فمن بين المحتجزين المفترضين ، هناك مصارعين و رجال أقوياء و آخرون تدرّبوا في الجيش ، و إن ذلك قد يستدعي استخدام العنف لضبطهم . و تم الاتفاق على عدم فتح النار إلا إذا كان خياراً أخيراً و وحيداً .

و ناقشوا تفاصيل المطالب و طلب الطائرة لنقلهم و الأسرى إلى بلد آخر ، و حدود التنازل عن المطالب و تم تعيين يوسف نزال مسؤولاً عسكرياً عن المجموعة ، أما محمد مصالحة فتم تعيينه مسؤولاً سياسياً عنها ، بعد أن لمس أبو داود لديه ، ما يسميه نضجاً سياسياً .

و يوم 4/9 وصل الستة الآخرون و نزلوا في فنادق متفرقة ، كان اتصالهم مع نزال و مصالحة فقط ، و لم يكونوا يعرفون عن أبي داود شيئاً ، كما اعتقد أبو داود ، الذي أكمل الاستعدادات فاشترى ملابس رياضية و جهّز آلات حادة و حبالاً و مؤونة طعام تكفي لثلاثة أيام و غير ذلك من مستلزمات العملية .

و تم توزيع الأسلحة التي جلبت من المحطة على الحقائب و كذلك المؤونة و غير ذلك ، و التقى أبو داود مع الجميع ، و قدّمه نزال و مصالحة على أنه رجل تشيلي يدعم القضية الفلسطينية ، و تم وضعهم في صورة المهمة المنتظرة و مناقشة مزيدٍ من التفاصيل .

و استمر اللقاء يوم 5/9 حتى الثانية و النصف فجراً ، و توجّه الجميع إلى القرية الأولمبية ، و لدى وصولهم ، و أبواب القرية مغلقة ، وصل أفراد من البعثة الأمريكية و هم ثملين ، و بدءوا في محاولة تسلق السياج ، و اختلط الفدائيون بالأمريكيين و ساعدوا بعضهم بعضاً على تسلق السياج ، بينما الجميع يضحك و يغني .

و يذكر أبو داود هنا مفاجأة أخرى ، غير مفاجأة مساعدة الأمريكان لهم بدون أن يدرون ، فبعد أن تسلّق الرجال السياج لم يبقَ من المجموعة غير فدائي واحد ، كان كبير الحجم مثل أبو داود ، و كان الإثنان يساعدان الآخرين كنقطتي ارتكاز لرفعهم ، و الآن جاء دور هذا الفدائي لكي يستخدم أبو داود كنقطة ارتكاز لتسلقه السياج ، و بعد أن نجح في ذلك و أصبح فوق السياج شكر أبو داود ذاكراً اسمه ، و معنى ذلك أنه كان يعرف طوال الوقت هوية أبو داود ، الذي قدّم للفدائيين بأنه رجل تشيلي مؤمن بالقضية الفلسطينية .

و فيما بعد قال أبو داود واصفاً ذلك المشهد (كان المنظر خيالياً أن ترى هؤلاء الأمريكيين ، الذين لا يشكّون بالطبع أنهم يساعدون مجموعة من فدائيي أيلول الأسود الفلسطينيين في الدخول إلى القرية الأولمبية ، يمدّون أياديهم هكذا يأخذون حقائبنا المليئة بالأسلحة و يضعونها على الجهة الأخرى من السياج) .

و في الساعة الرابعة فجراً ، غادر أبو داود مستقلاً سيارة إلى فندقه ، و أخذ يستمع إلى الراديو و يقلب المحطات ، و في الساعة الثامنة صباحاً أعلن عن نجاح خمسة مسلحين من التسلل إلى جناح البعثة الصهيونية و قتل واحداً و احتجز 13 آخرين .

ذهب أبو داود إلى القرية الرياضية ليكون على قربٍ من الأحداث ، و كان الجميع يستمعون إلى أجهزة الراديو و الألعاب مستمرة ، و تم نقل الخاطفين مع المخطوفين إلى المطار ، حيث كان بانتظار الجميع مذبحة شاركت فيها غولدا مئير رئيسة وزراء (إسرائيل) بتعنّتها ، حيث تم مهاجمة الجميع من الكوماندوز الألماني و تم قتل كلّ الرهائن و خمسة من الفدائيين و شرطي و طيار مروحية ألمانيين .

و هكذا انتهى أحد فصول عملية ميونخ التي أسماها الفلسطينيون عملية (أقرت و كفر برعم) على اسم القريتين المهجرتين في الجليل الفلسطيني ، الذي يعتبره كثير من الفلسطينيين ، بجماله الأخاذ ، قطعة من الجنة .. ! .

احذر هذا الاسم وليد من الامارات انه من القراصنة

وليد من emarites القراصنة الرجل الذي له أن البريد لا تضيف له بلز [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل] العناية ترسل الى كل أصدقائك


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #304  
قديم 04-08-2010, 12:13 AM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

وننسى صور رمز الثورة والمقاوم الاول
الشهيد القائد الخالد فينا ما حيينا ياسر عرفات " ابو عمار "

[IMG][IMG][/IMG][/IMG]
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* بوتفليقة .. سياسة ارتكاب المحرمات
* السيرة المختصرة : المكافح الإنسان ... محمد دحلان ... و لا يزال النضال مستمراً
* أهانتك كريمتك يالمبي
* فضيحة ايران غيت ... فضيحة ايران الكبرى
* 'فاينانشل تايمز': 'حكومة حماس' تفرض رسوما على معظم ما يجلب عبر الأنفاق من سلع
* أرنب لايريد المصالحه وثعلب يرفض التوقيع وموزه تراها غير مجديــه
* الزهار: حماس أجرت 120 جولة مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل
* صور ة حلوةخالص
* يا أيها العربي تذكر أن الخليج سيبقى فارسياً ايرانيا
* الحكومة الجزائرية وسرقة الشعب عيني عينك



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #305  
قديم 04-08-2010, 12:19 AM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

وننسى صور رمز الثورة والمقاوم الاول
الشهيد القائد الخالد فينا ما حيينا ياسر عرفات " ابو عمار "









[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل][/email]

صور لاشاوس الاجهزة الامنية الفلسطينية


[IMG][IMG][/IMG][/IMG]

الشهيد اللواء / احمد مفرج " ابو حميد "
قائد قوات الامن الوطني الفلسطيني بجنوب قطاع عزة

الشهيد مهدى مزيد
جهاز الشرطة


الشهيد محمود معمر
جهاز الامن الوقائى



الشهيد القائد عمرو ابو ستة
المخابرات العامة الفلسطينية

__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* مزاعم حماس وأزمتها
* المقاومة الاسلاميه , الكذبة الكبرى
* الأعمال الوحشية التي ارتكبها الجيش ضد المدنيين
* مشعل أقوال على العدو وافعال على شعبك
* مطلوب إعدام قادة حماس Wanted
* نص وثيقة المصالحة الوطنية الفلسطينية
* حكم آل الأسد المرعب
* عائلة وزير داخلية حكومة الإنقلاب فتحي حماد تغادر قطاع غزة عبر معبر إيريز فجراً
* الإنقلابي إسماعيل هنية يهرب من ملعب اليرموك بعد تفاجئه بهتافات الجماهير للرئيس الراحل
* إبنه حماد على حِساب شَعبٍ يُبــاد



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #306  
قديم 04-08-2010, 12:29 AM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

شهداء انتفاضة النفق


تاريخ الاستشهاد
تاريخ الميلاد
الاسباب
مكان الاستشهاد
اسم الشهيد
رقم الشهيد

26/09/1996
28/07/1979
العنوان: مخيم دير البلح (بلوك C) سبب الوفاة: اصابة بعيار ناري في الصدر من الأمام، وآخر في الساق اليمني الحالة الاجتماعية: أعزب طالب في الصف الثالث الثانوي/ القسم الأدبي- مدرسة المنفلوطي الثانوية للبنين
بالقرب من مستوطنة كفار داروم
هاني جلال محمد موسى
1

26/09/1996
01/02/1966
العنوان: دير البلح- شارع عكيلة سبب الوفاة: عيار ناري من الخلف في الظهر وخرج من البطن الحالة الاجتماعية: متزوج وله أربعة أبناء يعمل عاملاً
بالقرب من مستوطنة كفار داروم
رزق زيدان سليمان الحواجري
2

26/09/1996
26/06/1976
العنوان: مخيم جباليا سبب الوفاة: اصابة بعيار ناري في الصدر. الحالة الاجتماعية: اعزب يعمل جنديا في قوات الأمن الوطني الفلسطيني
بالقرب من مستوطنة كفار دار وم
قصى محمد عبد الكريم عكاشة
3

26/09/1996
25/07/1981
العنوان: دير البلح- شارع أبو عريف سبب الوفاة: عيار ناري في الصدر الحالة الاجتماعية: أعزب طالب في الصف الثالث الاعدادي
بالقرب من مستوطنة كفار داروم
قاسم سليمان محمد النجيلي
4

26/09/1996
17/04/1980
العنوان: مخيم دير البلح- بلوك D سبب الوفاة: عياران ناريان في الصدر والرقبة. الحالة الاجتماعية: عزباء طالب في الصف الثاني الثانوي/ القسم الأدبي
بالقرب من مستوطنة كفار داروم
نورا موسى فارس أبو سعد
5

26/09/1996
16/08/1973
العنوان: مشروع بيت لاهيا سبب الوفاة: عيار ناري في الجهة اليسري من الصدر. الحالة الاجتماعية: أعزب يعمل ضابطا في الشرطة البحرية الفلسطينية
مفترق الشهداء (نتساريم)
خليل أحمد خليل أبو نصير
6

26/09/1996
01/01/1971
سبب الوفاة: ثلاث رصاصات في أعلى الرأس والصدر والساق الحالة الاجتماعية: متزوج وله ولدان عاطل عن العمل
على حاجز كيسوفيم (مفترق غوش قطيف)
أحمد سالم سعيد النجار
7

26/09/1996
28/09/1980
العنوان: رفح تل السلطان سبب الوفاة: عيار ناري في مؤخرة الرأس الحالة الاجتماعية: أعزب طالب ثانوي
بالقرب من بوابة صلاح الدين على الحدود المصرية
محمد حسن محمد البيومي
8

26/09/1996
12/05/1976
العنوان: مخيم النصيرات سبب الوفاة: عيار ناري في الحالة الاجتماعية: متزوج وأب لطفلة عمرها 15 يوما يعمل جندي في المخابرات العامة
مفترق الشهداء (نتساريم)
فريد ذيب عبد الله الدعليس
9

26/09/1996
28/10/1953
العنوان: رفح - الشابورة (بلوك C) سبب الوفاة: عيار ناري في الرأس من الأمام الحالة الاجتماعية: متزوج وأب لأربعة أبناء نقيب في المخابرات العامة
بوابة صلاح الدين على الحدود المصرية الفلسطينية رفح
راحج يوسف محمد بارود
10

26/09/1996
24/03/1969
العنوان: بيت حانون سبب الوفاة: عيار ناري في الصدر الحالة الاجتماعية: متزوج وأب الطفل يعمل حكيم في مسشتفى الشفاء بغزة
بالقرب من منطقة ايرز الصناعية
باسل ابراهيم حسين نعيم
11

26/09/1996
24/03/1963
العنوان: مخيم خلنيونس- بلوك c سبب الوفاة: عيار ناري في الظهر الحالة الاجتماعية: متزوج وأب لأربعة أطفال عامل في كلية العلوم والتكنولوجيا - خانيونس
حي الأمل- خانيونس
عبد المجيد صالح محمد حماد
12

26/09/1996
19/11/1974
العنوان: مخيم المغازي- بلوك B سبب الوفاة: رصاصتين في الجبهة والصدر الحالة الاجتماعية: أعزب جندي في قوات الأمن الوطني
بالقرب من مفترق الشهداء(نتساريم)
يوسف محمود صالح البشيتى
13

26/09/1996
01/01/1974
العنوان: شارع الثلايثني سبب الوفاة: عيارات نارية في الرأس والظهر الحالة الاجتماعية: أعزب عاطل عن العمل
حاجز بيت حانون (ايرز)
حازم فوري رشيد صقر
14

26/09/1996
04/01/1974
العنوان: غزة الرمال- شارع الشهداء سبب الوفاة: عيار ناري في الصدر الحالة الاجتماعية: أعزب موظف حكومي (فني صيانة كمبيوتر)
مفترق الشهداء (نتساريم)
علاء أسامة على شراب
15

26/09/1996
01/05/1981
العنوان: خانيونس- الكتبية سبب الوفاة: عيارات نارية في الرأس والصدر والذراع الحالة الاجتماعية: أعزب طالب في الأول الثانوي
بالقرب من الموقع العسكري الإسرائيلي- حي الأمل
محمد عبد الكريم أحمد الأسطل
16

26/09/1996
24/07/1976
العنوان: دير البلح - منطقة الجعفراوي سبب الوفاة: عيار ناري في الصدر الحالة الاجتماعية: أعزب يعمل مزارع
بالقرب من مستوطنة (كفار داروم)
موسى نصر محمد أبو نصير
17

26/09/1996
15/01/1976
العنوان: غزة- حي الزيتون سبب الوفاة: عيار ناري في الصدر الحالة الاجتماعية: أعزب عامل
مفترق الشهداء (نتساريم)
محمد فتحي رزق حسب الله
18

26/09/1996
04/10/1971
العنوان: غزة - التفاح سبب الوفاة: عيار ناري في الرأس الحالة الاجتماعية: أعزب رقيب أول في قوات الأمن الوطني
بالقرب من المنطقة الصناعية (ايرز)
شحدة محمد سمادة وهدان
19

26/09/1996
15/12/1979
سبب الوفاة: عيار ناري في الرأس الحالة الاجتماعية: أعزب عامل
بالقرب من حاجز بيت حانون (ايرز)
أشرف محمد نجيب مهدي
20

26/09/1996
22/03/1978
العنوان : غزة ( الدرج) سبب الوفاة : عيار ناري في الرأس . الحالة الاجتماعية : أعزب ملاحظات : عاطل عن العمل
مفترق الشهداء ( نتساريم )
رشاد خضر محمد رشاد أبو توهة
21

26/09/1996
04/03/1955
العنوان : عزبة بيت حانون . سبب الوفاة : عيار ناري في مؤخرة الرأس . الحالة الاجتماعية : متزوج وأب لخمسة أطفال . ملاحظات : عامل خياطة .
بالقرب من حاجز بيت حانون ( ايرز )
حسن محمد اليازجي
22

26/09/1996
04/05/1973
العنوان : غزة الشيخ رضوان . سبب الوفاة : عيار ناري في الرقبة . الحالة الاجتماعية : أعزب ملاحظات : ضابط في قوات الأمن الوطني الفلسطيني .
بالقرب من مستوطنة (كفار داروم ) .
عصام محمد اسماعيل أبو علوان
23

26/09/1996
17/06/1973
غزة الرمال - شارع الشهداء سبب الوفاة : عيار ناري في الظهر الحالة الاجتماعية : أعزب . ملاحظات : ملازم اول في الشرطة الفلسطينية .
مفترق الشهداء ( نتساريم ) .
ايهاب يوسف محمد عبد الواحد
24

26/09/1996
24/04/1978
العنوان : غزة - الزيتون سبب الوفاة :عيار ناري في الرأس الحالة الاجتماعية : أعزب . ملاحظات : يعمل فني كهرباء
حي الأمل - خانيونس .
سامي عبد العزيز اسماعيل طافش
25

26/09/1996
08/08/1979
العنوان : خانيونس -بلوك H سبب الوفاة : عيار ناري في البطن . الحالة الاجتماعية : اعزب
حي الأمل - خانيونس .
أمين محمد جابر صنيدق ( بربخ)
26

01/10/1996
21/08/1986
العنوان : بيت حانون . سبب الوفاة : عيار ناري في الرأس . الحالة الاجتماعية : أعزب . ملاحظات : طالب .
حاجز بيت حانون ( ايرز) .
تامر محمد عبد الكريم المصري
27

01/10/1996
01/02/1970
العنوان : مخيم جباليا. سبب الوفاة : عيار ناري في الوجه . متزوج وأب لثلاثة أطفال . ملاحظات : رقيب أول في قوات الأمن الوطني الفلسطيني .
بالقرب من حاجز بيت حانون ( ايرز ) .
محمد سعيد عبد الله شلايل .
28

07/10/1996
23/04/1974
العنوان : خانيونس -بني سهيلا سبب الوفاة : عيار ناري في الرأس . الحالة الاجتماعية : متزوج وله ولدين . ملاحظات : جندي في قوات الامن الوطني .
بالقرب من مستوطنة كفار داروم .
رائد عليان جبر الرقب
29

09/10/1996
24/12/1974
العنوان : غزة الشيخ رضوان . سبب الوفاة : عيار ناري في مؤخرة الرأس الحالة الاجتماعية : اعزب ملاحظات : عامل خياطة .
بالقرب من حاجز بيت حانون
رمزي محمد خليل الاستاذ
30

25/09/1996
13/04/1975
العنوان : غزة - الدرج سبب الوفاة : عيار ناري في الرأس . الحالة الاجتماعية : متزوج وله طفلان . ملاحظات : ضابط في الانضباط العسكري الفلسطيني .
مدينة رام الله
أشرف خالد شحادة الاشرم .
31


01/01/1981
سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات : عسكري .

رائد ابراهيم شراكة
32


01/01/1972
سبب الوفاة : اصابة في العنق والصدر ملاحظات : مدني

منير يوسف جمهور
33


01/01/1976
سبب الوفاة:اصابة في الرأس ملاحظات : مدني

عبد الجابر عوض
34


01/01/1976
سبب الوفاة: اصابة في الرأس ملاحظات : مدني

أيمن عبد المجيد عواد
35


01/01/1980
سبب الوفاة : اصابة في الرأس والبطن ملاحظات : مدني

ياسر عمر ياسين
36


01/01/1976
سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات : مدني

فوزي محمد جمهور
37


01/01/1973
سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات : عسكري

جلال ابراهيم حمد
38


01/01/0069
سبب الوفاة : اصابة في الظهر والصدر ملاحظات : عسكري

جهاد العبد سمحان
39


01/01/1074
سبب الوفاة : اصابة في الرأس. ملاحظات: مدني .

معتز محمد طه
40


01/01/1972
سبب الوفاة : اصابة في القلب. ملاحظات: مدنية

تمام أحمد نوارة
41


01/01/1977
سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات : مدني

محمد عبد الله حامد
42


01/01/1974
سبب الوفاة : اصابة في الرأس والصدر ملاحظات : مدني

فايز مشهور فرحان
43


01/01/1974
سبب الوفاة : اصابة في الكبد والبطن ملاحظات : مدني .

اياد محمود الطريفي
44


01/01/1977
سبب الوفاة : اصابة في الصدر ملاحظات : مدني

رأفت راتب حوشية
45


01/01/1978
سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات : مدني

عبد الفتاح عبد المجيد حماد
46


01/01/1977
مدني

عيد محمود عيد الحج
47


01/01/1974
سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات : مدني

منصور الشوامرة
48


01/01/1972
سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات : مدني

مازن العاهور
49


01/01/1975
سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات : مدني

محمد فتحي أبو سرور
50


01/01/1970
ملاحظات : مدني

فريد الصفدي
51


01/01/1976
سبب الوفاة : اصابة في الصدر ملاحظات : مدني

وسام فريد المصري
52


01/01/1977
سبب الوفاة : اصابة في الصدر ملاحظات : مدني

ابراهيم موسى أبو غنام
53


01/01/1973
سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات : مدني

ايمن يحيى ادكيك
54


01/01/1976
سبب الوفاة : اصابة في الرأس . ملاحظات : مدني .

جواد عبد الحميد البزلميط
55


01/01/1996
ملاحظات : طفلة

حنين قاسم الحروب
56



سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات : مدني .

فادي يوسف عطية
57



سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات: مدني .

فراس محمد عرابي
58


01/01/1968
سبب الوفاة اصابة في الصدر ملاحظات : عسكري .

زياد عز الدين الشريف
59


01/01/1976
سبب الوفاة : اصابة في الرأس ملاحظات: عسكري .

عماد محمد الممر
60


01/01/1995
ملاحظات: طفل

محمد ربحي السراحين
61


01/01/1984
سبب الوفاة : أعلى البطن ملاحظات : مدني

أشرف عبدا لكريم الطور
62


01/01/1972
ملاحظات : مدني

زياد محمود العملة
63
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* مركز المقريزي للدراسات التاريخية-تنبيه الناس علي كذب حماس
* نعم للجار المصري...لا لجدار الفصل العنصري
* أختنا حماس ... المؤمن لا يكذب
* مركز المقريزي للدراسات التاريخية-هذه سياسة ونهج دموي وليست فتنة
* وقائع سنوات الدم في الجزائر "4"
* تفاصيل الانقلاب على الديمقراطية في الجزائر "1"
* استقالة الرئيس الشاذلي بن جديد"2"
* مسلسل الانقلاب الحمساوي بكامل حلقاته وبالتفاصيل ومن البداية
* هل يحلم مشعل بأوسلو حمساوية ؟؟
* ايهم اصدق ابو المشاعل او ابو شلح



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #307  
قديم 04-08-2010, 12:30 AM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

شكلت هبة النفق والتي اندلعت إثر إقدام إسرائيل في 26 أيلول/ سبتمبر عام 1996 في ظل حكومة زعيم الليكود آنذاك بنيامين نتنياهو حلقة جديدة في سلسلة النضال الفلسطيني التي أثبت فيها الشعب الفلسطيني تمسكه بأرضه ومقدساته حينما هبّ الشعب الفلسطيني بكل فئاته في موقف فاجأ العالم قبل أن يفاجئ إسرائيل بعد أن أقدمت السلطات الإسرائيلية على فتح نفق أسفل المسجد الأقصى المبارك، فتوحدت جميع فئات الشعب الفلسطيني في خندق المواجهة والتصدي لقوات الاحتلال الغاشمة، مؤكدين من جديد أن المساس بالمقدسات خط أحمر وعندما يتعلق الأمر بها فإن أي شيء يهون.



أسباب الهبة :

أقدمت إسرائيل في 26-09- 1996 على فتح باب النفق، بعد محاولتين فاشلتين قامت بها لفتحه وكانت المرة الأولى عام 1986 والثانية عام 1994، ويمتد بطول 450 متراً أسفل المسجد الأقصى والعقارات الإسلامية المحيطة به.

اعتبرت هذه العملية بأنها جريمة ضد المقدسات الإسلامية ولم تكن عملية فتح النفق سوى القشة التي قصمت ظهر البعير لذلك كانت هبة النفق نتيجة تراكمات من ممارسات حكومة اليمين الإسرائيلي المتطرف برئاسة بنيامين نتنياهو وذلك برفضها تنفيذ الاتفاقات المبرمة بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية. لفرض وقائع جديدة على الأرض في مخالفات وخروقات فاضحة لهذه الاتفاقات مثل مصادرة الأراضي ومواصلة الاستيطان وتسمين المستوطنات بالإضافة إجراءات تهويد المدينة المقدسة، وكذلك عدم الانسحاب من الخليل بالإضافة إلى كافة القضايا المتصلة بإنهاء استحقاق المرحلة الانتقالية بما في ذلك عدم إطلاق سراح الأسرى"، واستمرار سياسة الحصار الاقتصادي بذرائع أمنية الذي ولد مناخاً من الإحباط واليأس وعزز القناعة لدي المواطنين والسلطة الوطنية الفلسطينية التي بذلت جهوداً وحرصاً كبيراً على عملية السلام أو دفعها إلى الأمام بأن حكومة ائتلاف اليمين القومي والديني برئاسة نتنياهو ليست عازمة على الاستمرار في عملية السلام، وقيامها بحملات الدعاية حول التزامها بالعملية السلمية بينما هي في الواقع تعمل عكس ذلك من خلال عقد اجتماعات شكلية مع ممثلي السلطة الوطنية الفلسطينية بدون تحقيق أية نتائج من هذه الاجتماعات.


أيام الهبة:

على إثر إقدام القوات الإسرائيلية تم اجتماع القيادة الفلسطينية بدعوة من الرئيس ياسر عرفات وبعث برسائل إلى بيل كلينتون رئيس الولايات المتحدة الأمريكية والملك حسين ملك الأردن والرئيس التركي سليمان ديميريل، ووضعهم في صورة العدوان الجديد.

انطلقت مآذن المدينة المقدسة بالدعوة إلى المواجهة فيما انطلق أهالي القدس في الشوارع وتعالت صيحات الاستنكار من حناجرهم وخرجت الجماهير للتضامن والتعاضد في كافة أنحاء الوطن.

و تدخلت قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية وحالت دون وصول الأهالي إلى الموقع لوقف أعمال تثبيت الباب الحديدي الذي يؤدي إلى مدخل يصل حائط البراق بباب الغوانمة للمسجد الأقصى. دارت مواجهات عنيفة بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال رشق فيها الشبان قوات الاحتلال بالحجارة وعلى إثرها قامت قوات الاحتلال بإخلاء ساحات الأقصى وإغلاق جميع أبوابه ولاحقت قوات الاحتلال الشبان الفلسطينيين واعتقلت منهم 11 شاباً.

وعقدت الهيئة الإسلامية العليا ونواب القدس وممثلو القوى الوطنية في المدينة اجتماعاً طارئاً في المسجد الأقصى وأدانوا فيه المؤامرة ودعوا إلى إضراب تجاري والتجمع في باب العامود عند الساعة الثانية عشرة ظهراً.

كما ترأس الرئيس عرفات اجتماعاً طارئاً ضم أعضاء اللجنة التنفيذية لـ[م.ت.ف] ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي لبحث الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، صدر في أعقابه بياناً دعا فيه جماهير الشعب الفلسطيني لمقاومة ومواجهة الأعمال الإسرائيلية الرامية لتهويد المدينة المقدسة باعتبارها جريمة نكراء.

وانطلقت المسيرات في حي الواد وباب الساهرة وباب النفق الجديد وامتدت المسيرات الغاضبة لجميع المدن والقرى والمخيمات في كافة أنحاء الوطن.


اليوم الثاني من الهبة :

تواصلت المواجهات في مختلف المدن الفلسطينية ففي القدس حشدت إسرائيل أكثر من 5000 جندي إسرائيلي وأصيب العديد من الشبان الفلسطينيين في مواجهات هذا اليوم ومن بين الذين أصيبوا الشهيد فيصل الحسيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، مسؤول ملف القدس الشريف ورئيس بيت الشرق.

أما في نابلس فقد استسلم الجنود الإسرائيليين المتواجدين في موقع قبر النبي يوسف وكان عددهم 41 جندياً لقوات الأمن الوطني الفلسطيني، وتحولت كل من رام الله والخليل وبيت لحم إلى ساحات حرب، كما شهدت جنين العديد من المسيرات الاشتباكات مع جنود الاحتلال.

وفي يوم الجمعة كانت هناك مجزرة أخرى حيث سقط 3 شهداء وأصيب 150 شاباً فلسطينياً.
وفي يوم السبت 29/9/1996 قرعت الأجراس وأقيمت الصلاة على أرواح الشهداء.
أما في قطاع غزة حيث بدأت الأحداث في صباح يوم الخميس الموافق 26/9/1996 فانطلقت المسيرات التي نظمها طلبة المدارس عشية عملية فتح النفق استشهد خمسة فلسطينيين في رام الله يوم 25/9/1996، وانطلقت المسيرات لتتوجه إلى الحواجز والمواقع العسكرية الإسرائيلية القريبة من المستوطنات الإسرائيلية في قطاع غزة عند حاجز بيت حانون (ايرز) بوابة القطاع الشمالية مع (إسرائيل) و(نتساريم) جنوب مدينة غزة و(كفار داروم) القريبة من دير البلح ومفترق (غوش قطيف -كيسوفيم) شمال مدينة خانيونس، والموقع العسكري غرب المدينة على حدود مستوطنة (جاني طال) والحدود المصرية مع قطاع غزة في مدينة رفح ونظراً لتعدد المواجهات في أكثر من موقع من الضروري استعراض صور الأحداث في كل المناطق التي حدثت فيها.



شهداء وجرحى الانتفاضة:

على الرغم من الطابع السلمي الذي خيم على التظاهرات الفلسطينية احتجاجاً على فتح النفق، إلا أن القوات الإسرائيلية واجهت هذه التظاهرات بإطلاق الرصاص المطاطي والرصاص الحي بكثافة وخاصة من العيارات المختلفة مثل رصاص عيار 500 ملم و800 ملم كما استخدمت الطائرات المروحية والدبابات بالإضافة إلى اشتراك المستوطنين الإسرائيليين في إطلاق النار على المواطنين الفلسطينيين.

وبلغ عدد الشهداء في القدس والضفة الغربية وقطاع غزة إلي 63 شهيداً، و1600 جريحاً منهم 458 جريحاً في قطاع غزة. واحتلت محافظات غزة المرتبة الأولي من عدد الشهداء الذين سقطوا في انتفاضة النفق حيث بلغ عدد الشهداء إلي 31، وتلاها محافظات الضفة الغربية الذي وصل عدد الشهداء إلي 28 شهيداً، فيما سقط على ساحة المسجد الأقصى أربعة شهداء.


نتائج الهبة:

على الرغم من أن عملية فتح النفق قد سبقتها محاولتين الأولى عام 1986 عند باب الغوانمة والثانية عام 1994 عند المدرسة العمرية وهو نفس المدخل الحالي، إلا ان هذه المرة تكتسب أهمية كبيرة إذ جاءت ضمن مخططات حكومة الليكود المتطرفة في برنامجها الانتخابي عام 1996، كما أنها جاءت عشية الاحتفال بعيد (الغفران) وكأن هذه العملية جاءت كهدية للشعب اليهودي إلا ان نتائجها لم تكن في حسبان الحكومة حيث أفشلت الهبة الجماهيرية الفلسطينية الإستراتيجية الإسرائيلية القائمة على سياسة الصفقات حيث لا يتم إغلاق النفق إلا بشروط محدودة.

وقد أثبتت الهبة بأن لدى الشعب الفلسطيني خيارات أخرى غير خيار التفاوض مع عدم الحرص على التراجع عن عملية السلام. وأكدت على سقوط الرهان الإسرائيلي بأن هناك فجوة بين السلطة الوطنية الفلسطينية وجماهير الشعب الفلسطيني، فيما أفرزت الهبة توقيع بروتوكول إعادة الانتشار في منطقة الخليل بتاريخ 17/يناير/1997، والذي كسر موقف (نتنياهو) وحكومته المتعنت والرافض لإعادة أي جزء من الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأكد على مبدأ "الأرض مقابل السلام".

__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* الجِدَارُ الفُولاذيِّ وَ رُعْبُ الإِمَارَةِ
* خطوات الشياطين في تشييع الغافلين ..والتجنيد لحركة الموساد حماس والاخوان المجرمين "1"
* مطلوب إعدام قادة حماس Wanted
* هل على سورية أن تجرب.............................................. ..........
* هل بدء مزاد التنازلات لدى حماس؟؟ مفاوضات بين حماس والادارة
* الجبهة الشعبية: تصريحات الزهار ضارة ولا تخدم المصلحة الوطنية
* الدكتور غازي حمد اللهم لا حسد
* بالوثائق والإثباتات..أحمد بحر وحيى موسى، ومحمد شهاب، و صلاح البردويل و قيادات بحماس ت
* سوريا راعية الشعب الفلسطيني
* لهذه الأسباب أقف ضد إستعادة الجولان !!



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #308  
قديم 04-08-2010, 12:33 AM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

هبة النفق 1996



هي حلقة من حلقات النضال الفلسطيني التي اثبت فيها شعبنا تمسكه بأرضه ومقدساته، وقدم من اجل ذلك أرواح أبنائه رخيصة فداء لفلسطين، ففي صباح اليوم الخامس والعشرين من شهر أيلول عام 1996، انطلق الشعب الفلسطيني بكل فئاته في هبة فاجأت العالم قبل أن تفاجئ إسرائيل بعد أن أقدمت السلطات الإسرائيلية على فتح نفق اسفل المسجد الأقصى المبارك، فانصهرت جميع فئات الشعب الفلسطيني في بوتقة المواجهة والتصدي لقوات الاحتلال الغاشمة، فعندما يتعلق الأمر بالمقدسات فكل شيء يهون ولمزيد من الضوء على هذه الهبة سوف نستعرض الآتي:



أولا: النفق وخطورته

تعريف النفق وخطورته

هو عبارة عن مبان قديمة مشيدة في عصور مختلفة مغطاة بالطمم بسبب تهدم المدينة عدة مرات عبر التاريخ، كذلك عملية وصل لهذه المباني من خلال حفريات اسفل أساسات مباني قائمة بعرض متر وارتفاع مترين، بالإضافة إلى وجود قناة رومانية قديمة محفورة بالصخر بعرض اقل من متر وارتفاع عدة أمتار.

والجزء الأكبر من النفق يقع ضمن مبان قديمة قائمة تم تنظيفها وإزالة التراب والحجارة منها، وهي من العصرين الأموي والأيوبي، وهذه الأجزاء تقع اسفل المدرسة التنكزية التي بنيت عام 729هـ-"1528-1329مـ" وحوش محمد الخليلي، والمدرسة الأشرفية التي بنيت عام 887هـ، "1422مـ" وهي مكتبة المسجد الأقصى المبارك حالياً" كذلك اسفل سوق القطانين والمدرسة المنجكية والتي شيدت أيضا في العهود الإسلامية.

إما القناة الرومانية فهي بطول 60 متر محفورة بالصخر وعرضها اقل من متر وارتفاعها عدة أمتار، وهذا الارتفاع مختلف من منطقة إلى أخرى والبقية الباقية عبارة عن حفريات اسفل عقارات مملوكية قائمة في مستوى الأساسات، وهي أيضا على ارتفاعات مختلفة مع سطح الأرض.



الأخطار المترتبة على حفر النفق

إن عملية فتح النفق سوف يترتب عليها العديد من الأخطار والمضار ومن أهمها.

1. إن هذه العملية تعتبر تحد سافر للشرعية الدولية، وذلك لأنها تصرف من طرف واحد في ارض محتلة.

2. تصدع المباني التي تعلو النفق مثل



- المدرسة العثمانية 840هـ/1437م.

- رباط الكرد 693هـ 1293-1294.

- المدرسة الجوهرية 844هـ/1440م.

- المدرسة المنجكية 762 هـ/1361 م.



3. إعادة تأكيد السيادة الإسرائيلية على مدينة القدس وان ما أجرته إسرائيل أو الإيحاء بما أجرته هو شأن داخلي.

4. تخريب العملية السلمية والتنصل من تبعات اتفاقية أوسلو على الرغم من أن هذه الاتفاقية لا تمنح الحد الأدنى من الحقوق الفلسطينية.

5. توسيع دائرة حائط المبكى الذي يمثله أصلا حائط البراق وله صفة دينية وإسلامية ومملوك كوقف إسلامي إلى الأوقاف العامة، وقد يجر توسيع دائرة حائط المبكى إلى الإدعاء بأنه امتداده شمالاً هو جزء من بقايا الهيكل الأول، وقد يجرهم إلى تهديد الأحياء المجاورة له أسوة بما حصل لحي المغاربة.



وهناك أخطارا أمنية يمكن أن تنتج عن عملية فتح النفق منها:

1. قيام المتطرفين اليهود والمشرفين على الحفريات غير المرئية والذين يحاولون الدخول إلى المسجد الأقصى على منسوب سفلي كما حصل عام 1981 من خلال سبيل قيتباي وتم إفشال هذه المحاولة.

2. تزويد التاريخ حيث تعطي معلومات مغلوطة وملصقات ومنشورات سياسية تعتبر تزويد للحقائق التاريخية.

3. خلق بؤرة من التوتر وسط الأجواء الإسلامية من خلال حقائق ووقائع جديدة لحركة المتطرفين اليهود تحدياً للمشاعر والحقوق.



ثانياً: الأسباب التي أدت إلى اندلاع هبة النفق:

في صباح يوم الخامس والعشرين من شهر أيلول على 1996 أقدمت إسرائيل على فتح باب النفق المذكور، والتي شقته طوال السنوات الماضية بعد محاولتين فاشلتين قامت بها لفتحه وكانت المرة الأولى عام 1986 والثانية عام 1994، وهذا النفق يمتد بطول 450 متراً اسفل المسجد الأقصى والعقارات الإسلامية المحيطة به.

لقد اعتبرت هذه العملية بأنها جريمة ضد مقدس اتنا الإسلامية وفي الحقيقة لم تكن عملية فتح النفق سوى القشة التي قصمت ظهر البعير لذلك كانت هبة النفق نتيجة تراكمات من ممارسات حكومة اليمين الإسرائيلي المتطرف برئاسة بنيامين نتنياهو وذلك برفضها تنفيذ الاتفاقات المبرمة بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية. وقيامها بفرض وقائع جديدة على الأرض في مخالفات وخرق فاضح لهذه الاتفاقات مثل مصادرة الأراضي ومواصلة الاستيطان وتوسيعه بالإضافة إجراءات تهويد المدينة المقدسة، وكذلك عدم الانسحاب من الخليل بالإضافة إلى كافة القضايا المتصلة بإنهاء استحقاق المرحلة الانتقالية بما في ذلك عدم إطلاق سراح الأسرى"، واستمرار سياسة الحصار الاقتصادي بذرائع أمنية ما أوجد مناخاً من الإحباط واليأس لدى جماهير شعبنا وعزز لديها القناعة كما لدى السلطة الفلسطينية التي بذلت جهوداً وحرصاً كبيراً على عملية السلام أو دفعها إلى الأمام بأن حكومة ائتلاف اليمين القومي والديني برئاسة نتنياهو ليست عازمة على الاستمرار في عملية السلام، وهي ابعد ما تكون لتنفيذ الاتفاقات وانتهاء بمحاولات المماطلة والتسويف التي انتهجتها خلال الأشهر السابقة، وقيامها بحملات الدعاية حول التزامها بالعملية السلمية بينما هي في الواقع تعمل عكس ذلك من خلال عقد اجتماعات شكلية مع ممثلي السلطة الفلسطينية بدون تحقيق أية نتائج من هذه الاجتماعات.

لقد كشفت هذه السياسة الإسرائيلية من ضرب أسس عملية السلام وتقويض الاتفاقات الموقعة عن استراتيجية حكومة نتنياهو وكان لا بد بالتالي أمام القيادات الفلسطينية من البدء في التحرك على ثلاث مستويات.



المستوى الداخلي تمثل في تعزيز الأوضاع الداخلية وخلق مناخات تساعد على تحقيق الوحدة الوطنية.



المستوى العربي لوضع الجماهير والدول العربية أمام مسئولياتها والتزامها تجاه القدس، خصوصاً والقضية الفلسطينية عموماً.



المستوى الدولي لوضع المجتمع الدولي والعالم أمام مسئولياته تجاه انهيار عملية السلام التي من شأنها أن تعيد أجواء التوتر للمنطقة بأسرها، وقد حقق هذا التحرك نتائج إيجابية سوف نشير إليها عند تناول نتائج الهبة.



ثالثاً: يوميات الهبة

يوم الأربعاء 25/9/1996.



أقدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلية على فتح باب النفق، وعلى أثر هذه العملية تم اجتماع القيادة الفلسطينية بدعوة من الرئيس ياسر عرفات ودعا الجماهير الفلسطينية إلى مواجهة هذا العدوان وبعث برسائل إلى بيل كلينتون رئيس الولايات المتحدة الأمريكية والملك حسين ملك الأردن والرئيس التركي سليمان ديميريل، ووضعهم في صورة العدوان الجديد.



انطلقت مآذن المدينة المقدسة منذ ساعات صباح يوم الأربعاء بالدعوة إلى المواجهة فيما انطلق أهالي القدس في الشوارع وتعالت صيحات الاستنكار من حناجرهم.



على الفور تدخلت قوات الجيش والشرطة الإسرائيلية وحالت دون وصول الأهالي إلى الموقع لوقف أعمال تثبيت الباب الحديدي الذي يؤدي إلى مدخل يصل حائط البراق بباب الغوانمة للمسجد الأقصى .



دارت مواجهات عنيفة بعد ظهر اليوم الأربعاء 25/9/1996 بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال رشق فيها الشبان قوات الاحتلال بالحجارة وعلى أثرها قامت قوات الاحتلال بإخلاء ساحات الأقصى وإغلاق جميع أبوابه ولاحقت قوات الاحتلال الشبان الفلسطينيين واعتقلت منهم 11 شاباً.



من جهة أخرى تواصلت الاشتباكات في شارع الزهراء وأحرقت سيارة إسرائيلية في القدس أمام فندق الأمريكان كولوني واستخدمت قوات الاحتلال الرصاص المطاطي ضد الشبان الفلسطينيين واعتقل 30 فلسطينياً.



عقدت الهيئة الإسلامية العليا ونواب القدس وممثلوا القوى الوطنية في المدينة اجتماعاً طارئاً في المسجد الأقصى وأدانوا فيه المؤامرة ودعوا إلى إضراب تجاري والتجمع في باب العامود عند الساعة الثانية عشر ظهراً.



ترأس الرئيس عرفات اجتماعاً طارئاً ضم أعضاء اللجنة التنفيذية لـ[م.ت.ف] ومجلس الوزراء والمجلس التشريعي لبحث الاعتداءات الإسرائيلية على المقدسات الإسلامية والمسيحية، صدر في أعقابه بياناً دعا فيه جماهير الشعب الفلسطيني لمقاومة ومواجهة الأعمال الإسرائيلية الرامية لتهويد المدينة المقدسة باعتبارها جريمة نكراء.



وانطلقت المسيرات في حي الواد وباب الساهرة وباب النفق الجديد وشوارع القدس كشارع صلاح الدين، السلطان سليمان، الزهراء، نابلس وأحياء البلدة القديمة، كما عمت المسيرات والمواجهات مختلف محافظات الوطن.



في رام الله سقط 25 جريحاً وحاولت قوات الاحتلال الإسرائيلي من اقتحام المدينة الا ان قوات الأمن الوطني تدخلت ومنعت القوات الإسرائيلية من الدخول واستخدمت إسرائيل طائرات كوبرا المروحية في إطلاق النيران على المواطنين.



في الخليل سارت المسيرات والمظاهرات في الشوارع المحيطة بمستشفى عالية باب الزاوية-شارع الشلالة وأصيب العشرات واعتقال 20 فلسطينياً.



بيت لحم مسيرات بدأت من جامعة بيت لحم إلى منطقة قبر راحيل كما شملت المسيرات ودارت المواجهات في كل من طولكرم وجنين وأريحا وقلقيلية.



يوم الخميس 26/9/1996م

تواصلت المواجهات في مختلف المدن الفلسطينية ففي القدس حشدت إسرائيل اكثر من 5000 جندي إسرائيلي وأصيب العديد من الشبان الفلسطينيين في مواجهات هذا اليوم ومن بين الذين أصيبوا فيصل الحسيني.

أما في نابلس فقد استسلم الجنود الإسرائيليين المتواجدين في موقع قبر النبي يوسف وكان عددهم 41 جندياً لقوات الأمن الوطني الفلسطيني، وتحولت كل من رام الله والخليل وبيت لحم إلى ساحات حرب، كما شهدت جنين العديد من المسيرات والاشتباكات مع جنود الاحتلال.

وفي يوم الجمعة كانت هناك مجزرة أخرى حيث سقط 3 شهداء وأصيب 150 شاباً فلسطينياً .

وفي يوم السبت 29/9/1996 قرعت الأجراس وأقيمت الصلاة على أرواح الشهداء.

أما في قطاع غزة حيث بدأت الأحداث في صباح يوم الخميس الموافق 26/9/1996 فانطلقت المسيرات التي نظمها طلبة المدارس عشية عملية فتح النفق واستشهاد خمسة فلسطينيين في رام الله يوم 25/9/1996، وانطلقت المسيرات لتتوجه إلى الحواجز والمواقع العسكرية الإسرائيلية القريبة من المستوطنات الإسرائيلية في قطاع غزة عند حاجز بيت حانون (ايرز) بوابة القطاع الشمالية مع إسرائيل ونتساريم جنوب مدينة غزة وكفار داروم القريبة من دير البلح ومفترق غوش قطيف كيسوفيم شمال مدينة خانيونس، والموقع العسكري غرب المدينة على حدود مستوطنة جاني طال والحدود المصرية مع قطاع غزة في مدينة رفح ونظراً لتعدد المواجهات في اكثر من موقع من الضروري استعراض صور الأحداث في كل المناطق التي حدثت فيها.



أولا: حاجز كفار داروم

بدأت فيه المواجهات عند الساعة السابعة صباحاً حيث وصلت المسيرات على بعد 70-100 متر عن المواقع الإسرائيلية المحاذية لمستوطنات كفار داروم القريبة من دير البلح على الطريق الرئيس رفح-غزة، حيث تجمع الطلبة المشاركون في المسيرة هناك وبدأوا بإطلاق الهتافات، وقام رجال الشرطة الفلسطينية ا لمتواجدين في هذا المكان بمحاولة صد المتظاهرين ومنعهم من التقدم تجاه المواقع الإسرائيلية، إلا أن بعض أفراد المسيرة تمكنوا من اجتياز الحاجز الفلسطيني والقيام بإلقاء الحجارة باتجاه الجنود الإسرائيليين المتواجدين في المكان وعلى الفور قام الجنود الإسرائيليون بإطلاق قنابل الغاز على المتظاهرين في الوقت الذي استمر المتظاهرون بإلقاء الحجارة على الجنود الإسرائيليين، وهي بالكاد كانت تصل إليهم وفي الساعة السابعة وعشر دقائق بدأ الإسرائيليون بإطلاق نيران أسلحتهم الأتوماتيكية بما فيها المدافع الرشاشة من عيار 500 بشكل مكثف، وعشوائي، ومن كافة الاتجاهات، أصيب ثمانية أشخاص نقلوا بسيارات الإسعاف.

وعلى الفور قام رجال الشرطة الفلسطينية بإغلاق الشارع العام أمام حركة السيارات في محاولة للسيطرة على الموقف، إلا انهم اصبحوا عرضة لإطلاق النار من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي ما أدى إلى إصابة العديد منهم برصاص الجنود الإسرائيلين واضطره رجال الشرطة الفلسطينية الى الرد على الجنود الإسرائيليين دفاعاً عن النفس إلا أن الجنود الإسرائيليون استمروا في إطلاق النيران خصوصاً بعد أن اتخذوا لأنفسهم مواقع فوق الأبراج العسكرية القريبة من المستوطنة والمحاطة بسواتر رملية.

وفي حوالي الساعة الثانية عشر توقف إطلاق النار بعد جهود قام بها مسئولون أمنيون فلسطينيون من قادة الأمن الوطني بالاتصال مع الجانب الإسرائيلي .

وكانت نتيجة هذه المواجهات إصابة العشرات من قوات الأمن الوطني، كما استشهد 7 شهداء وأصيب 60 جريحاً بينهم صحفي، وتضررت واجهات المنازل واسطحها وخزانات المياه جراء إطلاق النار من قبل الجنود الإسرائيليين .



مفرق الشهداء "بالقرب من مستوطنة نتساريم"

في الساعة الثامنة صباحاً وبعد أن انتشرت أنباء المواجهات في منطقة مستوطنة كفار داروم توجه مئات الطلبة والمواطنين إلى مفترق نتساريم جنوب غزة حيث يوجد موقع عسكري دائم محاط بالأسلاك الشائكة، وعلى الرغم من محاولة أفراد الشرطة الفلسطينية منع المتظاهرين من الاقتراب من الموقع إلا أن بعض الطلاب قد استطاع التقدم نحو الموقع من البيارات المحاذية وقاموا بإلقاء الحجارة على برج عسكري إسرائيلي للمراقبة من مسافة لا تقل عن مائة متر ورد الإسرائيليون بإطلاق النار على المتظاهرون.

ودعمت القوات الإسرائيلية من تواجدها بتعزيز الموقع بالدبابات والآليات واستمر الجيش الإسرائيلي بإطلاق النار وكانت النتيجة استشهاد 8 فلسطينيين وإصابة 75 آخرين.



حاجز بيت حانون "ايرز"



بدأت المواجهات عند هذا الموقع بعد ان انطلقت مسيرة طلابية من مخيم جباليا إلى حاجز بيت حانون وعلى الرغم من محاولة الشرطة الفلسطينية منعهم من التقدم إلا أن بعض المتظاهرين تمكنوا من اجتياز الحاجز الفلسطيني ليقترب من الحاجز الإسرائيلي وإلقاء الحجارة على الجنود الإسرائيليين الذين ردوا بإلقاء قنابل الغاز عليها من الأعيرة المطاطية ثم إطلاق الرصاص الحي ما أدى إلى إصابة العديد من الشبان الفلسطينيين ثم ازدادت كثافة إطلاق النيران من الجانب الإسرائيلي ما أدى إلى استشهاد 7 فلسطينيين وإصابة 104 بجراح بعد أن اصبح كل من تواجد في محيط للموقع من الفلسطينيين، هدفا للنيران الإسرائيلية واستمر إطلاق النار حتى ما بعد الظهر حيث حضر كبار الضباط من الجانب الفلسطيني وقاموا بإجراء اتصالات مع الجانب الإسرائيلي فخفت حدة إطلاق النار إلى أن توقفت عند الساعة الرابعة والنصف عصراً.



خانيونس

واندلعت الأحداث في مدينة خانيونس بتجمع طلبة المدارس في حي الأمل وتوجهوا إلى المنطقة العسكرية الإسرائيلية غرب حي الأمل القريبة من مستوطنة جاني طال وتجمعوا عند حاجز للشرطة الفلسطينية يبعد 400 متراً عن النقطة العسكرية الإسرائيلية وتدخل أفراد الشرطة الفلسطينية المتواجدون على الحاجز حيث كانوا يقومون بإعمالهم اليومية ومنعوا الطلبة من التقدم نحو الحاجز الإسرائيلي في تقدم الطلبة بإلقاء الحجارة باتجاه النقطة العسكرية الإسرائيلية.

قام الجنود الإسرائيليون بإطلاق قنابل الغاز والأعيرة المطاطية والرصاص الحي نحو الطلبة وسرعان ما بدأوا إطلاق النار عشوائياً نحو كل من تواجد في ذلك الموقع رد أفراد الشرطة الفلسطينية النار في محاولة للدفاع عن النفس ولحماية المدنيين وتسبب رصاص الجنود الإسرائيليين في مقتل 3 أشخاص وإصابة 60 آخرين بجراح.

وفي الساعة التاسعة صباحاً توجه طلاب المدارس من قرى خانيونس الشرقية إلى مفترق غوش قطيف وحاجز كيسوفيم على طريق خانيونس غزة وقد حالت الشرطة الفلسطينية دون تقدم المتظاهرين إلا أن عدداً منهم تمكن من عبور الحاجز من خلال البيارات المجاورة.

وشاركت مروحيات حربية من نوع الكوبرا في إطلاق النار على المتظاهرين كما طالت نيرانها المواطنين الذين لم يشاركوا في المظاهرات وكذلك المنازل القريبة ما تسبب في إصابة عدد من المواطنين وإلحاق أضرار بعدد من المنازل.

وبلغت حصيلة الأحداث 5 شهداء و115 جريحاً.



رفح

في الساعة الثامنة من صباح يوم 26/9/1996 توجه نحو 150 طالب إلى بوابة صلاح الدين على الحدود المصرية وقاموا بإلقاء الحجارة على موقع للجنود الإسرائيليين مقام بين الأسلاك الحدودية الشائكة وعلى الرغم من محاولة الشرطة الفلسطينية صد المتظاهرين إلا أن المواجهات استمرت على طول الحدود المصرية الفلسطينية التي يسيطر عليها الجيش الإسرائيلي والتي تخترق مدينة رفح وفي هذه الأثناء قام الجنود الإسرائيليون بإطلاق النار على المتظاهرين ورجال الشرطة الفلسطينية وأصابوا عدداً منهم ما دفع رجال الشرطة الفلسطينية إلى إطلاق النار للدفاع عن أنفسهم.

في حوالي الثانية عشر تمكن افراد الشرطة الفلسطينية من تهدئة الأوضاع مع انتشار نبأ استشهاد شخصين وإصابة 40 بجراح، وشهدت ساعات ما بعد الظهر تجمعات للشباب بالقرب من المنطقة الحدودية قاموا بإلقاء الحجارة على الجنود الإسرائيليين الذين ردوا بعنف على تلك المواجهات، كما استخدم الجيش الإسرائيلي طائرتين عموديتين قامتا بإطلاق النار عشوائياً، والقتا قذائف على المنطقة المحاذية للشريط الحدودي. واستخدمت الدبابات المجنزرة التي شوهدت داخل الشريط الحدودي ما أدى إلى إصابة العديد برصاص الجيش الإسرائيلي. ولم تقتصر المواجهات على الشريط الحدودي على توجه أعداد كبيرة من الطلاب الى مفترق مستوطنة موراج على الطريق الواقع بين خانيونس ورفح وقاموا بإلقاء الحجارة اتجاه الجنود الإسرائيليين على مدخل المستوطنة وعلى الرغم من قيام أفراد الشرطة الفلسطينية من أبعاد المتظاهرين إلا أن الجنود الإسرائيليين قاموا بإطلاق النار على المتظاهرين وأفراد الشرطة مما أدى إلى إصابة طالبتين فلسطينيتين وشرطي آخر.

هذا ما حدث يوم الخميس 26/9/2001 وقد استمرت أجواء التوتر في اليوم التالي يوم الجمعة 27/9/2001، وتكررت المواجهات في رفح وخانيونس وحاجز كفار داروم.

وكان اعنف هذه المواجهات في رفح حيث قام الجنود الإسرائيليون بإطلاق الرصاص على المتظاهرين ما أدى إلى إصابة 48 شخصاً في رفح كما أصيب 8 أشخاص في خانيونس وشخصان عند حاجز كفار داروم.



نتائج الهبة:

ولقد نتج عن هذه الهبة العديد من النتائج أهمها:

1. سقوط العديد من الشهداء والجرحى بين أبناء الشعب الفلسطيني.

2. نتائج سياسية.



1. شهداء وجرحى الانتفاضة:

على الرغم من الطابع السلمي الذي خيم على التظاهرات الفلسطينية احتجاجاً على فتح النفق، إلا أن القوات الإسرائيلية واجهت هذه التظاهرات بإطلاق الرصاص المطاطي والرصاص الحي بكثافة وخاصة من العيارات المختلفة مثل رصاص عيار 500 ملم و800 ملم كما استخدمت الطائرات المروحية والدبابات بالإضافة إلى اشتراك المستوطنين الإسرائيليين في إطلاق النار على المواطنين الفلسطينيين والنتيجة سقوط عدداً من الشهداء والجرحى وقد بلغ عدد الشهداء الفلسطينيين الذين سقطوا في هذه الهبة 63 شهيداً، و1600 جريحاً منهم 458 جريحاً في قطاع غزة .

وتشير الجداول التالية إلى أسماء شهداء هبة النفق.



شهداء معركة القدس

من 25-27 أيلول

· شهداء محافظة رام الله

الاسم
العمر
البلد

منير يوسف جمهور
19
بيت عنان

رائد إبراهيم شراكة
14
مخيم الجلزون

ايمن عبد المجيد عواد
25
رام الله

عبد الجبار محمد عوض حسن
20
دير أبو مشعل

ياسر عمر محمود حمدان
20
كوبر

جهاد (ناصيف) سمحان
30
راس كركر

محمد عبد الله احمد حامد
18
سلواد

جلال إبراهيم عايش
20
الطيرة

فوزي محمد مفلح جمهور
23
بيت عنان

تمام احمد مسعود نوارة
34
المزرعة البلية

معتز موسى طه
22
رافات

فايز مشهور محمد فرحان
22
رام الله-عين مصباح

رأفت راشد حوشية

قطنة

اياد محمود الطريفي
21
رام الله

عبد الفتاح عبد المجيد طعيمة

سلواد

عيد محمود عيسى
20
بيرنبالا

منصور شوامرة

رام الله


شهداء محافظة بيت لحم

الاسم
العمر
البلد

مازن ابو عاهور
22
بيت جالا

احمد ابو سرور
26
بيت جالا


شهداء محافظة نابلس

الاسم
العمر
البلد

فريد الصفدي
28
نابلس

وسام فريد المصري
متأثرا بجراحه يوم 26/9/96
نابلس


شهداء محافظة أريحا

الاسم
العمر
البلد

فراس عرابي
21
اريحا

فادي عطية
20
اريحا


شهداء محافظة طولكرم

الاسم
العمر
البلد

عماد سالم
30
من سكان يطا سقط في طولكرم

زياد عز الدين الشريف
32
من طولكرم سقط في اريحا


شهداء محافظة الخليل

الاسم
العمر
البلد

اشرف عبد الكريم الطور
12
الخليل

زياد محمود عيد
25
الخليل

محمد ربحي عفانة
طفل
الخليل/بيت اولا


أسماء الشهداء الذين سقطوا في ساحة الأقصى 27/9

الاسم
العمر
البلد

إبراهيم أبو غنام
19
القدس/الطور

ايمن يحيى ادكيدك
25
القدس/الطور

جواد البزلميط

القدس

حنين قاسم حرب
5 شهور
القدس/شعفاط


شهداء محافظات غزة

الاسم
العمر
البلد

امين بربح
17
خانيونس

رائد الرقب
22
خانيونس

اشرف الأشرم
21
غزة

رمزي الأستاذ
22
غزة

هاني جلال موسى
18
دير البلح

رزق سليمان الحواجري
35
دير البلح

قصي محمد عكاشة
30
جباليا

قاسم سليمان الدجيلي
16
دير البلح

نورا موسى سعد
13
دير البلح

فريد الدعليس
20
النصيرات

خليل محمد نصير
22
بيت حانون

حسن محمد اليازجي
40
جباليا

محمد حسن البيومي
16
رفح

يوسف محمود البشيتي
25
المغازي

علاء أسامة شراب
20
غزة

راجح بارود
43
رفح

رشاد أبو توهة
18
غزة

حازم صقر
18
غزة

احمد النجار
22
خانيونس

محمد عبد الكريم الأسطل
15
خانيونس

عبد الحميد صالح حماد
33
خانيونس

ايهاب عبد الواحد
24
غزة

شحدة محمد وهدان
27
غزة

سامي طافش
22
زيتون

محمد فتحي حسب الله
20
غزة

باسل نعيم
25
بيت حانون

موسى ناصر أبو نصير
28
دير البلح

عصام أبو علوان
23
الشيخ رضوان

اشرف مهدي
18
بيت لاهيا

تامر المصري
10
مدينة غزة

محمد شلايل

مدينة غزة


جدول رقم (1)

فئات أعمار الشهداء، الضفة الفلسطينية

الفئة
العدد
الجنس
المنطقة

من سن 10-19
4
ذكر
رام الله

من سن 10-19
1
ذكر
القدس

من سن 10-19
1
ذكر
اريحا

من سن 20-29
10
ذكر
رام الله

من سن 20-29
2
ذكر
نابلس

من سن 20-29
2
ذكر
بيت لحم

من سن 30-29
1
ذكر
القدس

من سن 30-39
2
ذكر
رام الله

من سن 30-39
1
ذكر
طولكرم

من سن 30-39
1
ذكر
نابلس

غير معروف أعمارهم
1
ذكر
رام الله

غير معروف أعمارهم
2
ذكر
القدس


جدول رقم "2"

أنواع إصابات الشهداء في الضفة الغربية

نوع الإصابة
العدد
الجنس
المنطقة

إصابة بالرأس
1
ذكر
نابلس

إصابة بالبطن
1
ذكر
نابلس

إصابة بالرأس
2
ذكر
بيت لحم

إصابة بالرأس
12
(11) ذكر (1) أنثى
رام الله

إصابة بالصدر
2
ذكر
رام الله

إصابة بالبطن
1
ذكر
رام الله

إصابة بالرأس
2
ذكر
أريحا

إصابة بالرأس
1
ذكر
طولكرم


(3) جدول بعدد الجرحى من قطاع غزة خلال احداث ايلول 1996 حسب تاريخ الإصابة والتوزيع على المستشفيات والعيادات

اسم المستشفى
يوم الخميس

26/9/1996
يوم الجمعة

27/9/1996
يوم السبت

28/9/1996
يوم الأحد

29/9/1996
المجموع

دار الشفاء
159
4
__
1
163

مستشفى الأهلي العربي
23
__
__
__
23

مستشفى العيون
3
__
__
__
3

ناصر-خانيونس
139
30
8
__
177

عيادات رفح
21
26
__
__
47

عيادة دير البلح
44
__
__
__
44

المجموع
389
60
8
1
458




________________________________________

هناك أسماء لم ترد في كشوفات المستشفيات والعيادات وتم اعتمادها بناء على جمع ميداني من قبل الباحثين الميدانيين في المستشفيات وأماكن الأحداث والإفادات.

(4) جدول بعدد الجرحى من القطاع في أحداث أيلول 1996 حسب العمر ومكان الإصابة موزعين على المستشفيات والعيادات.

مكان الإصابة في الجسم
عدد الجرحى
اسم المستشفى

النصف الأسفل
النصف الأعلى
18 سنة وتحت
فوق 18 سنة

60
104
74
90
دار الشفاء-غزة

11
11
14
8
الأهلي العربي

__
3
1
2
العيون-غزة

142
35
97
80
ناصر-خانيونس

18
12
22
8
عيادات رفح

47
15
39
23
عيادة دير البلح

278
180
247
211
المجموع

60.7%
39.3%
53.9%
46.1%
المجموع الكلي




________________________________________

هناك عشرات الجرحى عولجوا في مستشفيات وعيادات القطاع لم تسجل أسماؤهم بسبب كثرة الإصابات، كما تسجل أسماء العديد من الجرحى عولجوا في عيادات خاصة وأهلية.

(5) جدول بعدد الشهداء الذين سقطوا في قطاع غزة في أحداث أيلول 1996

حسب مواقع الأحداث

موقع الأحداث
عدد الشهداء

كفار داروم
7

نيتساريم
8

(معبر بيت حانون) ايرز
8

جاني طال (غربي خانيونس)
3

مفترق غوش قطيف-كيسوفيم
2

رفح
2

المجموع
30



النتائج السياسية
على الرغم من ان عملية فتح النفق بتاريخ 15/9/1996، قد سبقتها محاولتين الأولى عام 1986 عند باب الغوانمة والثانية عام 1994، عند المدرسة العمرية وهو نفس المدخل الحالي، الا ان هذه المرة تكتسب اهمية كبيرة اذا جاءت ضمن مخططات حكومة الليكود المتطرفة في برنامجها الإنتخابي عام 1996، كما انها جاءت عشية الإحتفال بعيد الغفران وكأن هذه العملية جاءت كهدية للشعب اليهودي الا ان نتائجها لم تكن في حسبان الحكومة حيث افشلت الهبه الجماهيرية الإستراتيجية الإسرائيلية القائمة على سياسة الصفقات حيث لا يتم اغلاق النفق الا بشروط محدود وكان من نتائج هذه الهبة ما يلي:-
1. اثبتت الهبة بأن لدى الشعب الفلسطيني خيارات اخرى غير خيارات التفاوض مع عدم التراجع عن عملية السلام.
2. سقوط الرهان الإسرائيلي بأن هناك فجوة بين السلطة الوطنية الفلسطينية وجماهير الشعب الفلسطيني.
3. وكان نتيجة هذه الهبة توقيع بروتوكول اعادة الإنتشار في منطقة الخليل بتاريخ 17/يناير/1997.
التفاصيل ارجع الى ملف الإتفاقيات.

المراجع
1. وزارة الإعلام -التقرير- من اغسطس/ اكتوبر-الجزء الثاني 1996.
2. المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان-احداث ايلول، 1996، مايو 1999.
3. نضال شعب "مجلة"، العدد العاشر تشرين الثاني-1996.
4. الرأي "مج--لة"، أعداد 1،3،6،8،11،15، 1996/1997.
5. عدنان الحسيني، اضواء على قضية فتح النفق "مجلة شئون تنموية" العدد الأول والثاني-المجلد السادس، الملتقى الفكري العربي-القدس 1996/1997.
6. طاهر هاشم النمري، مصدر سابق


هبة النفق 25/9/1996

استمرت الهبة مدة ثلاثة ايام وهي ايام 25-26-27 من شهر سبتمبر على 1996.

اسباب الهبة:

· استمرار السياسة الإسرائيلية القائمة على:

· التوسع الإستيطاني على حساب الأراضي الفلسطينية.

· استمرار الحصار المفروض على الأراضي الفلسطينية.

· المماطلة والتسويف في تنفيذ الإتفاقات الموقعة مع السلطة الوطنية الفلسطينية.

· ثم فتح النفق اسفل المسجد الأقصى مما يعد خرقاً فاضحاً للإتفاقات المعقودة وتحدي لمشاعر المسلمين.

نتائج الهبة:
1. توقيع برتوكول اعادة الإنتشار في منطقة الخليل بتاريخ 17/يناير/1997.
2. سقوط الرهان الإسرائيلي بأن هناك فجوة بين الشعب الفلسطيني والسلطة الفلسطينية كما اثبتت ان هناك خيارات اخرى للشعب الفلسطيني غير طريق التفاوض.
3. سقوط 63 شهيداً فلسطينياً و1600 جريحاً موزعين كالآتي:
في الضفة الغربية 32 شهيدا موزعين على المحافظات التالية :

اسم المحافظة
عدد الشهداء

رام الله
17

بيت لحم
2

نابلس
2

اريحا
2

طولكرم
2

الخليل
3

القدس
4


في قطاع غزة سقط 31 شهيدا.
عدد الجرحى 1600 جريحاً.
قطاع غزة 458 جريحاً.
الضفة الغربية 1147 جريحاً.
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* مزاعم حماس وأزمتها
* مسلسل الانقلاب الحمساوي بكامل حلقاته وبالتفاصيل ومن البداية
* فضيحة ايران غيت ... فضيحة ايران الكبرى
* النوايا الإيرانيه الخبيثه وأهدافها العنصريه فى المنطقه العربيه
* المقاومة الاسلاميه , الكذبة الكبرى
* أمريكا تقرر طرد 'مصعب' جاسوس الموساد وترحيله إلى الضفة
* قصة اتفاقية جزائرية (الفروبينيس».. عندما تتحالف مافيا الآثار مع وكالات الجاسوسية)
* ايهم اصدق ابو المشاعل او ابو شلح
* اللَََمبي وأسرته vip
* حتجاجات صاخبة ببلدة جزائرية للمطالبة بمقابر لدفن الموتى



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #309  
قديم 04-08-2010, 12:35 AM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي



ما قبل الإنتفاضة



كانت الغزوة الصهيونية للبنان في العام 1982 وما نجم عنها من نتائج وأثار ، حدثاً استراتيجياً في سجل الصراع العربي الاسرائيلي رغم المكابرة ومحاولات التهوين العربية و الفلسطينية من شأنه

صحيح أن هذه الغزوة لم تحقق ما حلم به قادتها من أهداف ، ولكنه صحيح أيضاً أنها فرضت وقائع جديدة على الساحة اللبنانية كان لها أثارها البالغة عربياً وفلسطينياً

عربياً ، كشفت هذه الغزوة مدى الانحسار الذي وصلت إليه الحركة العربية رسمياً وشعبياً ، وعجزها عن التحرك لنصرة وطن يجتاح ، وعاصمة عربية تحتل ، وشعبين عربيين يتعرضان لكل أنواع القتل والافناء

فلسطينياً ، وبعد رحيل قوات الثورة عن لبنان باتت مقولة التحرير من عبر الحدود موقع شك وتساؤل

وهذا يفسر ما طرأ على الساحة اللبنانية من ارباكات سياسية عكست نفسها على مجمل القوى الفاعلة فيها ، ووصلت حدود التناقض والصدامات المسلحة ، ويفسر كذلك بروز التيار الاسلامي وطروحاته البديلة المختلفة جذرياً عن كل ما سبق من طروحات وطنية وقومية وتقدمية

كانت م.ت.ف من أكثر الجهات تأثراً بذلك الحدث الاستراتيجي ، إذ وجدت نفسها أمام مشاكل وتحديات جديدة يصعب حلها من دون فعل يكون على مستوى الحدث الذي تعرضت له

وكانت مشاكل م.ت.ف وتحدياتها مترابطة ، في دوائرها الثلاث : الدائرة الفلسطينية الداخلية ، أي مسألة الوحدة الوطنية ، والدائرة القومية أي علاقاتها مع الدول العربية بشكل عام ، ومع سوريا بشكل خاص بحكم الوجود المشترك في لبنان وقضية حرب المخيمات ، أما دولياً فلقد قضت م.ت.ف سنوات ما بعد الغزوة في نضال شاق لتعزيز مكانتها كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني ورد محاولات شطبها من المعادلة السياسية في أزمة الشرق الأوسط ، التي جوهرها قضية فلسطين

استمرت مواجهة م.ت.ف لمشاكلها والتحديات التي تجابهها على امتداد السنوات الخمس التي تلت الغزوة الصهيونية ، بين مد وجزر ، دونما أية حلول لها في الوقت الذي كانت فيه أوضاع الشعب الفلسطيني في الأرض المحتلة منذ 1967 قد وصلت حدود الاحتقان الذي يسبق الانفجار ، بسبب طول فترة الاحتلال وتزايد الممارسات الارهابية الاسرائيلية

فمع إطلالة عام 1987 ، كانت م.ت.ف قد استعادت الكثير من وزنها السياسي ، بعد صمودها في حرب المخيمات واستعادة مواقع لها في لبنان ، وتصاعد الجهود لاستعادة الوحدة الوطنية ، وتعاظم التأييد الشعبي لها في الضفة الغربية وقطاع غزة ، رغم محاولات الاختراق الأردنية

كما كانت م.ت.ف مزودة بحصيلة من القرارات الدولية الداعمة لها ، كانت أخر حلقة فيها ما صدر من قرارات عن مؤتمر القمة الإسلامية الذي انعقد في الكويت بين 26 - 28 كانون الثاني / يناير 1987 ، وعزز موقف م.ت.ف كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني

ولقد نشطت منظمة التحرير الفلسطينية في تحركاتها الدولية لدعم مواقفها ، وكان من أولوياتها إفشال النشاطات الأمريكية - الاسرائيلية التي كانت تدعو لتسوية عبر مفاوضات مباشرة مع الأردن بمعزل عن م.ت.ف وكان حظ م.ت.ف في هذا المجال هو الاصرار على الدعوة لعقد مؤتمر دولي تشارك فيه بوفد مستقل على قدم المساواة مع الأطراف المعنية الأخرى

وكانت نشاطات م.ت.ف موزعة على عدد من الجبهات : أولاً جبهة المحافل الدولية، كالأمم المتحدة ، والتكتلات الدولية ، ومنها دول السوق الأوروبية المشتركة

ثانياً : جبهة المؤتمرات والندوات والمهرجانات التي كانت تنظم في مختلف القارات للتضامن مع الشعب الفلسطيني ، وتعميق الوعي الدولي على ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام حول قضية فلسطين وأزمة الشرق الأوسط وأهميته ، وكان يشارك في هذه النشاطات منظمات غير حكومية ، وهيئات إنسانية ، ودبلوماسية وإعلاميون ورجال فكر وأدب وفن

ثالثاُ : جبهة التحركات الدبلوماسية التقليدية واللقاءات الثنائية ، والزيارات الرسمية والخاصة

وتمكنت م.ت.ف من انتزاع جملة من القرارات الدولية ، من مختلف هذه الجهات حول قضاياها ومشاكلها المختلفة ، ولا سيما في الجمعية العامة للأمم المتحدة التي نددت فيها بالممارسات القمعية الاسرائيلية التي تمارس ضد الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة ، مؤكدة أن هذه الممارسات تشكل انتهاكاً للقانون الدولي ، وطالبت الجمعية العامة اسرائيل بالاستجابة لمبادئ القانون الدولي والتخلي عن سياسة القمع ، ودعتها لإطلاق سراح المعتقلين الفلسطينيين الذين زج بهم في السجون بدافع مقاومة الاحتلال ، كما نددت الجمعية العامة بأساليب التعذيب الاسرائيلية التي تمارس على المعتقلين السياسيين ، مؤكدة أن اتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين في وقت الحرب ، تنطبق على أهالي الأراضي العربية التي تحتلها اسرائيل منذ العام 1967 ، كما دعت الجمعية العامة الى عزل اسرائيل ووصفتها بأنها دولة غير محبة للسلام ، واعتبرت الإشراف الاسرائيلي على مدينة القدس لاغياً وباطلاً

ولم تكن دورة الجمعية العامة هذه قد انتهت ، عندما انعقد مجلس الأمن الدولي بصورة طارئة ، وللبحث في تطورات الأوضاع في الضفة الغربية وقطاع غزة وذلك بناءً على طلب تقدمت به زيمبابوي بصفتها الرئيس لحركة عدم الانحياز بناءً على طلب من م.ت.ف ، وقد دان المجلس بأغلبية 14 صوتاً وامتناع الولايات المتحدة عن التصويت ، إقدام اسرائيل على قتل طلاب فلسطينيين في جامعة بير زيت وجرح آخرين ، ودعاها الى الالتزام الحرفي باتفاقية جنيف لعام 1949 الخاصة بحماية المدنيين في زمن الحرب

ومع أن الجمعية العامة جددت دعوتها ، وبأغلبية مطلقة ، الى مؤتمر دولي للسلام وطالبت كذلك بتشكيل لجنة تحضيرية للتمهيد لعقد هذا المؤتمر ، فإن التحرك الميداني لعقد هذا المؤتمر لم يحقق في العام 1986 أي تقدم في مجابهة الرفض الاسرائيلي المطلق ، وشروط الولايات المتحدة التعجيزية ، وكما كانت الساحتان الفلسطينية والعربية منشغلتين بما في داخلهما من خلافات ، والحرب الإيرانية - العراقية تتصدر الأحداث ، فإن الحماسة الأوروبية فترت في تحركها ، بل شهدت تراجعاً لدى بعض دول السوق الأوروبية ، ولم يبق ثابتاً في موقفه من قضية المؤتمر الدولي ، غير الدول الاشتراكية ، وبخاصة الاتحاد السوفيتي ، الذي عبر مراراً عن ألمه لغياب الوحدة الوطنية الفلسطينية ، وانعدام الحد المطلوب من التضامن العربي

كما أن الولايات المتحدة كانت تمر بأزمة فضيحة " إيران- كونترا " التي أفقدت إدارتها الكثير من مصداقيتها ، وأصابتها بحرج شديد أمام حلفائها الأوروبيين الذين استشعروا مدى خطورة ما تتعرض له مصالحهم في المنطقة بسبب الحرب العراقية - الإيرانية ، ولما كانت حكومة واشنطن قد أضاعت فرصة الاستفادة من "اتفاق عمان " قبل إلغائه فإنها لم تمانع قيام تحرك أوروبي غربي على هذه الجبهة

وكانت بلجيكا تترأس دول السوق في تلك الفترة وكان وزير خارجيتها صريحاً عندما أكد أن بيان البندقية لعام 1980 لايزال يمثل الانطلاق للموقف الأوروبي بشأن الشرق الأوسط ، وأن المجلس الوزاري للسوق يدعو مجدداً لانسحاب القوات الاسرائيلية من الأراضي المحتلة عام 1967 ، وإعطاء الفلسطينيين حقهم في تقرير المصير ، واشراك منظمة التحرير الفلسطينية في مساعي التسوية ، وكانت اليونان وأسبانيا في طليعة الدول الأكثر تفهماً لموقف م.ت.ف تليها إيطاليا وفرنسا ، أما بريطانيا وبشخص رئيسة وزرائها مارغريت تاتشر ، فلقد كانت تقف في أخر الصف الأوروبي حتى لتكاد تكون في موقفها أقرب الى الموقف الأمريكي

وجاء بيان بروكسل ، في 23 شباط / فبراير 1987 داعماً لفكرة عقد المؤتمر الدولي ، مما خيب آمال حكومة اسرائيل "اسحق شامير" الذي كان ولايزال مصراً على رفض المؤتمر الدولي فكرة واسلوباً ومضموناً ، وأنعش الى حد ما تطلعات شيمعون بيريز وزير خارجيته الذي كانت دول أوروبا تراهن على إمكانية نجاحه في الانتخابات الاسرائيلية المرتقبة وتسلمه مهام رئاسة الحكومة

وبانتظار تلك الانتخابات الاسرائيلية وذاك الرهان ، استمرت التحركات الدبلوماسية من دون نتائج ذات قيمه ، ولا سيما بين الدولتين العظمتين ، رغم ما أبدته موسكو من مرونة في إطار علاقاتها الثنائية مع اسرائيل في موضوع هجرة اليهود السوفيت

وهكذا استمرت عقدتا اعتراف م.ت.ف بقراري مجلس الأمن 242 و 338 ، وتمثيل م.ت.ف بشعب فلسطين في جهود التسوية السياسية ، بانتظار معطيات جديدة على الساحتين العربية والدولية

وقبل أن يطوى العام 1987 أسابيعه الثلاث الأخيرة ، اندلعت انتفاضة الشعب العربي الفلسطيني في الأراضي المحتلة ، لتفرض من خلال مستجدات منحى جديداً للمسيرة النضالية الفلسطينية وتحولات عميقة ، ولتصبح علامة فارقة في تاريخ قضية فلسطين المعاصر
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* ذكرى إستشهاد القائد داوود قاطوني أحد قادة كتائب شهداء الأقصى والذي إستشهد بتاريخ 21/6
* أصوات شيطانية... لحكومة ربانية
* مشعل يتعهد بوقف اطلاق الصواريخ من قطاع غزة على المستوطنات الاسرائيلية
* جاسوس* ‬أوروبي* ‬اخترق* ‬الوفد* ‬الجزائري* ‬والتقط* ‬صورا* ‬لكل* ‬المشاركين* ‬في* ‬أن
* الخارجية المصرية تشن هجوما لاذعا على الانقلابى محمود الزهار
* 11/12 يوم أن قتلوا البراءة أسامة.. أحمد.. سلام
* تحالف قناة الجزيرة مع كل حركات الانقلاب بالعالم
* حماس والاحتلال يمارسان التضييق على المواطنين كهرباء غزة وقرصنة
* عائلة وزير داخلية حكومة الإنقلاب فتحي حماد تغادر قطاع غزة عبر معبر إيريز فجراً
* ثانيًا- ملف العلاقات الجزائرية -الإسرائيلية



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #310  
قديم 04-08-2010, 12:36 AM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

لمحة عن الإنتفاضة



بعد سبعين سنة من بداية الصراع العربي - الصهيوني مضت منها أربعون على اغتصاب جزء من فلسطين بإقامة الكيان الاسرائيلي ، وعشرون سنة أخرى على احتلال ما تبقى منها ، مع أجزاء من أراضي عربية أخرى ، وبعد أربع وعشرين سنة على قيام م.ت.ف والمنظمات الفلسطينية الفدائية ، شهدت كفاحاً مسلحاً عبر الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة وما كان حولها وانتهت باجتياح اسرائيل للبنان واحتلال جزء من جنوبه ورحيل قوات منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها وقيادتها من لبنان، وبعد ست سنوات على هذا الرحيل، عانت خلالها م.ت.ف وجماهير الشعب الفلسطيني، وبخاصة في لبنان، من جملة مآزق وازمات وصلت حدود التقاتل العربي- العربي، وانقسام فصائل الثورة بعضها على بعض، في ظل اجواء انحسر فيها التيار القومي العربي الى شطآن -القطرية- المفرطة ومنزلقات- الطائفية المذهبية

بعد هذا كله ، وبالرغم من هذا كله ، نهض الشعب الفلسطيني وبادر من جديد ، ومن فوق تراب وطنه المحتل ، بانتفاضة ثورية جديدة ، مستوعباً لكل دروس التجارب النضالية السابقة وغيرها ، عربياً وفلسطينياً ، ومدركاً لكل ما أفرزته تجارب الصراع ضد اسرائيل من وقائع وما كشفته من حقائق ، مسلّحة بهذا الوعي ، تمكنت الانتفاضة منذ بدايتها ، بما حددته من أهداف واضحة وبما أبدعته من أساليب نضالية لتحقيق هذه الأهداف من تأكيد قدرتها على الاستمرار والنمو كحقيقة ثورية ميدانية ، تستطيع فرض واقع جديد على مسيرة الصراع العربي الإسرائيلي بشكل عام ، وعلى مسار م.ت.ف بشكل خاص، فلا تهويل في أهدافها ولا وعود بما لا تملك القدرة على إنجازه ، حتى لو كان ذلك حقاً ، فلكل حق شروطه ومتطلباته حتى يتم استيفاؤه ، ولا تحريف في أهدافها حول كل ما هو أساسي وثابت ومعترف بشرعيته من حقوق ، كحق تقرير المصير ، والعيش الحر في دولة مستقلة حرة

كذلك كانت الانتفاضة واضحة في أساليبها النضالية ، والتي استلهمتها من واقع شعبها وموقعه ، ومما تسمح به إمكانيات هذا الشعب وطبيعة هذا الموقع ، بعيداً عن تقليد أو محاكاة ثورات غيرها من الشعوب ومن دون مغالاة في الاعتماد على دعم خارجي يتحكم فيها ، فالشعب كل الشعب هو أداة الانتفاضة ، وتنظيماته طلائع له ، وليست بديله عنه . والحجر هو سلاحها ، وأمضى ما فيه يكمن فيما يرمز إليه من إصرار لا رجعة عنه في مقاومة الاحتلال ، وتحت كل الظروف مهما كان الفارق في موازين القوى فالتاريخ يشهد أن التفوق في الارادة كفيل في النهاية بانتزاع النصر من التفوق في القوة

لا شك أن هذا الوضوح في الأهداف والأساليب كان من أهم الأسباب التي عبأت الشعب حول الانتفاضة فدفعته ولا تزال الى تقديم أروع صور النضال ، غير آبه بالتضحيات ، كما جعلت من العام 1988 ، عام الانتفاضة فشغلت العالم وأثارت تعاطفه معه ، وشدت العرب على طريق التضامن ، وردت للقضية الفلسطينية مكانتها ، وكرست م.ت.ف من جديد ومن موقع ميداني ممثلاً شرعياً ووحيداً لشعب فلسطين ، فلم يمض على اندلاع شرارتها أكثر من سبعة أشهر ، عندما أعلن الأردن عن فك الروابط القانونية والادارية بين المملكة الأردنية والضفة الغربية المحتلة ، وأوقف جميع مشروعات التنمية التي كان يعدها هناك ، وحل جميع المؤسسات التابعة لها ، ويعتبر هذا إنجازاً هاماً للقيادة الوطنية الموحدة للانتفاضة ومن أهم إنجازاتها السياسية وتحويل هذا الانجاز الى قوة دفع جديدة للنضال الفلسطيني ولهذه الانتفاضة بالذات . وبعد مضي أكثر من مئة يوم على الحوارات والتحركات والاتصالات تمكنت قيادة م.ت.ف من وضع تصورها السياسي المستقبلي ، وحددت الثاني عشر من تشرين الثاني / نوفمبر 1988 ، موعداً لعقد دورة طارئة للمجلس الوطني الفلسطيني ، لمناقشة هذا التصور وإقراره . وسميت هذه الدورة بدورة "الانتفاضة " وفي الساعة الصفر والدقيقة الأربعين بتوقيت القدس الشريف ، من يوم الثلاثاء الواقع في السادس من ربيع الثاني 1409 للهجرة الموافق للخامس عشر من تشرين الثاني / نوفمبر 1988 ، تم اتخاذ أهم قرار سياسي في تاريخ الحركة الوطنية الفلسطينية منذ نشأتها ألا وهو إقرار " وثيقة الاستقلال " بالإجماع ، كما أقر المجلس بأغلبية أصوات أعضائه البرنامج السياسي لإنجاز هذا الهدف وتمكين هذه الدولة من ممارسة سلطتها الفعلية على أرضها

واستندت "وثيقة الاستقلال" قيام دولة فلسطين الى الحق الطبيعي التاريخي والقانوني للشعب العربي لفلسطيني في وطنه فلسطين وتضحيات أجياله المتعاقبة دفاعاً عن حرية وطنهم واستقلاله وانطلاقاً من قرارات القمم العربية ، ومن قوة الشرعية التي تجسدها قرارات الأمم المتحدة منذ عام 1947 . ولم يفت وثيقة الاستقلال عند إيرادها للسند القانوني أن تشير الى " الظلم التاريخي الذي لحق بالشعب العربي الفلسطيني بتشريده وبحرمانه من حق تقري المصير ، إثر قرار الجمعية العامة ( للأمم المتحدة ) رقم 181 لعام 1947 الذي قسم فلسطين الى دولتين ، عربية ويهودية ، ثم أضافت أن هذا القرار "ما يزال يوفر شروطاً للشرعية الدولية ، تضمن حق الشعب العربي الفلسطيني في السيادة والاستقلال "

وقد دعمت الانتفاضة هذا التحول ، بما عبرت عنه جماهيرها من تظاهرات التأييد وبما صدر عن قيادتها الوطنية الموحدة من نداءات رحبت بوثيقة الاستقلال واعتبرتها خطوة مهمة على طريق إنجاز الاستقلال الوطني ، ولشهادة الانتفاضة وزنها ليس لكونها من أهم مراكز التأثير في صنع القرار الفلسطيني فحسب ، بل لكونها كذلك ، فكراً وتنظيماً ، من نتاج ذلك المسلسل الطويل لعملية الصراع العربي الفلسطيني ضد اسرائيل وما نجم عنها من متغيرات فالانتفاضة علامة فارقة في تاريخ الحركة الوطنية الفلسطينية المعاصرة وتاريخ م.ت.ف بالذات ، فصلت بين ما قبلها وبعدها ، بهذا التحول في المسيرة من حركة تحرير وطني الى حركة استقلال وطني

ولم تأت الانتفاضة الجماهيرية العارمة للشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة بشكل عفوي أو آني ، ولم يكن حادث معبر بيت حانون "إيرز سابقاً " عند مدخل قطاع غزة والذي راح ضحيته أربعة شهداء ، وسبعة جرحى آخرين ، نتيجة صدمهم بسيارة عسكرية احتلالية حادثاً قدرياً لعبت الصدفة ملعبها في أحداثه ، إنها حالة عداء تمتد الى أكثر من أربعين عاماً مضت وستمتد حتى تحقيق قيام الدولة المستقلة للشعب الفلسطيني الذي أنشئت على أرضه إسرائيل، لقد توجت الانتفاضة الفلسطينية أعواماً من النضال والكفاح لتختصر كل أنواع الإرهاب والقمع والبطش الاسرائيلي عبر رفض الشعب الفلسطيني للاحتلال ومناداته بأعلى صوته بسقوطه، وجاء عام 1988 كما قال عنه السيد الرئيس / ياسر عرفات هو عام البشرى فإن هذه الانتفاضة الكبيرة بشهدائها وجرحاها ومعتقليها هم رسل هذه البشرى ، وهي الخطوة الأولى على طريق إنهاء الاحتلال وطرده وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، التي هي الحل الوحيد للمأزق الإسرائيلي مثلما هي للمأزق الفلسطيني

إن مقاومة الشعب الفلسطيني للاحتلال الإسرائيلي ليست حديثة النشأة ولم تبدأ مع انطلاقة الشرارة الأولى للانتفاضة في الضفة الغربية وقطاع غزة ، في الثامن من كانون الأول "ديسمبر" وهذه الحقيقة لا تضع الانتفاضة على قدم المساواة مع أعمال وأشكال المقاومة والرفض للاحتلال السابقة لها ، وإنما لتأكيد أن تراكمات النضال القومي الفلسطيني على مدى عشرين عاماً من الاحتلال في ذلك الوقت أفضت في النهاية الى الانتفاضة المجيدة
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* انا المسلم الوحيد في العالم؟؟!!
* لا تغطوا وضوح الشمس بغربالكم الواهن
* فى عزة
* خيانة قيادة حركة حماس ليحيى عياش في غزة
* المقاومة الاسلاميه , الكذبة الكبرى
* 11/12 يوم أن قتلوا البراءة أسامة.. أحمد.. سلام
* أخي محمد دحلان... وهل حماس جزء من الكل الوطني؟
* الجهاد الإسلامي تتهم حماس بالسيطرة على منابرها ** مساجد غزة ساحات لأعلام الفصائل
* دبي تبحث استدعاء عنصرين من حماس في قضية اغتيال المبحوح
* مزهر:حماس لا تعبأ بمعاناة شعبنا والضرائب تذهب لجيوب حكومتها



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #311  
قديم 04-10-2010, 01:41 AM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

ليس بالضرورة أن تكون فتحاوياً كي تحترم هذا الثائر ، فيكفيك فخراً بأن فلسطين أنجبته ، ليثأر لكل فلسطيني عانى من الإحتلال وبطشه .

وليس بالضرورة أن تكون فلسطينياً ، لكي تتعرف على هذا المقاوم الذي لقن جيش الإحتلال درساً لن ينسوه أبد الدهر في القنص والمقاومة ، وفي العمل الفدائي النوعي . والثالث من آذار مرّ كيوم عادي في حياة الشعوب عامة ، لكنه بتقديري ليس عادياً لنا ولمن لا زال يناضل ضد الإحتلال والظلم والإضهاد في بقاع الأرض عامة ، وبالتالي كان من المفترض الوقوف أمامه .. للتعرف على من جعل من هذا التاريخ يوماً مميزاً ، لتكريمه ، بل من الواجب تكريمه كمناضل عربي فلسطيني وقناص متميز ، حيث استطاع بمفرده اطلاق ( 26 رصاصة فقط ) من بندقيته الخاصة ، ليقتل بها 11 جندياً ويصيب ثمانية آخرين من جنود الإحتلال الإسرئيلي ، انه الأسير ثائر حماد ، أمير كتائب شهداء الأقصى وقناص " وادي الحرامية " .

" ثائر " قناص من نوع فريد قد يكون الأول في العالم

عملية قنص نوعية أطلق خلالها ( 26 طلقة ) أدت الى قتل واصابة 19 جندي ومستوطن اسرائيلي ، وبطلها الأسير القناص " ثائر كايد قدورة حماد " ( 29 عاماً ) ومن مواليد 25-7-1980 ، أعزب ويسكن بلدة سلواد قضاء رام الله ، وأحد مقاتلي كتائب شهداء الأقصى الذراع العسكري لحركة " فتح " ، الذي استطاع بمفرده وببندقية واحدة قديمة الصنع من زمن الحرب العالمية الثانية ، أمريكية الأصل ، من ماركة " أم 1 " ، وبهدوء المقاتل الواثق بحتمية الإنتصار ، ونفذ عملية قنص هي الأزخم من نوعها منذ سنوات واعتبرتها حكومة الإحتلال أخطر عملية نوعية تنفذها المقاومة أثناء انتفاضة الاقصى ، ولربما هي الأولى منذ عقود .

وأجزم بأنه اذا أجريت مسابقة عالمية باستخدام بنادق قديمة مشابهة فقد يحصل " ثائر " على المرتبة الأولى حيث أصاب ( 19 ) من 26 طلقة منهم 11 اصيبوا في أماكن قاتلة أدت لوفاتهم ، ولو لم تنفجر البنقية بين يديه لواصل قنصه .

" ثائر " شاب فلسطيني أراد الإنتقام من الإحتلال وممارساته وجرائمه بحق شعبه الفلسطيني ، فاختط الثورة طريقاً و" فتح" أداة والبندقية وسيلة ، وجرأته وحنكته العسكرية وهدوئه سبباً لنجاحه ، وايمانه بالله ورضاه حماية لخطواته وتتويجاً لإنتصاره .

فاستيقظ صباح يوم الاحد الثالث من آذار / مارس 2002 ، وتوضأ وأدى صلاة الفجر وتناول نسخة المصحف في جيبه ، وارتدى بزة عسكرية لم يسبق وشوهد يرتديها وتمنطق بأمشاط الرصاص وامتشق بندقيته وتفقد عتاده المكون من ( 70 ) رصاصة خاصة بهذا الطراز القديم من البنادق.

وامتطى الفارس " ثائر" صهوة جواده وانطلق به الى جبل الباطن الى الغرب من بلدة سلواد ، وتحصن بين الصخور وأشجار الزيتون وصوب بندقيته صوب الحاجز العسكري بجنوده ومكوناته التي تشوه المكان ، فيما يُسمى حاجز " وادي الحرامية " واخذ يراقب ويستعد بانتظار ساعة الصفر .

وفي السادسة إلا ربع صباحاً ضغط بأصبعه على زناد بندقيته وأطلق الرصاصة الأولى ، واستمر في اطلاق الرصاص القناص وهو يصيب الواحد تلو الآخر من جنود الإحتلال ، ومن ثم ترجل عدد من المستوطنين ، فنالهم ما نال الجنود من رصاص ، ودورية أخرى وصلت للمكان للتبديل ، فأصابها ما أصاب من كان قبلها في المكان ، وفجأة انفجرت بندقيته العزيزة بين يديه وتناثرت اشلاء فأجبر على انهاء المعركة ، بعد أن اطلق ( 26 ) رصاصة فقط ، استقرت جميعها في أجساد جنود الإحتلال ومستوطنيه وأسفرت عن مقتل 11 جنديا ومستوطنا واصابة ثمانية آخرين ، حتى ساد الصمت منطقة الحاجز بأكملها وفي الساعة السابعة والنصف قرر الإنسحاب عائداً الى بيته وكأن شيئاً لم يحدث .

وفي أعقاب العملية فرضت قوات الاحتلال طوقاً حول بلدة سلواد ونفذت حملة تمشيط بحثاً عن المنفذين المحتملين وأعتقل ثائر وأفرج عنه بعد 3 ايام ، ربما لم يدر في خلد المحققين ان هذا الفتى ابن الثانية والعشرين هو منفذ العملية ، حيث كانت كل التوقعات تشير الى رجل عجوز ، وبعد 31 شهر داهمت قوات الإحتلال منزلته واعتقلته فجر يوم 2-10-2004 ، ليبدأ مشواراً جديداً خلف القضبان ، متنقلاً ما بين السجون مع إخوانه ورفاقه الأبطال الذين افتخروا به وتغنوا باسمه قبل أن يعرفوه ، ورحبوا به وأعربوا له عن سعادتهم بوجوده بينهم وبما قام به من عمل نوعي غير مسبوق في عمليات القنص والمقاومة .

ومن ثم بدأت رحلته مع المحكمة العسكرية في عوفر جنوب غرب رام الله والتي عقدت للنظر في القضية ولائحة الإتهام ضده أكثر من ثلاثين جلسة ، انتهت في 29 أكتوبر عام 2006 الى اصدار حكم بالسجن المؤبد 11 مرة ، وهو يقبع الآن في سجن " ريمون" المجاور لسجن نفحة في صحراء النقب .

ومر على اعتقاله أربع سنوات ونصف ، وآمل أن لاتطول فترة اعتقاله ، وأن يطلق سراحه قريباً ضمن صفقة تبادل الأسرى مع " شاليط " فثائر وأمثاله من رموز المقاومة يستحقون بذل المزيد من الجهد والتضحية من أجل ضمان الإفراج عنهم وعودتهم لشعبهم الذي أحبهم وشمخ بهم .

سجل فتح حافل بالعمليات البطولية

وما بين " فتح " الرائدة ، وقدس العروبة ، وفلسطين الأم ، ترابط وثيق ، وثورة عريقة ، ومواقف اسطورية ، ومآثر بطولية ، وحكايات طويلة ، ترددها الألسن وتحفظها القلوب والعقول ، وتحتل مساحة كبيرة هي الأوسع في الذاكرة الفلسطينية المعاصرة ، تغنى بها الأجداد والآباء ، وسيرددها الأحفاد ، لطالما بقىّ الشعب الفلسطيني حياً ، وهو حي لايموت ...

عمليات " فتح " البطولية النوعية هي كثيرة وكثيرة جداً ، وأجزم بأنها لم تُحصَ من قبل ، وتحتاج الى جهد وفير لإحصائها وتوثيقها ، بدءً من " عيلبون " ، ومروراً بعملية الساحل التي قادتها الشهيدة دلال المغربي عام 1978 والتي تصادف ذكراها بعد ايام ، و" تفجير فتدق سافوي " في نيسان 1975 ، و" 21 ساعة في ميونخ " واحتجاز الرياضيين الإسرائيليين لمبادلتهم بأسرى ، و" ديمونا " خلال الإنتفاضة الأولى ، والعمليات الإستشهادية خلال انتفاضة الأقصى الحالية ، وليس انتهاءً بعملية القنص في " وادي الحرامية " عام 2002.

ولو سلطنا الضوء على نشاط فتح الفدائي فقط خلال ثماني سنوات مضت ، سنجد وفقاً لدراسة توثيقية أعدها الباحث الفلسطيني مهدي جرادات بعنوان " هوية الشهداء الوطنية والعمليات الإستشهادية خلال انتفاضة الأقصى ( 28-9-2000 ولغاية 20-11-2008 ) ، بأن اجمالي عدد الشهداء الفلسطينيين خلال الفترة المستعرضة قد بلغ ( 6598 شهيداً ) بينهم ( 1437 شهيداً ) ينتمون لحركة فتح وهي النسبة الأكبر فيما بين الفصائل الوطنية والإسلامية ، فيما قدمت حركة فتح أيضاً ( 35 شهيداً ) و( 7 شهيدات ) خلال تنفيذها لعمليات إستشهادية فقط خلال نفس الفترة ، وتتفوق على كافة الفصائل في عدد الشهيدات الإستشهاديات ، وفقاً لنفس الدراسة " .

وتشكل تلك العمليات الفدائية بمجموعها منذ الإنطلاقة ومروراً بالإنتفاضتين ولغاية اليوم ، جزء كبير ومهم من تاريخ عريق للثورة الفلسطينية المعاصرة منذ انطلاقتها ، وأي محاولة لمسح أو تجاهل أو انكار هذا الجزء ، أو القفز عنه ، انما يشكل مساساً بالتاريخ الفلسطيني عامة ، وأي محاولة لازالته يعني ازالة لجزء كبير من ماضي عريق ، سُطر ولن يتكرر لاحقاً في تاريخ حركة التحرر الفلسطيني .

فحركة فتح هي مكون أساسي وهام جداً من مكونات الشعب الفلسطيني وتعتبر قلب الثورة الفلسطينية النابض ، وبتقديري الشخصي بدون " فتح " لا قضية أو انتصار للشعب الفلسطيني.

وأنا هنا لست بصدد سرد ذاك التاريخ من العمليات الفدائية الرائعة ، أو مدحاً و اطراءً لحركة فتح التي كثيراً ما انتقدناها وانتقدنا قياداتها ، بقدر ماهو تكريم للأسير " ثائر " قناص عملية " وادي الحرامية " قبل سبع سنوات ، ابن حركة " فتح " ولايمكن الحديث عن الإبن دون التطرق للأم .

ولأننا نحب الرجال اينما كانوا وبغض النظر عن انتماءاتهم الحزبية ، ونفخر ببطولاتهم ، باعتبارها بطولات لنا ولشعبنا ، كان لابد وأن نستحضر عملية " وادي الحرامية " في ذكراها السابعة ، لما شكلته من ضربة قاسية أذهلت قوات الإحتلال والمؤسسة العسكرية بمجملها ، وأدت الى مقتل ( 11 ) جندي اسرائيلي واصابة ثمانية آخرين .

" ثائر " أسير شامخ بماضيه وحاضره ، وعلامة بارزة في التاريخ الفلسطيني المقاوم ، ويستحق ، بل ومن الواجب وضع اسمه على رأس قائمة الأسرى الذين تطالب بهم الفصائل آسرة " شاليط " ، والتمسك باطلاق سراحه هو وأمثاله من رموز المقاومة في اطار صفقة تبادل الأسرى .



* أسير سابق وباحث مختص بشؤون الأسرى وموقعه الشخصي " فلسطين خلف القضبان "
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* الزهار: حماس أجرت 120 جولة مفاوضات غير مباشرة مع إسرائيل
* تفاصيل الانقلاب على الديمقراطية في الجزائر "2"
* اجمل ما كتب وقرأت عن المرأة الفلسطنية ...
* حماس لاتعرف ...
* نعم للانقسام واللي يموت يموت !!
* اللَََمبي وأسرته vip
* نص وثيقة المصالحة الوطنية الفلسطينية
* ثانيًا- ملف العلاقات الجزائرية -الإسرائيلية
* مركز المقريزي للدراسات التاريخية-هذه سياسة ونهج دموي وليست فتنة
* الي كل حمساوي مذنب



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #312  
قديم 04-10-2010, 01:45 AM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

أول عملية لحركة فتح في أول أيام الإنتفاضة بالصــور والتفاصيل
نسيم الشمال

بسم الله الرحمن الرحيم




تفاصيل أول عملية إستشهادية منذ إنطلاق إنتفاضة الأقصى
فى قطاع غزة الحبيب على يد أبناء الفتح الأبطال



التاريخ / 11_11_2000م
اليوم / السبت


الزمان / الساعة 15و12 ظهرا


نوع المهمة / عملية إطلاق نار عن قرب على أهداف معادية


المكان / مستوطنة كفار داروم


الهدف / سيارتين عسكريتين من نوع جيب



منفذين العملية


1_ منذر حمدى ياسين 28 عام من مدينة غزة حى الزيتون قائد ميدانى فى كتائب شهداء الأقصى - وحدات شهداء الزيتون


2_ محمد ياسين المدهون 21 عام من معسكر الشاطئ
إبن كتائب شهداء الأقصى _ وحدات شهداء الزيتـون


حصيلة العملية / مقتل صهيونيين أحدهم برتبة رائد
والآخر برتبة عريف وإصابة جندى صهيونى آخر بجراح


وإستشهاد كل من الشهيد القائد / منذر حمدى ياسين
الشهيد المجاهد/ محمد ياسين المدهون


رصد قبل تنفيذ العملية



إنه بتاريخ 8_11_2000م وبتاريخ 9_11_2000م
توجه الشهيد القائد / منذر ياسين بسيارته وهى من نوع
( دلتا ) لون أزرق منطلقا من مدينة غزة إلى جنوبها
لكى يدرس طبية مكان تنفيذ العملية وإختيار المكان والزمان
وإختيار الهدف لتحديد طريقة التنفيذ الملائمة للهدف و للمكان


تنفيذ العملية


إنه فى تمام الساعة 00و 12 ظهرا من يوم السبت الموافق
11_11_2000م أى معاد تنفيذ العملية إستقل الشهيد /محمد المدهون السيارة وكان يجلس بجانبه الشهيد القائد / منذر ياسين للهدف وهو سيارتين عسكريتين من نوع جيب يقفان على فوق الجزيرة على مفقرق
المطاحن من الجهة الشرقية يعملان على تأمين خروج ودخول المستوطنين من وإلي داخل مستوطنة كفار داروم
أسرع السائق محمد المدهون وقام بالصعود بالسيارة فوق الجزيرة بجانب الهدف وبسرعة البرق قفز القائد منذر ياسين من السيارة وقام بإطلاق النار على أفراد الجيب الأول والثانى وإشتبك مع القوة الصهيونية لمدة عشرة دقائق على بعد 5أمتار مما أدى إلى مقتل ضابط الدورية برتبة رائد و مقتل آخر برتبة عريف وإصابة آخر
وعلى الفور وبعد نفاذ ذخيرة القائد منذر ياسين قام العدو الصهيونى بإطلاق النار من داخل الموقع الصهيونى الواقع فى نفس المكان مماأدى إلى إستشهاد محمد المدهون داخل السيارة ويلتحق فيه الشهيد منذر ياسين بعد 3 دقائق تقريبا مع العلم بأن الشهيدين هم ضباط فى الأمن الوطنى الفلسطينى وأبناء كتائب الأقصى لتأكد هذه العملية بأن حركة فتح دائما السباقة فى العمل الثورى والكفاحى
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* فياض يحرق منتوجات إسرائيل وهنية يفتخر بها..!
* تحالف قناة الجزيرة مع كل حركات الانقلاب بالعالم
* أخي محمد دحلان... وهل حماس جزء من الكل الوطني؟
* حماس ... والصرف الصحي
* يا أيها العربي تذكر أن الخليج سيبقى فارسياً ايرانيا
* هنيه يهاتف محمد دحلان
* في زمن مليشيات الانقلاب انقلبت الموازين
* مشايخ أخر زمن ومقاومة مودرن
* وثيقه الزهار
* هل فعلا ايران تهدد العرب؟؟



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #313  
قديم 04-10-2010, 01:49 AM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي







وصية الشهيد القائد/ منذر حمدي ياسين ( أبو عمار ) قائد عملية كفار دراوم الإستشهادية


الورقة الأولى من الوصية


أرجو عدم قراءة تلك الوصية إلا بعد استشهادي في سبيل الله (توقيع الشهيد)


بسم الله الرحمن الرحيم



"سبحان الذي أسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا إنه هو السميع البصير" صدق الله العظيم


كل من يقرأ هذه الآية ويفهمها جيداً , يعلم أن هناك إشارة واضحة لمدى أهمية المسجد الأقصى و قدره عند الله عز وجل , ولذلك فلا أهمية للحياة ما دام المسجد الأقصى أسير بيد الصهاينة الذين غضب الله عليهم , وعليه فعلى كل مسلم أن يبذل كل ما باستطاعته لتحرير المسجد الأقصى وطرد اليهود من أرض فلسطين المباركة , ومنذ صغري إلى الآن و أنا أشعر بالذل و الإهانة بسبب احتلال اليهود لمقدساتنا الإسلامية وتدنيسها .


فلو عدنا جميعا إلى الله تعالى و إلى كتابه وسنة رسوله الأمين محمد صلى الله عليه وسلم الذي زرع فينا الجهاد في سبيل الله وحببه إلينا , وبذل كل واحد منا ما يستطيع لاستطعنا طرد اليهود وتحرير مقدساتنا الإسلامية .


لذلك أقول انه منذ أن دنس الحقير شارون المسجد الأقصى وإشعال الانتفاضة المباركة ونحن نحاول أن نحرك العالم الإسلامي ليس لنجدتنا ولكن لنجدة المقدسات الإسلامية ورد الكرامة للمسلمين و القضاء على الصهاينة .


أما بالنسبة لنا في فلسطين فنحن في شرف عظيم لأننا في أرض الرباط التي باركها الله , ونحاول قدر استطاعتنا الدفاع عن المقدسات وطرد المحتلين .


أقول بأنه ليس صحيح ما يقوله البعض من المندسين بأننا ننتحر ولا نحب الحياة , نحن نحب الحياة ولكن الحياة الكريمة التي ترفع فيها راية لا إله إلا الله محمد رسول الله عالية في السماء , فلا أستطيع أن أرى المساجد تدنس وتحرق وهي بيوت الله دون أن ندافع عنها فأنا و أعوذ بالله من كلمة أنا قد أنهيت دراستي الجامعية بكلية الحقوق بجامعة الأزهر وعلى وشك الحصول على شهادة ليسانس الحقوق , ولكنني في هذه المرحلة أفضل الحصول على الشهادة الأخرى و هي الاستشهاد في سبيل الله وهناك فرق كبير بين الشهادتين , وهذا أكبر دليل على أننا نحب الحياة ولكن تحت راية الإسلام .


ولي رجاء عند كافة التنظيمات الفلسطينية أن تتوحد جميعها تحت راية الإسلام حتى نستطيع أن نواجه هذا المغتصب الغاشم .


وأرجو من الدول الإسلامية أن تبتعد عن المصطلح المدسوس الذي يطلق عليه البعض "عدم التكافؤ في موازين القوى " وها نحن نرى كيف أرعبهم حزب الله وهذا و هزمهم وكذلك حركتي فتح و الجهاد الإسلامي وحماس
والجبهة وذلك بان التمسك بكتاب الله وسنة رسوله عليه الصلاة و السلام هو المخزون الوحيد و به نرهب أعداء الله و أرجو أن تكونون جميعا من حزب الله الذي لا يهزم .


و أرجو من كل مسلم أن يحاول قدر الإمكان أن يلحق بالصهيوني الأذى قبل أن يتمكن الصهاينة منه ويستشهد في سبيل الله.
جزء من الوصية خاص بعائلة الشهيد تم قطعه لأنه يخص العائلة فقط


و أخيرا أرجو من الله عز وجل أن يمكنني من إصابة وقتل اكبر عدد ممكن من أعداء الله و أن يسدد ضرباتي لهم حتى يعلموا أن مقدساتنا و دماؤنا ليست رخيصة " أشهد أن لا اله ألا الله و اشهد أن محمدا رسول الله "



( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون ) صدق الله العظيم
ابنكم العبد لله


منذر حمدي ياسين


(توقيع الشهيد)


الورقة الثانية للوصية




بسم الله الرحمن الرحيم


آخي العزيز ماجد أبو وسيم :


إذا حدث استشهدت في العملية الجهادية التي سأخوضها في سبيل الله وهي مهاجمة موقع محفوظة عند مستوطنة غوش قطيف و الالتحام بالدورية المقابلة لها عن قرب وإطلاق النار على الصهاينة .


أرجو منك أن تبيع ارض الحجة أو أرضك و تأخذ بدلا منها ارض الخا وذلك لإقامة مشروع لأولادي من بعدي يضمن لهم العيش بكرامة وخلي بالك منهم أنت وإخواني والحجة , وأرجو تعليمهم أمور دينهم .


كنت أتمنى أن أقبلكم جميعا قبل العملية و خاصة والدتي الحنونة و أولادي و لكنني لم أستطيع حتى لا تشعرون بما انوي فعله , أرجو منك يا أمي أن لا تبكي علي , فعندك بدلا من منذر أربع أبناء مها وعمار ونهى ومحمد .


و أرجو أن تهتموا بهم , وخلي بالك يا حجة من زوجتي , وأرجو منكم تسديد الديون الخاصة بي و الناجمة عن دراستي الجامعية من ثمن الأرض وطمئنوا أصحابها , ولا بأس ولا حرج في ذلك فهذه طريق الجهاد في سبيل الله .


أرجو منكم الدعاء لي كثيراً.


ابنك المجاهد في سبيل الله


منذر حمدي ياسين
(توقيع الشهيد)


الورقة الثالثة من الوصية



يساعدني بقيادة السيارة أثناء الهجوم شاب في الجهاز اسمه محمد ياسين المدهون من مخيم الشاطئ أرجو عدم ذكر اسمه ألا إذا استشهد حتى لا يلحق به ضرر .


و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


(توقيع الشهيد)
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* هل بدء مزاد التنازلات لدى حماس؟؟ مفاوضات بين حماس والادارة
* انتفاضة الجزيرة والإخوان للأقصى .. ضد التيار
* وثيقه الزهار
* الإنقلابي إسماعيل هنية يهرب من ملعب اليرموك بعد تفاجئه بهتافات الجماهير للرئيس الراحل
* يا أيها العربي تذكر أن الخليج سيبقى فارسياً ايرانيا
* أيهما الشيطان الأكبر أمريكا أم إيران
* ايهم اصدق ابو المشاعل او ابو شلح
* لهذه الأسباب أقف ضد إستعادة الجولان !!
* حكاوى العواجيز في قهوة الانقلاب (( محرر غزة
* دبي تبحث استدعاء عنصرين من حماس في قضية اغتيال المبحوح



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #314  
قديم 04-10-2010, 12:21 PM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

عملية الفردان 10/4/1973

الذكرى السنوية لاستشهاد القادة

كمال عدوان …. كمال ناصر ….محمد يوسف النجار ( أبو يوسف )
بتاريخ 10/4/1973 نفذ جهاز المخابرات الاسرائيلى مجزرة فردان ببيروت بحق القادة الشهداء كمال عدوان وكمال ناصر وأبو يوسف النجار واشرف على هذه العملية أيهود بارك رئيس الوزراء الاسرائيلى السابق ومعه أمنون شاحاك وزير السياحة السابق وسميت بعملية ربيع فردان ويعتبرها الإسرائيليون أشهر عملية اغتيال نفذت في عهد غولدا مئير رئيسة مجلس الوزراء الاسرائيلى في ذلك الوقت .
و نشرت وكالة الصحافة الفرنسية تقريراً لها من بيروت ضمنته مقابلة مع المواطن اللبناني منعم عبد المنى و كان عمره وقت تحرير التقرير ستين عاماً ، و الذي كان يقيم في المبنى الذي حدث فيه الاغتيال في شارع فردان في بيروت .

تذكر عبد المنى ما حدث في ليلة التاسع من نيسان 1973 ، و في تلك الليلة كان منعم و زوجته و ولداه الصغيران نائمون في غرفة صغيرة في طابق أرضي في البناية التي استهدفها باراك و من معه , و استيقظ منعم و ذهب إلى النافذة ليرى امرأة شقراء تضع رشاشاً على خاصرتها و تطلق النار على الغرفة .

عاد منعم إلى ابنه الصغير و خبأه تحت السرير و رمت زوجته نفسها على ابنهما الثاني ، و فيما بعد وجدا أكثر من 40 من فوارغ الرصاص في الموقع .

بسبب الأزياء التي تنكّر فيها باراك و رفاقه أطلق على العملية اسم (عملية هيبي) . و أعطت العملية باراك سمعة كبيرة ، و أدّت إلى استقالة رئيس الوزراء اللبناني صائب سلام احتجاجاً على عجز الجيش اللبناني عن تحقيق الأمن و إيقاف فرقة الكوماندوز التي قادها باراك متنكراً بثياب امرأة شقراء ، التي نزل أفرادها على أحد شواطئ بيروت و استقلوا سيارات أعدها عملاء لـ (إسرائيل) .

و انطلقت الفرقة إلى أحد المباني في فردان و تم تصفية أبو يوسف النجار أحد قادة فتح البارزين وقتذاك و زوجته التي حاولت حمايته ، و كمال عدوان المسؤول العسكري لفتح في الأراضي المحتلة و كمال ناصر المتحدث باسم منظمة التحرير الفلسطينية ، و قتل في العملية شرطيان لبنانيان و حارس و عجوز إيطالية تبلغ من العمر (70) عاماً .

ترك الكوماندوز الإسرائيلي السيارات التي استخدموها في عدوانهم في أماكن متفرقة على الشاطئ اللبناني وغادروا بالطريقة التي دخلوها، وأكد الفلسطينيون أن حواجز لقوى الأمن الداخلي اللبناني منعت مجموعات فلسطينية مسلحة من الوصول إلى شارع فردان للتصدي للإسرائيليين

الشهيد القائد كمال عدوان (1935 - 1973) عضو اللجنة المركزية لحركة فتح

ولد في بربره عام 1935 ودرس في غزة والقاهرة. اشترك في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي لمدينة غزة عام 1956، وسجن حتى نهاية الاحتلال، عمل في السعودية وقطر في قطاع البترول. من أوائل المؤسسين لحركة فتح، واختير عضواً في أول مجلس وطني فلسطيني عام 1964، تفرغ للعمل الثوري في فتح اختارته القيادة الفلسطينية لتسلم مكتب الإعلام في منظمة التحرير واستطاع بجهده ودأبه أن يقيم جهازاً إعلامياً، له صحيفته وعلاقاته العربية الدولية.

اشترك في معارك أيلول ثم انتقل إلى جرش ودبين، ثم إلى دمشق وبيروت مواصلاً النضال بلا كلل أو ملل . انعقد المؤتمر الثالث لحركة فتح في كانون الأول/يناير عام 1971 وانتُخب كمال عدوان في اللجنة المركزية لحركة فتح التي كلفته بالإشراف على القطاع الغربي إلى جانب مهمته الإعلامية حتى استشهاده في منزله بشارع فردان في العملية الإجرامية.



الشهيد القائد كمال ناصر (1924 - 1973) عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية

أحد رموز النضال و الأدب في فلسطين ، ابن إحدى العائلات المسيحية الفلسطينية من بلدة بير زيت ، تتشابه سيرة حياته مع كثير من أبناء جيله من نشطاء الحركة الوطنية الفلسطينية ، فهو خريج الجامعة الأمريكية في بيروت ، التي تخرج منها أيضاً العديد من الذين أصبحوا رموزاً في الحركة الوطنية الفلسطينية و حركة القومية العربية ، كان عضواً في حزب البعث الاشتراكي ، و أصدر صحيفة البعث في رام الله ، و صحفاً أخرى ، و انتخب عضواً في مجلس النواب الأردني ، و تعرّض للاعتقال بعد الاحتلال عام 1967 و أبعدته سلطات الاحتلال للخارج ، و أصبح عضواً في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية و مسؤول الإعلام فيها ، و ناطقاً رسمياً باسمها ، و مشرفاً على مجلة فلسطين الثورة التي أصدرها باسم منظمة التحرير الفلسطينية .

الشهيد القائد محمد يوسف النجار( أبو يوسف ) (1930 - 1973) عضو اللجنة المركزية لحركة فتح واللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، ورئيس اللجنة السياسية لشؤون الفلسطينيين في لبنان
ولد في يبنا عام 1930، ودرس في القدس ولجأ إلى رفح بعد النكبة عمل مدرساً بالقطاع حتى عام 1956، وانتسب إلى الاخوان المسلمين حتى عام 1958، اعتقلته السلطات المصرية في القطاع عام 1954، لقيادته مظاهرة تطالب بالتجنيد الإجباري، وفي عام 1955 لقيادته مظاهرة احتجاجية على مشروع التوطين في شمال غرب سيناء. غادر غزة في مركب شراعي عام 1957 إلى سورية ثم إلى

قطر ليعمل في وزارة المعارف، تفرغ للعمل الثوري عام 1967، وتولى مسؤولية جهاز الإعلام وجهاز الأمن والدائرة السياسية، وشارك في الكثير من المؤتمرات العربية الدولية.

وقد كان دائماً يؤكد على رفض القرار (242)، ويصر على القتال حتى النصر.



القائد صلاح خلف (أبو إياد) قدّم شهادته عن ما حدث في (ربيع فردان) في كتابه فلسطيني بلا هوية ، و ربط ذلك بالأجواء التي أعقبت عملية ميونخ ، حيث تواصلت حرب الأشباح بين المخابرات الصهيونية و الفلسطينيين ، و بدأت كما هو معلوم بالاغتيالات و إرسال الطرود الملغومة و التي طالت مسؤولين فلسطينيين في مختلف العواصم العربية و العالمية ، و بالرد الفلسطيني بتنفيذ عمليات ناجحة طالت رجال للموساد في عواصم مختلفة أيضاً ، و من بين ما قام به الفلسطينيون محاولتان استهدفتا مقر سفير ‘إسرائيل’ في نيقوسيا و الأخرى ضد طائرة تابعة لشركة العال الصهيونية كانت جاثمة في مطار قبرص ، كان ذلك في التاسع من نيسان ، و في اليوم التالي كانت وحدات الكومنادوز الصهيوني تنزل إلى بيروت و تغتال القادة الثلاثة .

و روى أبو إياد عن علاقته الوثيقة بكمال ناصر ، و أنه كيف كان في مرات كثيرة يقضي الليل عنده في شقته ، و أشار إلى أنه قبل العملية بعشرة أيام و كان هو و الرئيس عرفات و آخرون في شقة كمال ناصر ، استرعى انتباهه عدم وجود حراسة و تحدّث بين الجد و الهزل ، عن احتمال أن تحطّ طائرة عمودية في الأرض الخلاء مقابل المبنى و تختطف القادة الثلاثة .

و في التاسع من نيسان ، كان المجلس المركزي لمنظمة التحرير الفلسطينية يعقد جلسة له في بيروت و طالت حتى ساعة متأخرة من الليل ، و قضى أبو إياد ليلته في شقة كمال ناصر ، و في اليوم التالي عرض أبو إياد على كمال ناصر أن يقضي السهرة في شقته ولكن كمال ناصر أجابه مازحاً : (أفضّل أن أموت على أن أستقبلك عندي) ، و أوضح أنه يريد أن ينظّم مرثاة في الشاعر عيسى نخلة المتوفى حديثاً ، و أن وجود أبو إياد سيلهيه عن تلك المهمة .

و ذهب أبو إياد ليلتقي الناجين الثلاثة من عملية ميونخ الذين أطلقت السلطات الألمانية سراحهم ، و الموجودين في مبنى لا يبعد سوى عشرة أمتار عن مبنى الجبهة الديمقراطية القريب من البناية التي يسكنها القادة الثلاثة ، و بعد ساعات كانت وحدات الكوماندوز الصهيونية تنفّذ مهمتها ، انتقل أبو إياد إلى منزل عرفات ، الذي قصف في العملية و كان الحراس قاوموا المعتدين ، و تابع عرفات المعركة من سطح المبنى .

و ذهب أبو إياد إلى المبنى الذي كان يقطنه القادة الثلاثة بعد ورود الأنباء عن اغتيالهم ، و في شقة كمال ناصر ، وجده ممدّداً على شكل صليب على الأرض بعد إصابته في وجهه بخمس عشر رصاصة على الأقل ، و يعتقد أن المهاجمين لم يغفلوا عن حقيقة أن ناصر مسيحي الديانة ، فمدّدوه على شكل صليب و أطلقوا النار على وجهه ، و رش المهاجمون برصاصهم سريره و السرير الذي كان يأوي إليه أبو إياد في أحايين كثيرة .

لاحظ أبو إياد أن شباك النافذة كان مفتوحاً و الستائر منتزعة ، الأمر الذي ربما يشير إلى أن ناصر كان حاول الفرار ، و لم يتمكن من ذلك ، فردّ على المهاجمين بمسدس صغير وجد بجانب جثته .

بالنسبة لأبي يوسف النجار فاتضح بأن الصهاينة نسفوا مدخل شقته بقنبلة بلاستيكية ، بينما كان هو نائماً مبكراً كما يحب ، و الأولاد يذاكرون دروسهم في غرفهم ، و عندما تم نسف المدخل اندفع باتجاهه ابن الشهيد يوسف و كان عمره 16 عاماً ، و لكن الكوماندوز المهاجمين صرخوا به سائلين عن والده ، فرجع يوسف إلى غرفته و نزل من شباكها إلى الطابق الخامس ، و خلال ذلك أغلق أبو يوسف النجار باب الغرفة التي يوجد فيها و طلب من زوجته أن تناوله مسدسه ، و لكن الصهاينة اقتحموا الغرفة و أصابوه و حاولت زوجته حمايته و وضعت نفسها بينه و بين المعتدين فتم قتل الزوجين معاً .
و في الطابق الثاني كانت مجموعة أخرى تقتحم شقة كمال عدوان الذي كان ما زال يعمل و عندما سمع بالجلبة أمام الباب أمسك برشاشه ، و قبل أن تتاح له فرصة استخدامه كانت مجموعة أخرى من الكوماندوز الصهاينة يدخلون من نافذة المطبخ و يصيبونه في ظهره .

و اتهم أبو إياد شركاء محليين للكيان الصهيوني بالتواطؤ و تسهيل عملية الاغتيال ، و أكد أن الجيش اللبناني و الدرك و الأمن العام لم يحاولوا التدخل ، و قبيل الهجوم على المبنى في فردان ببضع دقائق حدث انقطاع في التيار الكهربائي و كان المهاجمون يتنقلون في بيروت بحرية و يسر مذهلتين و كذلك في الجنوب حيث شنت هجمات أخرى .

و ما لبث التواطؤ الذي تحدّث عنه أبو أياد من أطراف لبنانية ، أن أصبح تحالفاً علنياً كان طرفه الأساسي و موجّهه و راعيه هي (إسرائيل) خلال تلك الحرب اللبنانية الطويلة و التي أسموها ، بقدر من التضليل حرباً أهلية .

رحم الله الشهداء القادة كمال عدون … كمال ناصر … أبو يوسف النجار


في قلوبنا باقون
وعلى دربكم سائرون

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار


وانها لثورة حتى النصر
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* #1 مراد الجبار عـضــو نـاشــط الـرتـبـة :: عَــقـــيـــــــد الصورة الرمزية مراد ال
* تحالف قناة الجزيرة مع كل حركات الانقلاب بالعالم
* الله أكبر عملية بطولية كبيرة في كنيس الخراب
* الملكة رانيا.. شكرا سيدتي
* يكذبون كما يتنفسون
* الملف الساخن… علاقات حماس بالموساد
* ايهم اصدق ابو المشاعل او ابو شلح
* خزعبلات حماس لاتنتهي
* دبي تبحث استدعاء عنصرين من حماس في قضية اغتيال المبحوح
* هل تعرف منذ متى تحاول سوريا اسقاط منظمة التحرير وحركة فتح ؟؟؟؟



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #315  
قديم 04-10-2010, 12:40 PM
المفتش كرمبو المفتش كرمبو غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Dec 2009
المشاركات: 812
افتراضي

في الذكرى الواحد العشرين لاغتيال القيادي الفلسطيني الراحل خليل الوزير (أبو جهاد) .

خلال أيام وبتاريخ 16/4/2010 تصادف الذكرى الواحد والعشرين لاغتيال القيادي الفلسطيني الراحل خليل الوزير (أبو جهاد) وهنا تستذكر أرملته انتصار الوزير حادثة الاغتيال وتكشف معلومات دقيقة عن تعرض زوجها لعدد من محاولات الاغتيال دبرتها إسرائيل، كما كشفت تفاصيل جديدة تتعلق باغتياله في تونس كما شاهدتها. وقالت إن موكب زوجها الراحل قد تعرض لعبوة ناسفة كادت تقتله خلال مسيره في طريق عاليه/بيروت عام 1982، كما تعرض الراحل لمحاولة أخرى حينما كان يتفقد ميناء طرابلس في لبنان برفقة الرئيس الراحل ياسر عرفات عام 1983 تمهيدا للرحيل لتونس. وقالت الوزير إنها تكشف لأول مرة عن تعرض أبو جهاد لمحاولة اختطاف حينما كان على متن طائرة فوق اليونان قادما من الكويت قبل استشهاده بشهرين عام 1988. وأضافت أن طائرتين مقاتلتين إسرائيليتين اقتحمتا الأجواء اليونانية وتعقبتا الطائرة القادمة من الكويت لكن سلاح الجو اليوناني أرغمهما على التراجع. كما أشارت إلى أن الوزير كان تلقى قبل استشهاده تحذيرا استخباراتيا حول نية إسرائيل اغتياله من خلال استهداف منزله من طريق البحر، وأضافت 'كنا نقيم في منزل على شاطئ المرسى في تونس فانتقلنا إلى سيدي بو سعيد البعيدة نسبيا عن الساحل'.

- قتلة .

وقالت انتصار الوزير إن العالم كله يعرف أن إسرائيل هي التي اغتالت زوجها رغم عدم اعترافها بذلك حتى اليوم، وأكدت أن وزير الدفاع الإسرائيلي الحالي إيهود باراك، وقائد الجيش الإسرائيلي السابق موشيه يعلون، كانا على رأس القتلة في عملية الاغتيال. واستذكرت الوزير الليلة الأخيرة لزوجها فقالت إنها كانت نائمة فيما كان زوجها في غرفة عمله حينما استيقظت على ضجيج اقتحام المنزل. وأضافت 'سارع أبو جهاد للخزانة واستل مسدسا وأطلق النار نحو المقتحمين فارتدوا للخلف فحاولت احتضانه لحمايته فأبعدني عنه وحاول حمايتي وما لبث أن أصيب فسقط مسدسه، ولما هم بالتقاطه مجددا تعرض لوابل من الرصاص من مسدسات وبنادق كاتمة للصوت من قبل أربعة مسلحين ملثمين'. وقالت الوزير إن أحد القتلة وجه البندقية نحو ظهرها وأجبرها على الوقوف والانتحاء جانبا ووجهها باتجاه الحائط، وأوضحت أن خمسة مسلحين تناوبوا على التثبت من موته بإطلاق الرصاص عليه بعد موته ثم دخل آخرهم غرفة النوم وأطلق النيران في كافة الاتجاهات. وأضافت 'كان طفلنا نضال ابن عامين ونصف يصرخ باكيا فطمأنني بكاؤه بأنه ما زال على قيد الحياة بعدما اعتقدت أنهم قتلوه، وغرقت في دموعي على زوجي وابني فصرخت بكل ما أوتيت من قوة وقلت كفى كفى، وفي تلك اللحظة سمعت صوتا نسائيا ينادي المسلحين بالفرنسية يقول: تعالوا بسرعة'. وأكدت الوزير أنها سارعت لشرفة المنزل فور خروج المسلحين وتمكنت من عد 24 مسلحا ممن شاركوا في جريمة الاغتيال.

- تفاصل دقيقة لعملية الاغتيال .

لم تكن الساعة إلحادية عشرة ليلاً وقتا عاديا ليعود أبو جهاد إلى بيته ، ولو أن البيت لا يعني له العائلة فحسب إنما استمرار العمل الذي يبدأ لحظة نهوضه من نومه القليل ، لكنه عاد في تلك الليلة تمام الحادية عشرة لتكون الانتفاضة في موضع حديثه مع أم جهاد وحنان أخذ يحدث أم جهاد على آخر تقرير وصل إلى غزة، والذي يتضمن خبر اصطدام سفينتين قبالة شواطئ غزة حيث كانت إحداها محملة بعلب السمن، مما أدى إلى انتشار السمن على الساحل، انتشر السكان فور سماع الخبر لجمع ما يقدرون عليه وأضاف أبو جهاد نقلاً عن الأهل في غزة أنهم أعتبرها هبة من الله سبحانه وتعالى للانتفاضة .

تقدمت الأخت أم أبو جهاد منه لتناوله التقرير وقالت له وهي العليمة بأبي جهاد منذ تمرده على الطفولة، ألم ترسل أنت السفينة إلى غزة؟ أخبرني هل خبأت شيئاً؟

توجه أبو جهاد إلى ابنته حنان طالباً منها ترجمة خبر باللغة الإنجليزية يتحدث عن استعداد الممثل العالمي أنطوني كوين لتمثيل فيلم عن القضية الفلسطينية يلعب فيه دور الأخ أبو عمار . ذهب الجميع للنوم فيما ذهب أبو جهاد إلى مكتبه لمواصلة العمل بعد أن طلب آخر شريط عن الانتفاضة لمشاهدته ، فقبيل الاغتيال بدقائق أجرى اتصالا هاتفياً مع ممثل منظمة التحرير في تشيكوسلوفاكيا … أنه سيسافر إلى براغ في ذلك الصباح .

سمعت أم جهاد 'أبو جهاد' يتحرك بسرعة تاركاً مكتبه فإذا به يحمل مسدسه متجهاً إلى باب الغرفة ، لحقت به ووقفت إلى جانبه لكنه طلب منها الابتعاد .

تقول الأخت أم جهاد ، وقفت في الزاوية الأخرى لثوان شاهدت أمامي شخصاً على بعد متر واحد كان في حوالي الثانية والعشرين من عمره أشقر، يضع على وجهه قناعاً شبيه بقناع غرفة العمليات ولم يتكلم أبداً ، أطلق عليه أبو جهاد رصاصه من مسدسه فرد عليه بمخزن كامل من رشاشه، سقط أبو جهاد على الأرض، ذهب وجاء رجل آخر ظننت أنه سيقتلني أنا، ولكنه عاد أفرغ رشاشه بجسد 'أبو جهاد' جاء الثالث وفعل نفس الشيء، كنت أضع يدي فوق رأسي وأنطق بالشهادتين، وأنا أتوقع قتلي ، كنت أدير وجهي وعندما جاء رابع ليفعل نفس الشيء، صرخت بأعلى صوتي ' بس' لكنه أفرغ رشاشه في جسده .

وأضافت الأخت أم جهاد : ' ثم توجهوا جميعاً نحو غرفة النوم حيث أبني نضال البالغ من العمر سنتان ونصف، فكرت به وشعرت بخوف شديد عليه. وبحركة عفوية حاولت أن أتحرك نحوه لكن أحد المهاجمين وقف أمامي يهددني برشاشه كي لا أتحرك دخل الآخرون إلى غرفة النوم أطلقوا زخات من الرصاص ، فتيقنت أن نضال قد قتل ولكنه كان يصرخ وكان صراخه يطمئنني .

انسحبوا من غرفة النوم ، كانت حنان قد خرجت من غرفة نومها لترى ما يحدث فوجئت بالأشخاص المجهولين أمامها فوجئت بأحدهم يقوم لها باللغة العربية 'روحي عند أمك'

غادر القتلة المنزل تاركين خلفهم حوالي سبعين رصاصه في جسد 'أبو جهاد' سبعون هدف في جسد، رصاص في قلب حركات التحرر العالمية رصاص في قلب الرأي العام العالمي الذي كان أبو جهاد حريصاً على كسبه .

لقد اشترك في العملية أربع قطع بحرية منها سفينة حراسة “كورفيت corvette” تحمل طائرتي هليوكبتر لاستعمالها إذا اقتضت الحاجة للنجدة ، كما تحمل إحداهما مستشفى عائماً وقد رست القطع على مقربة من المياه الاقليمية التونسية تواكبها طائرة قيادة وطائرة أخرى للتجسس والتعقب . وقد أشرف عدد من كبار العسكريين بينهم اللواء أيهود باراك واللواء أمنون شاحاك رئيس الاستخبارات العسكرية على تنفيذ العملية من الجو والبحر .

وصلت فرق الكوماندوس بالزوارق المطاطية إلى شاطئ تونس وانتقلت وفق ترتيبات معده سابقاً إلى ضاحية سيدي بوسعيد ، حيث يقيم أبو جهاد في دائرة متوسطة هادئة وهناك انتظرت عودته في منتصف الليل ، وقد انقسمت إلى مجموعات اختبأ بعضها بين الأشجار للحماية والمراقبة وبعد ساعة من وصول أبو جهاد تقدم الاسرائيليون في مجموعات صغيرة نحو المنزل ومحيطه فتم تفجير أبوان المدخل في مقدمة المنزل دون ضجة لاستعمالهم مواد متفجرة حديثة غير معروفة من قبل ، وفي ثوان صعدت إحدى المجموعات إلى غرفة القائد وأطلقت علبة سبعين رصاص بكواتم الصوت أصابته منها أربعون احتاط الاسرائيليون في إقدامهم على اغتيال القائد الفلسطيني لكل الاحتمالات ومنعاً لوصول اية غبرة قطعوا الاتصالات التليفونية بتشويش عبر أجهزة الرادار من الجو في منطقة سيدي بوسعيد خلال العملية وعادت المجموعات إلى الشاطئ حيث تركت السيارات التي استعملتها وركبت الزوارق إلى السفن المتأهية في عرض البحر ثم عادت إلى اسرائيل في أربعة أيام وفي حراسة الطائرات الحربية .

- الصحف الإسرائيلية تكشف عملية الاغتيال ؟.

في عام 1997 كشفت الصحف عن تفاصيل العملية الدقيقة و التي استخدمت فيها الطائرات والزوارق، وقبل ذلك عملاء'إسرائيل'.

صحيفة (معاريف) العبرية في عددها الصادر بتاريخ 4 تموز كانت، أول جهة إسرائيلية تشير صراحة و بالتفصيل لتورط 'إسرائيل' في العملية التي أودت بحياة نائب القائد العام لقوات الثورة الفلسطينية.

قالت معاريف، دون أن يكذبها أحد في تل أبيب، إن من نفّذ العملية وحدات كوماندوز خاصة تابعة لهيئة الأركان 'الإسرائيلية'، و هي الأقوى في الجيش 'الإسرائيلي'. في منزل أبو جهاد ليلة 15 - 16 نيسان 1988،وتم تنظيم العملية كعملية عسكرية واسعة النطاق.

و تم نقل المشاركين في الاغتيال على متن أربع سفن، من بينها اثنتان نقلت عليهما مروحيتين، لاستخدامهما في حالة الاضطرار لعملية إخلاء طارئة إذا حدث أي خلل أو طارئ غير متوقع.

و كشفت الصحيفة أنه تم إعادة (بناء) فيلا أبو جهاد التي كان يقطن بها في تونس العاصمة بتفاصيلها الدقيقة في 'إسرائيل' اعتماداً على عملاء لجهاز الموساد، الذي ساعد رجاله في تدريب الوحدات العسكرية على العملية داخل الفيلا الشبيهة في 'إسرائيل'.

و قالت الصحيفة إن إيهود باراك (مساعد رئيس الأركان) وقت تنفيذ العملية، و زعيم حزب العمل عند نشر هذا التقرير في معاريف، هو الذي أعد للعملية و أشرف على عملية الاغتيال من البحر قبالة شواطئ تونس. و هو صاحب سجلّ حافل في عمليات الاغتيال.

و لكنه لم يكن وحده، فمعاريف نشرت صور و أسماء القيادات التي خطّطت و نفّذت تلك العملية و أبرزهم: إسحاق شامير رئيس حكومة الاحتلال وقت ذاك الذي صادق على عملية الاغتيال و بعد تنفيذ العملية بنجاح أرسل برقية تهنئة لمنفّذيها، و كذلك إسحاق رابين و زير الدفاع في حكومة (الوحدة الوطنية) الإسرائيلي الذي أيّد تنفيذ العملية في جلسة المجلس الوزاري المصغر، و آمنون ليبكين شاحاك رئيس الاستخبارات العسكرية الذي وفّر معلومات لازمة لتنفيذ العملية بنجاح، و ناحوم أدموني رئيس جهاز الموساد الذي قدّم أيضاً معلومات دقيقة لإنجاح العملية، و إيل رجونيس ضابط الاستخبارات في دورية هيئة الأركان والذي بدا، كما تقول
__________________
هناك بلادٌ .. يشيد السلاطين فيها
ألوف الجوامع.
ولا يقطعون فروض الصلاة،
ولكنهم يقطعون الرقاب
ويقتلعون الأصابع
هناك بلادٌ..
يخاف الخليفة فيها على نفسه

من حوار المقاهي..
ومن قهقهات التلاميذ،
إذ يعبرون الشوارع
 
من مواضيعي في المنتدي

* حرمة المساجد بين الوهم الحمساوي والتأصيل الشرعي
* الخارجية المصرية تشن هجوما لاذعا على الانقلابى محمود الزهار
* استقالة الرئيس الشاذلي بن جديد
* الرد الواضح على فضيله المنافق
* خفايا انقلاب قطر
* هل يحلم مشعل بأوسلو حمساوية ؟؟
* الجِدَارُ الفُولاذيِّ وَ رُعْبُ الإِمَارَةِ
* دويله قطر
* صور ة حلوةخالص
* قناة الممانعه



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #316  
قديم 05-15-2010, 08:05 AM
الفلسطينى 1 الفلسطينى 1 غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2010
المشاركات: 110
افتراضي

الله يعطيك العافيه اخى المفتش كرمبو
كفيت وفيت
فليسقط كل المزاودين على ثورتنا العملاقه
فليسقط كل المتأسلمين الذين يدعون الاسلام الذين خرجو من احظان رجل المخابرات المعروف ابو صبرى
فل يسقط كل من يطرح نفسه بديل عن منظمة التحرير وفتح صاحبة الطلقه الاولى
فل يسقط من يحاول تشويه ثورتنا فى هذا المنتدى وعلى راسهم المغرر بها المسلمه الغيوره
فل تغار على الاسلام وليس القتله من حماس الاجرام


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #317  
قديم 05-15-2010, 04:24 PM
مسلمة غيورة مسلمة غيورة غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
المشاركات: 1,205
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفلسطينى 1 مشاهدة المشاركة
الله
فل يسقط من يحاول تشويه ثورتنا فى هذا المنتدى وعلى راسهم المغرر بها المسلمه الغيوره
فل تغار على الاسلام وليس القتله من حماس الاجرام

شكرا يا ذوق !!!!!!!

العبرة ليست بكثرة الأسماء والمشاركات ...
أنا ايضا أستطيع أن أسجل بمائة إسم ...
وأستطيع أن أضيف ألف مشاركة ...
أمتدح بها نفسي ...


لكن هذا لن يغير من واقع الحال شيء ...
جميع القراء عندهم نت ...
وكما دخلوا هذا الموقع ...
ييستطيعون أن يدخلوا مواقع أخرى ...
ويستطيعون التجول في النت والبحث ...

وبالتالي ..
يستطيعون معرفة ...
من المجاهد ...
ومن المجرم ...
ومن الصادق ...
ومن المغرر به ...
ومن يغار على الإسلام ...
ومن ....
عنده أجنده ...
لخدمة أهداف غير وطنية
.
__________________
تنويه:
*العضو( مسلمة غيوره) ليس أنا ( مسلمة غيورة)
الملف [فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
....
*أحدهم عمل من نفسه نسخة عني, ويستعمل جملي وكلماتي,لكنه ليس أنا.
(مسلمة غيورة ) هوية مضيئة تفتح لي الأبواب المغلقة أدرج حقائق بالوثائق ومن المصدر .أخاطب الجميع تحت مظلة آدابنا الإسلامية , لذلك لست بحاجة لإسم آخر أختبيء خلفه.
من مواضيعي :
وثيقة تاريخية:الهولوكست الصهيونى فى فلسطين, فيديو,صور
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
{مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }
 
من مواضيعي في المنتدي

* رد: لا حجة لك للرفع على غير المواقع الاسلامية :: مواقع لرفع الملفات
* إقرأ : غضب شعبي وموات رسمي ..عبد الباري عطوان
* د. رمضان شلح:قول بوضوح: ليس لدينا مشكلة مع حماس، ولا تمنعنا حماس من المقاومة...
* بالصور: شاهد الحقيقة الكاملة حول ادعاء اعلام فتح بهروب هنية من ملعب اليرموك ...
* ما لم يعلنه الجيش في حرب غزة.. ما الذي دار في المدرسة الأمريكية؟
* فيديو : إهداء من مصري ..... لفلسطين .
* هل أنت مسلم غيور ... أسمعنا صوتك... برنامح يسخر بديننا على Mbc
* تصحيح التاريخ ..... إسراهيل = إسرائيل .
* الجهاد الاسلامي:نتعرض لاستهداف مزدوج بالضفة والتنسيق الأمني سيف على رقاب المجاهدين
* أخبار حقيقية :معا:فولك ينتقد قيادات من السلطة الفلسطينية ويستغرب تأجيل تقريره بمجلس



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #318  
قديم 08-13-2012, 10:13 PM
علي حرمل علي حرمل غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Aug 2012
المشاركات: 22
افتراضي

فلسطين الحبيبة هيا جرحنا الدامي واليهود والمجوس الصفويون هم من يلهث وراء طمس الهوية العربية من القدس وغيرها من الوطن العربي من الأحواز المحتلة حتي المحيط غرباً .


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 09:34 PM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.