التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > المنتديات الثقافية و الأدبية > منتدى الشعر





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 07-25-2016, 04:21 PM
حكمت خولي حكمت خولي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 21
افتراضي هناء وسعادة الانسان

هناءُ وسعادة الإنسان
هنا في الغابِ تسحركَ اللَّيالي ..... فتسرحُ بالتَّأمُّلِ والخيالِ
وتخطفكَ الرُّؤى فتشفُّ تسمو ..... وترقى صاعداً نحو الأعالي
وتصدفُ عازفاً عن كلِّ ميلٍ ..... إلى الأهواءِ أو سحرِ الضَّلالِ
ترى الدُّنيا بعينٍ لا تُداجي ..... وقلبٍ صادقٍ حرِّ المقالِ
ونفسٍ قد خلتْ من كلِّ عيبٍ ..... وعقلٍ مفعمٍ بسنى الكمالِ
ففي الغابِ المُشبَّعِ بالخفايا ..... تغورُ وتختفي بين الظِّلالِ
ونورُ البدرِ يرفلُ بالحنايا ..... يَزيدُ من المهابةِ والجلالِ
وأنفاسُ النَّسيمِ تبثُّ لحناً ..... يعرِّي الرُّوحَ من ثوبِ الزَّوالِ
ستغدو عارياً وتفضُّ أسراً ..... من الأصفادِ من ثِقلِ العِقالِ
تُطِلُّ على الحياةِ بلا قناعٍ ..... وترشفُ من ندى الحقِّ الزُّلالِ
***
ففي قاعِ الشُّعورِ تغوصُ ترسو ..... عفونةُ ما نخبِّىءُ من مشاعرْ
أحاسيسٌ تَسحُّ الشَّرَّ سُمّاً ..... يُلطِّخُ قُبحُها هُدبَ الخواطرْ
ترى الإنسانَ ظاهرُه بَهيٌّ ..... بوجهٍ لامعٍ يُغري البصائرْ
عَفوفٌ طاهرٌ ورعٌ تقيٌّ ..... نصيرُ الحقِّ ذمّامُ الصغائرْ
يُذكِّي الصُّدقَ والأخلاقَ ديناً ..... فيزهو في المجالسِ والمنابرْ
وفي الأغوارِ يفعلُ بالتَّمنِّي ..... صنوفَ الموبقاتِ ولا يُحاذرْ
يُحلِّلُ كلَّ ما يأباهُ جَهراً ..... ويفرحُ بالصَّغائرِ والكبائرْ
لئيمُ النَّفسِ زِنديقٌ خَسيسٌ ..... ظلومٌ كاذبٌ دَنِسٌ وداعرْ
جَحودٌ كافرٌ هتَّاكُ عِرْضٍ ..... ذميمُ الرُّوحِ يهزأُ بالضَّمائرْ
ويحلمُ قانطاً بهناءِ عيشٍ ..... فيَمضي بائساً نحو المقابرْ
***
هناءُ المرءِ في قلبٍ نظيفٍ ..... تَصفَّى من تباريحِ الهمومِ
تنقَّى من شوائبِ كلِّ رِجْسٍ ..... ومن وخزِ المطامعِ والغُمومِ
وباتَ مسوَّراً بالحبِّ دِرعاً ..... يَقيهِ غوائلَ الدهرِ الغشومِ
له الوجهُ الصَّدوقُ فلا يُحابي ..... وباطنُه كظاهرِه الكريمِ
نبيلُ النَّفسِ جوَّادٌ وفيٌّ ..... يصونُ العهدَ في الزَّمنِ الذَّميمِ
حليمٌ زاهدٌ بالعيشِ جلْدٌ ..... يُمنِّي الرُّوحَ أفراحَ النَّعيمِ
يُحسُّ بشعلةِ الإيمانِ تذكو ..... تُنيرُ دياجرَ العمرِ الظَّلومِ
يرى الدُّنيا كمعراجِ التَّرقِّي ..... تسيرُ بهِ إلى الهدفِ القويمِ
إلى العرفانِ حيث الرُّوحُ تزكو ..... وتجلو وجهَ باريها الرَّحيمِ
فتسعدُ بعد أن شَقيتْ زماناً ..... وتاهتْ في دُجى الجهلِ الوخيمِ
حكمت نايف خولي





زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية

  #2  
قديم 11-17-2016, 09:27 AM
جون 86 جون 86 غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jan 2016
المشاركات: 10
افتراضي

بورك القلم واليراع
وجعلها الله في ميزان حسناتك
جميل في موضوعك
مثلما أنت جميل في تنقلك بين القوافي

بوركت
ولا فُضَّ فوك


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 12:15 AM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.