التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > الأقــســـام الــعـــامــة > منتدى الحوار العام





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 08-17-2010, 01:06 PM
جاكس جاكس غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 11,250
افتراضي عندما يحرقون القرآن فحتما سيحرقون الإنسان

عن الوطن السعودية:

عندما يحرقون القرآن فحتما سيحرقون الإنسان

للتطرف سمات واحدة وإن تعددت وجوهه، فالمتطرف يسبغ الفضائل على ذاته ويجرد الآخر تماما منها. وبما أن الآخر شر مطلق، فمن حق الخير المطلق ـ الذات ـ الحكم عليه بالقتل المعنوي وإبادة أفكاره وحرقها، انتهاء بالتصفية الجسدية واجتثاث الأرواح. وللتطرف اليوم أياديه الأخطبوطية في كل مكان، وللمتطرفين تواجد وحضور في كل الثقافات والأديان، بل لعل عالم ما بعد 11 سبتمبر بيئة خصبة لتكاثر التطرف والمتطرفين على اختلاف أطيافهم. في سابقة تطرف خطيرة جدا يمكن وصفها بالإرهاب الفكري، دعا (تيري جونز) راعي ومالك كنيسة في منطقة غاينسفيل بفلوريدا إلى حرق القرآن الكريم في ذكرى 11 سبتمبر القادم في محاولة منه لجعل هذا اليوم يوما عالميا لحرق القرآن! الإعلان الذي أصدرته كنيسة تيري جونز، والمصحوب بصفحة على الفيس بوك تحذر من الإسلام وتصفه بالشر المطلق، يحمل دلالات خطيرة بل وكارثية، كونه يصدر من مؤسسة دينية مسيحية لا بد أن لها جمهورها العريض المنساق خلف ما تقدمه لهم على أنه حقيقة مطلقة. ناهيك طبعا عما ولده مجرد التصريح بهذا الإعلان المستفز عن حرق القرآن من مشاعر غاضبة عند المسلمين، فكيف لو تم التنفيذ فعلا؟! وما الذي يمكن أن يتوالد عنه من ردود أفعال كارثية؟!
العجيب أن هذا التصريح المريع لم يثر عند بعض الأقلام في عالمنا العربي السعيد إلا المزيد والمزيد من جلد الذات، وكيل الاتهامات للعرب والمسلمين الذين لم يستطيعوا تبييض صورة الإسلام من الإرهاب بعد أحداث 11 سبتمبر! متناسين التطرف على الجهة المقابلة والمتولد من سياسية فسطاطي جورج بوش للخير والشر، وما أتبعه من فوضى خلاقة وحروب ومآس تمت كلها تحت مظلة الحرب على الإرهاب! متغافلين أيضا عن انتهاك الحريات والأجواء الاستخبارتية التجسسية التي خلقتها سياسات الحرب على الإرهاب في أمريكا، والتي حولتها إلى ما يشبه ما تنبأ به (جورج أوريل) في روايته 1984، وما خلفته هذه الأجواء من خوف مبالغ فيه وأفكار نمطية مسيئة للإسلام. فضلا عما تقوم به المؤسسات الإعلامية المتطرفة من تشويه مدروس وماكر لصورة الإسلام، وربطه بالإرهاب تلميحا تارة وتصريحا تارة أخرى.
وفيما تنبري هذه الأقلام العربية لتقطيع ذاتها لتصبح ملكية أكثر من الملك، تخرج أصوات غربية شريفة -على خلفية هذا الحدث- تدعو الغرب ليتحمل مسؤوليته في البحث عن الحقيقة والتعرف على الدين الإسلامي خاصة أن المعرفة اليوم يمكن استدعاؤها بضغطة زر. وها هو البروفيسور الأمريكي (جوان كول) المتخصص في الدراسات الشرق أوسطية بجامعة ميشجن يدعو الأمريكيين لقراءة القرآن في سياقه، ويقترح عليهم عددا من الكتب عن الإسلام وتفسير القرآن، ويسهب في الحديث عن التسامح والتعددية في الأندلس واحتواء الإسلام للمسيحيين واليهود الذين عاشوا تحت مظلته في سلام وأمان.
يستشهد (كول) بعبارة للشاعر الألماني (هنرك هين) يقول فيها: عندما يحرقون الكتب فهم حتما سيحرقون الإنسان. ويرى أن الترياق الشافي للكراهية والجهل هو المعرفة والقراءة، ومقاومة حرق الكتب تكون بنشر الكتب وقراءتها وهضم أفكارها.
أمل زاهد
__________________
لا مقدس ومحظور في الثقافة. أنا مصاب بعمى الخطوط الحمراء في الاطلاع. أقرأ كل شيء، ابتداءً من القرآن الكريم الذي أعتبره عشقي الأول. ولا أرى ما يدعو للخجل أو التستر، فما لم يفدني علماً أفادني أدباً، وما لم يفدني أدبا أفادني معرفة وسعة اطلاع على ثقافات الغير. ورائدي في ذلك قوله تعالى: "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه". ترى كيف نعرف الحسن إذا لم نعرف القبيح! مجرد رأي. مع كل الاحترام والتفهم للحرية الشخصية لكل إنسان.

قالها جاكس ابن جاكسوس المتجهجه الأممي
 
من مواضيعي في المنتدي

* من روائع المعاني...
* للنقاش: رائعة جابرييل غارسيا ماركيز (فيلم حب في زمن الكوليرا) للكبار فقط
* نساء يرفضن اصطحاب «الرجل النشبة» إلى السوق!
* فيلم الكوميديا للكبار فقط (+24) I Want Candy 2010 مترجم
* مقلب كاميرا خفية جنسي غاية في الطرافة (+18)
* هل شاهدتم سيارة برموش؟
* خرافة اسمها الخلافة (اسباب سقوط الدولة الدينية)
* لوحات مخادعة مذهلة للفنان المبدع دونالد رست (ما لوش حل) يحبس الانفاس حد الجنون
* في المملكة.. «التزوير» ممارسة مقبولة
* هل السعودية ملك للسعوديين وحدهم؟



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 08:10 AM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.