التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > المنتديات الثقافية و الأدبية > منتدى النثر و الخواطر





 

البريد الإلكتروني:

 
مشاهدة نتائج الإستفتاء: رأي و تعليق و تقييم
الفكرة 0 0%
الأسلوب 0 0%
استفتاء متعدد الإختيارات. المصوتون: 0. أنت لم تصوت في هذا الإستفتاء

رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 05-28-2015, 08:25 PM
حكيم البورشدي حكيم البورشدي غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2015
المشاركات: 4
افتراضي همس الفوانيس

همس الفوانيس :*
على طقطقات الطبلة و الربابة و وعلى إيقاع طنين الأقداح ومقاطع من فن العيطة و الدف و أنين أوتار الكمان *تؤثثها أجساد الراقصات الثائرات عن مواعظ الفقهاء و أعين المتلصصين و غضب الآباء *في ذلك الملهى البعيد عن أعين الحراس و شرطة الآداب و مآذن الجوامع المتقاربة داخل المدينة الصاخبة بتناقضاتها *،، *الساهرة حتى الفجر *،، على إيقاع موسيقى الخليج و دف الشام،، وكل تلك الأطياف المترنحة على هدير الأمواج و صخب السكارى والملامح الغائبة خلف الدخان و تلاطم الأضواء حين تتمايل الإضاءة بإيحائتها الإباحية دون واعز دون الخجل ،، *


الهمسة الأولى * * * * *بالخط العريض *:*


و مآثر الضباب تؤثها فوضى المركبات و جنون الإفراط في الضغط على دواسة البنزين و التفريط في أرواح العباد ،، و خلف المقود بعض من رواد هذا الفضاء أو ذاك أو من يتسابق الموت لأجل مقعد أو طاولة تعيث فيها أصناف الجعة و الكحول بكل الفوضى و العبث ،، و أعقاب السجائر لا تغيب عن أعين الساقي و هو يعد كم أعدم على هذه الطاولة أو تلك لينظف كل هذه الفظلات كما يعد الكؤوس و النخب راجيا ألا تتجاوز الوعي و الإدراك لتندمج في سيناريو الشتيمة و العراك فتأذن بذلك لجيش المتطفلين في التلصص عبر كاميرات هواتف الذكية لتجد نفسك في الصباح تتصدر أحد المواقع أو بعض من عوالم التفكه و السخرية ،، عوض أن تتصدر مكتبك المكيف الذي تؤتثه ملفات ثقيلة و يؤنثه اصطف السكرتيرات الجميلات ذوات الألقاب العريقة *،، كما ذلك الشرطي في غابة القنص و القنص المضاد في حرب لا هوادة فيها و لا رابح يرجى منها سوى الدعاء للجميع ،، أملا بترجيح *كفة العقل دونا عن تجريح الذات و القيم التي نعيناها دون ادراك وحين نتلصص عن الحرمات و نخوض في الأعراض دون إذن سوى ذلك الكبث المتأسس فينا و المؤسس لانحطاط قيمنا و ذواتنا المسترقة منا جهلا و غلا ،،

عبثا كم نبدع في الإيذاء و نتفنن في الصلب و التجريح *حينا كما التجريد أحيانا أخرى من القيم و المعاني السامية المؤسسة لآدميتنا ،، و استراق النظر لكل ما هو ممنوع أو محرم بفعل الكتاب والتشريع حد النشر *و التشهير بل غالبا *لغاية في النصب و الابتزاز و تصفية لحسابات لا تعنينا في شيئ *كما لا تغنينا سوى لأننا تفوقنا على البعض في تسخير الماوس كجن خفي لتدمير الآخر و جعله يدفع ثمن جهله بسلبيات هذه التكنولوجيا و أبعادها اللعينة حين نسخرها بكل الحقد و الجور

تمادينا جهلا و جورا و تعادينا دون واعز دون الضمير استهتارا حين ننكت بالآخر و ننكت العهد ونمقت الجيد فينا و نلطخ سمعة الفضلاء مدججين بمعاويل *التخريب وراء متاريس و أجندات فارغة متهاوية بحكم الغش و التدليس المتحكم و المتمكن منا و من آلياتنا كما ذواتنا ،،*


الهمسة الثانية * * * * * * *الفاسقون :*


بما نطقت الأقداح و لحن الظلام و حين يعود ذلك الساهر *بعد ليلة سمر بين زوايا الأنس و الدنس منتفخا بماء الشعير المحرم ليدلل أوجاعه وغازاته ثملا على لمعان الصنبور و كرسي المرحاض ذلك كل ما جاد به على سمع الأبناء في ساعة الصباح المبكرة ،، ليغفو سراً في ركن البيت متمتما بمقاطع من عيطة غنت بحاله وتباكته،، *على لحن الزفير شخيرا ليستيقظ صباحا مترهلا بين الفرشاة و تلميع الحذاء وعقارب الساعة تشير له بالإسراع لألا يتأخر عن بداية الدوام الرسمي الذي خذلناه دوما بهامش مهم من *التأخر و التماطل ألفة و استئناسا ،، *متلئكا أمام هذا الطابور الآدمي الذي ينتظر شهادة أو تسوية وضعية و آخر يتوسل لأجل تأشيرة على وثيقة عادية كانت أم مهمة أو تأسيس ملف في هذه الإدارة أو تلك المصلحة ،، غير عابئ ،، أو مهتم ،، بحالك أو بالزمن الذي يمر أغلبه بين المكاتب و الأعوان ،، لتعود في الغد رقما جديدا في طابور ألفت بعض وجوهه ،، كما حفظت أسماء موظفيه لتتدرج بين هذا و ذاك ،. إلى أن تنسل *بعض أوراقك من تلك الفئة التي تسيل لعاب الكثيرين ،، دون نية في وزرها ،،تلك الفئات التي تحدد قيمتها نوعية الورق المترجى و الختم المأمول ،، لتعفيك من معاودة الانتظار لمدد غير مؤكدة ،، لعلها تغطي فاتورة حانة أو ماخور أو غرفة بفندق يختلى فيها مع واحدة ممن يدنس أو ينقض بهن وضوئه ،، وقد تكفل في حالات غرامة أو دعيرة جنحة أو حادثة ارتكبها أحد الأبناء أو ابتلي بها تفويضا،،*

فتنطلق الرنات ،، من أجندة السيد ذو النفوذ تقرع الجرس هنا أو هناك بحتا عن اسم وازن أو رتبة من الحرس القديم *تنفذ تعليماتها أمرا والزاما لاستدراجها واغوائها بالفتوى وطمس ما هو مدون في سجلات و محاضر خرساء سهلة التنميق و الصياغة ،، لينة طيعة في التحريف و التزييف و محو آثارها سهلة الرقن بين أسطرها بحبر المكر و الخداع ،،،


يتبع ،،


زوم نــــــــت

التعديل الأخير تم بواسطة : حكيم البورشدي بتاريخ 05-28-2015 الساعة 11:21 PM.
رد مع اقتباس
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 06:54 AM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.