التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > الأقــســـام الــعـــامــة > المنتدى السمعي و المرئي





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 11-07-2016, 03:50 PM
عمر المناصير عمر المناصير غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: Dec 2010
الدولة: الإمارات العربيه المُتحده
المشاركات: 1,151
Arrow وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَع

أعوذُ بالله من الشيطان الرجيم
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
............................
وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً
....................
العذابُ والعرضُ معلوم والكيفُ مجهول
.................
الملف بتنسيقه وألوانه موجود على هذا الرابط
.....................
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
................
لقد إستدل من أفترو على الله الكذب وعلى دين الله ونسبوا لله الظُلم وبأنه إله عذاب وتعذيب لخلقه ، ولا هم لهُ إلا تعذيبهم فوق الأرض وتحت الأرض ويوم القيامة والعرض......عذاب في عذاب في عذاب.....بهذا الدليل على وجود عذاب القبر.
....................
وبأنه من أقوى الأدلة على فريتهم وكذبهم على الله وعلى رسوله الكريم وعلى دينه العظيم .
..................
بحيث يظن من يفترون على الله الكذب بأنه من أقوى أدلتهم وفي الحقيقة هو من أوهنها ...على وجود عذاب الله لخلقه في قبورهم.....فللقرءان تأويل ، وتأويله لا يعلمه إلا الله....ولا يأتي تأويله إلا يوم القيامة .
......................
إسمعوا للثور عُمر عبد الكافي كيف يفتري على الله وعلى رسوله الكذب...وكيف يُسخ كلام الله لتأييد كذبه على الله....طبعاً هو ثور من الثيران ولا يختلف عنهم....ولا يغرنكم تهريجه....إن يقولوا تسمع لقولهم....كأنهم خُشبٌ مُسندة
................
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
....................
قال اللهُ سُبحانه وتعالى
.............
{بَلْ كَذَّبُواْ بِمَا لَمْ يُحِيطُواْ بِعِلْمِهِ وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَانظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الظَّالِمِينَ }يونس39
..............
وَلَمَّا يَأْتِهِمْ تَأْوِيلُهُ
...............
{هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ قَدْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ }الأعراف53
..................
هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ تَأْوِيلَهُ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ
....................
{هُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ في قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاء الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلاَّ أُوْلُواْ الألْبَابِ }آل عمران7
..................
وَابْتِغَاء تَأْوِيلِهِ........... وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلاَّ اللّهُ
...................
فهناك في كلام الله ما هو بحاجة للتأويل....ولا يمكن أن يكون تأويله إلا عند الله....كهذا الذي هو موضوع الطرح
...................
فحصر من افترى على الله الكذب العذاب فقط بأنه عذاب في القبر....واهملوا كم ورد في كتاب الله من أنواع العذاب الدنيوي قبل عذاب الآخرة...والذي سماهُ الله العذاب الأدنى
................
{وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ لَعَلَّهُمْ يَرْجِعُونَ }السجدة21
...............
وَلَنُذِيقَنَّهُمْ مِنَ الْعَذَابِ الْأَدْنَى........... دُونَ الْعَذَابِ الْأَكْبَرِ
..................
وهذه واحدة من الآيات التي تُثبت كذب من أوجدوا عذاب القبر نعيمه وجحيمه وكذب تلك الأحاديث التي تم نسبتها لرسول الله كذباً وزوراً....لأن الله لم يتحدث إلا عن عذابين فقط....عذابٌ دنيوي ويحدث في الحياة الدُنيا والإنسان حي وقبل أن تخرج روحه ، سماهُ الله العذاب الأدنى....وعذابٌ أُخروي في الآخرة سماهُ الله....العذاب الأكبر.
.....................
{وَإِذْ أَنجَيْنَاكُم مِّنْ آلِ فِرْعَونَ يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُقَتِّلُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ وَفِي ذَلِكُم بَلاء مِّن رَّبِّكُمْ عَظِيمٌ }الأعراف141
.................
يَسُومُونَكُمْ سُوَءَ الْعَذَابِ يُقَتِّلُونَ أَبْنَاءكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءكُمْ
....................
{وَإِذْ تَأَذَّنَ رَبُّكَ لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ إِنَّ رَبَّكَ لَسَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ }الأعراف167
....................
لَيَبْعَثَنَّ عَلَيْهِمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ مَن يَسُومُهُمْ سُوءَ الْعَذَابِ
.......................
ولا مثيل لقول الله التالي للآية مدار البحث إلا كما هو إستواءه على العرش.....فالإستواءُ معلوم .....والكيفُ مجهول...... {الرَّحْمَنُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى }طه5
...................
الرَّحْمَنُ....... عَلَى الْعَرْشِ.......... اسْتَوَى
................
وعرض الله آل فرعون على النار معلوم............وكيفه أو الكيفُ مجهول...وعلم الكيف هو عند الله...وتأويل مثل هذا هو عند الله .
....................
قال الحقُ سُبحانه وتعالى
...............
{وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ أَتَقْتُلُونَ رَجُلاً أَن يَقُولَ رَبِّيَ اللَّهُ وَقَدْ جَاءكُم بِالْبَيِّنَاتِ مِن رَّبِّكُمْ وَإِن يَكُ كَاذِباً فَعَلَيْهِ كَذِبُهُ وَإِن يَكُ صَادِقاً يُصِبْكُم بَعْضُ الَّذِي يَعِدُكُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي مَنْ هُوَ مُسْرِفٌ كَذَّابٌ }غافر28
...............
وَقَالَ رَجُلٌ مُّؤْمِنٌ مِّنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ
.....................
{فَسَتَذْكُرُونَ مَا أَقُولُ لَكُمْ وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ } {فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ } {النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ } {وَإِذْ يَتَحَاجُّونَ فِي النَّارِ فَيَقُولُ الضُّعَفَاء لِلَّذِينَ اسْتَكْبَرُوا إِنَّا كُنَّا لَكُمْ تَبَعاً فَهَلْ أَنتُم مُّغْنُونَ عَنَّا نَصِيباً مِّنَ النَّارِ } غافر44-47
.......................
فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا......... وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ
.......................
النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً........ وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ..... أَدْخِلُوا آلَ فِرْعَوْنَ أَشَدَّ الْعَذَابِ
..................
فحاق هُنا جاءت بالتتابع بعد أن وقاهُ الله سيئات ما مكروا فوراً جاءت الإحاقة....وهو نوع من العذاب نزل بهم....وعذابُ الله الدنوي مُتنوع....ولقد عذب الله الأُمم التي عصته بأنواع مُختلفة من العذاب ذكرها الله في كتابه الكريم....وهُنا الله يتكلم عن أحياء من قوم فرعون لم يموتوا بعد...ومن هُم الذين عناهم الله هُم.... آلِ فِرْعَوْنَ .
..............
والعذاب وسوءه هُنا عذاب دنيوي الذي حاق بهم والعذاب الذي أراده الله لهم قبل موتهم وكيفه علمه عند الله
.......................
النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً
.....................
فالعرض في كلام الله هو في وقتين مُحددين فقط وهُما من أوقات الدُنيا ومن أوقات الحياة على وجه الأرض.....وقت الغدو وهو الصباح الباكر....ووقت العشي وهو وقت المساء .
......................
ودائماً العرض يكون مُحدد الوقت....فمن يفترون على الله الكذب وعلى رسوله الكريم بوجود عذاب القبر...فهؤلاء قوم فرعون أولى الناس بعذاب القبر....كيف لا يتم لهم هذا العذاب إلا بهذه المحدودية من الوقت....وفقط عرض....أي عدم تعذيب...يا عُلماء السوء وشيوخ الضلال والإفتراء على الله وعلى دين الله .
...............
والعرض لا يُعني دائماً وقوع الفعل...وحاق لا تعني وقوع الفعل الحقيقي....ومن يعرض بضاعة لا يُعني أنها ستُباع أو سيتم بيعها....وعرضهم على النار لا يُعني عذابهم فيها....وهو كحال الورود.... {وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْماً مَّقْضِيّاً }مريم71
.......................
وَإِن مِّنكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا
....................
فورود النار لا بُد منه لكُل الخلائق بما فيهم الأنبياء والرُسل ولمن كتب الله لهم بأنهم من أهل الجنة...ولكن الورود لهؤلاء هو ورود مُعاينة ورؤية لهذه النار التي أنجاهم الله منها...لكي يعرفوا فضل الله عليهم .
..........
أما أفضل قول للعُلماء فهو بأن أرواح آل فرعون في حواصل طيرٍ سود تمر بها فوق جهنم غدواً وعشياً....فنقول هذا بعد موتهم .
..............
لكن الله في هذه الآية يتحدث عن عذاب لهم وحاق بهم وهُم أحياء أي قبل أن يموتوا....كما أن من يخوض في الروح هو خوض في أمر غيبي لم يُطلع الله خلقه عليه...حيث يقول الحق
................
{وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً }الإسراء85
....................
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ.... قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي.... وَمَا أُوتِيتُم مِّن الْعِلْمِ إِلاَّ قَلِيلاً
...................
والله قرر في كتابه الكريم أن العذاب يتطلب جسم كامل وجسم به حياة وإحساس..... ولهُ جلد
...................
ومن يظن أو يستدل بهذا كدليل لعذاب القبر.... فأن آل فرعون جُزء كبير منهم ، والذين منهم الجيش الذي لحق بسيدنا موسى ومن معهُ... تم غرقهم في البحر وأكلتهم هوام البحر.....أي بأنه لا قبور لهم حتى يُعذبوا في قبورهم
.................
وَحَاقَ..... فسياق الآيات من الآية 38 تتحدث بإن الذي آمن من قوم فرعون وحواره مع قومه...ووصل معهم لطريق مسدود حيث إختاروا الضلال.... فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا .
........................
ثُم فوراً يأتي قول الله على معنى المُتابعة
......................
وَحَاقَ بِآلِ فِرْعَوْنَ سُوءُ الْعَذَابِ .......النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً
.....................
لماذا لا يكون ذلك بأن حكم الله عليهم بأنهم من أهل النار.... فجعلهم يتخيلون النار غدواً وعشياً عقاباً دنوياً لهم....أو يفتح الله بصرهم وبصيرتهم وهو القادر على ذلك...فيُريهم ويعرض عليهم النار ومصيرهم واحتراقهم فيها.....قبل أن يُدخلهم فيها يوم القيامة ليذوقوا أشد العذاب..وهذا يحدث لهم كُل يوم غُدواً وعشياً .....................
كرؤية من يرى مقعده من النار قبل خروج روحه فهو عرض لهُ على النار
....................
ولا عُلاقة لهذا بقبر وقبور وعذاب قبور كما يفترون على الله.....لأنه لا قبور للكثير منهم
.....................
لكن يبقى السؤال ....أين هي جهنم....هل سُعرت جهنم...فجهنم والنار لا يتم المجيء بها إلا يوم القيامة....ولا تُسعر الجحيم أو جهنم ولا تُبرز إلا يوم القيامة .
.....................
يقول اللهُ سُبحانه وتعالى
.............
{وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ يَتَذَكَّرُ الْإِنسَانُ وَأَنَّى لَهُ الذِّكْرَى }الفجر23
..........................
وَجِيءَ يَوْمَئِذٍ بِجَهَنَّمَ
....................
{وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ لِلْغَاوِينَ }الشعراء91
....................
{وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ }التكوير12
..................
وَبُرِّزَتِ الْجَحِيمُ...... وَإِذَا الْجَحِيمُ سُعِّرَتْ
.................
النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً
......................
{الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ }النحل32
..........
ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ
....................
{وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُواْ الْمَلآئِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ }الأنفال50
...............
وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ
..................
ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ..... وَذُوقُواْ عَذَابَ الْحَرِيقِ..... النَّارُ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا غُدُوّاً وَعَشِيّاً.....وهي بنفس المعنى .
................
وعرضُ البضاعة لا يُعني بيعها....وادخلوا...وذوقوا....لا تُعني الدخول الحقيقي للجنة...ولا تعني أن يذوقوا النار حقيقةً....ولكن هي رؤية من سيموت لمقعده في الجنة....ورؤية الآخر لمقعده في النار
............
والعرض على النار لا يُعني التعذيب والعرض قد يكون قصد الله فيه يوم القيامة....وهو خاص بآل فرعون والكيفية علمُها عند الله...وتأويلُ ذلك علمه عند الله....ولا جواز بهذا الإستدلال على وجود عذاب القبر المكذوب والمُفترى على الله وعلى رسوله .
..........................
وهذه الآية شبيهة بوعيد الله لأبي لهب ولزوجته
.................
{تَبَّتْ يَدَا أَبِي لَهَبٍ وَتَبَّ }{مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ }{سَيَصْلَى نَاراً ذَاتَ لَهَبٍ }{وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ }{فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ }المسد1-5
.....................
فهل أبو لهب تم صليه في نار جهنم في حينها ، أم أنه سيصلاها يوم القيامة....وأين هو عذاب القبر لهُ ولزوجته....وكتاب الله إحتوى الكثير من هذا....وكذلك هذه السورة تنفي وجود عذاب قبورهم....لأن الله لم يقل عن أبي لهب سيصلى عذاب القبر ومن بعده سيصلى ناراً ذات لهب .
...............
أما ما ورد عن العرض في كتاب الله الخاتم
.................
{وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفّاً لَّقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّن نَّجْعَلَ لَكُم مَّوْعِداً }الكهف48
..................
وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفّاً
...................
{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبِّهِمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ }هود18
.....................
أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ
....................
{ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ وَيَقُولُ الأَشْهَادُ هَـؤُلاء الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى رَبِّهِمْ أَلاَ لَعْنَةُ اللّهِ عَلَى الظَّالِمِينَ }هود18
...................
أُوْلَـئِكَ يُعْرَضُونَ عَلَى رَبِّهِمْ
..................
{ وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنَ الذُّلِّ يَنظُرُونَ مِن طَرْفٍ خَفِيٍّ وَقَالَ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ الْخَاسِرِينَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَأَهْلِيهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَلَا إِنَّ الظَّالِمِينَ فِي عَذَابٍ مُّقِيمٍ }الشورى45
..................
وَتَرَاهُمْ يُعْرَضُونَ عَلَيْهَا خَاشِعِينَ مِنَ الذُّلِّ
.................
{ وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَذْهَبْتُمْ طَيِّبَاتِكُمْ فِي حَيَاتِكُمُ الدُّنْيَا وَاسْتَمْتَعْتُم بِهَا فَالْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَبِمَا كُنتُمْ تَفْسُقُونَ }الأحقاف20
................
وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ
................
{ وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُوا بَلَى وَرَبِّنَا قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ }الأحقاف34
.....................
وَيَوْمَ يُعْرَضُ الَّذِينَ كَفَرُوا عَلَى النَّارِ
..........................
والعرض الوارد في كلام الله السابق....لا يُعني العذاب في جهنم ....بل هو نوع من العذاب وهو رؤيتهم وعرضهم على النار وعلى جهنم
..................
أما حاق والتي تُعني نزل...أي نزل بهم قول الله بعرضهم على النار غدواً وعشياً وهُم أحياء ...وكيفية ذلك عند الله .
...................
{ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُواْ مِنْهُم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ }الأنعام10
.....................
فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُواْ مِنْهُم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ
....................
{ وَلَئِنْ أَخَّرْنَا عَنْهُمُ الْعَذَابَ إِلَى أُمَّةٍ مَّعْدُودَةٍ لَّيَقُولُنَّ مَا يَحْبِسُهُ أَلاَ يَوْمَ يَأْتِيهِمْ لَيْسَ مَصْرُوفاً عَنْهُمْ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ }هود8
....................
وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ
...................
{ فَأَصَابَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُواْ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ }النحل34
.....................
وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ
.....................
{ وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون }الأنبياء41
..................
فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُوا مِنْهُم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون
..................
{ وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا كَسَبُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون }الزمر48
...................
وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون
...................
{ فَلَمَّا جَاءتْهُمْ رُسُلُهُم بِالْبَيِّنَاتِ فَرِحُوا بِمَا عِندَهُم مِّنَ الْعِلْمِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون }غافر83
...................
وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون
...................
{ وَبَدَا لَهُمْ سَيِّئَاتُ مَا عَمِلُوا وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون }الجاثية33
...............
وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون
......................
{وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِن مَّكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَاراً وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُم مِّن شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون }الأحقاف26
..................
وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون
......................
ونذكر على سبيل المثال لا الحصر بعض الآيات التي تنفي إكذوبة عذاب القبر بالإضافة لما أوردناهُ من آيات في ملفات إكذوبة عذاب القبر .
.........................
يقول الرحمنُ سُبحانه وتعالى
.................
{وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَلَوْلَا أَجَلٌ مُّسَمًّى لَجَاءهُمُ الْعَذَابُ وَلَيَأْتِيَنَّهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ }العنكبوت53
..................
وَيَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ.......... وَلَوْلَا أَجَلٌ مُّسَمًّى........... لَجَاءهُمُ الْعَذَابُ
.....................
فالعذاب الذي عند الله لهُ أجل مُسمى عند الله...والذي سيكون يوم القيامة ويوم الحساب...ولا وجود لذكر الله لعذاب آخر بعد الموت كما يُسمونه عذاب القبر
..................
{يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ }العنكبوت54
......................
يَسْتَعْجِلُونَكَ بِالْعَذَابِ.............. وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ
...................
فلا عذاب بعد الموت إلا عذاب جهنم هذا قول الله...أما قولهم فما هو إلا قول البشر الكاذب والمكذوب
..................
{أَفَمَن يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذَابِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَقِيلَ لِلظَّالِمِينَ ذُوقُوا مَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ }الزمر24
.................
أَفَمَن يَتَّقِي بِوَجْهِهِ سُوءَ الْعَذَابِ............. يَوْمَ الْقِيَامَةِ
.....................
فلا عذاب بعد الموت إلا عذاب يوم القيامة
.....................
ومن عذابات الدُنيا في كتاب الله كالزلازل والهزة الأرضية العنيفة والريح
...............
{قَدْ مَكَرَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ فَأَتَى اللّهُ بُنْيَانَهُم مِّنَ الْقَوَاعِدِ فَخَرَّ عَلَيْهِمُ السَّقْفُ مِن فَوْقِهِمْ وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ }النحل26
.....................
وَأَتَاهُمُ الْعَذَابُ مِنْ حَيْثُ لاَ يَشْعُرُونَ
.......................
الدكتورعلي الكيالي وخُرافة أحاديث عذاب القبر وبأنها أحاديث مكذوبة لم يقُلها رسول الله
.......................
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
.......................
دققوا في لفظ الشيوخ شيوخ الضلال لكلمة....بَرزَخ....وتضخيم وتغليظ حرف الباء وحرف الزين...نعيم وجحيم البرزخ..هؤلاء الذين لا عقول في رؤوسهم هؤلاء الذين يقرؤون كتاب الله ولا يدرون ما الذي يقرؤونه .
.................
لأن الله يقول
......................
{لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ كَلَّا إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ }المؤمنون100
.....................
وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ....أي من وراء الأموات ومن وراء من يموت...أي خلفه
....................
بينما البحار بينهما
..................
{وَهُوَ الَّذِي مَرَجَ الْبَحْرَيْنِ هَذَا عَذْبٌ فُرَاتٌ وَهَذَا مِلْحٌ أُجَاجٌ وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً وَحِجْراً مَّحْجُوراً }الفرقان53
....................
وَجَعَلَ بَيْنَهُمَا بَرْزَخاً
.......................
{بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ لَّا يَبْغِيَانِ }الرحمن20
....................
بَيْنَهُمَا بَرْزَخٌ
....................
فالبرزخ هو حاجز وحاجز فقط لا غير.....وما بين الحياة والموت....هو حاجز لمن مات )مِن وَرَائِهِم) بأنه لا عودة لهُ للحياة وللرجوع للدُنيا إلا يوم البعث والنشور ومن أجل الحساب
...................
أنشرها وبلغها تؤجر عليها
................
ملفاتنا وما نُقدمه هو مُلك لكُل المُسلمين ولغيرهم ، ومن أقتنع بما فيها ، فنتمنى أن ينشرها ، ولهُ من الله الأجر والثواب ، ومن ثم منا كُل الشُكر والاحترام وخالص الدُعاء .
..................
سائلين الله العلي القدير أن يهدي جميع البشر على هذه الأرض ، لهذا الدين العظيم ، ولما هو الحق الذي أراده الله لعباده ، وأن يُريهم الحق حقاً ويرزقهم إتباعه ، وبأن يُريهم الباطل باطلاً ويرزقهم إجتنابه ، وأن يُصلح حال المُسلمين ، وأن يهديهم لما يُحبه ويرضاهُ لهم.....آمين يارب العالمين.......
..................
تم بحمدٍ من الله وفضلٍ ومنةٍ من الله
................
واللهُ على ما نقولُ شهيد
...................
عمر المناصير….....7 صفر..... 1438 هجرية


زوم نــــــــت

التعديل الأخير تم بواسطة : عمر المناصير بتاريخ 11-07-2016 الساعة 07:51 PM.
رد مع اقتباس
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 08:11 PM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.