التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > الأقــســـام الــعـــامــة > منتدى الحوار العام





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 01-09-2011, 10:10 AM
جاكس جاكس غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 11,250
افتراضي هل مارس العرب العري في حياتهم العامة مثل الافارقة وغيرهم؟





كثيرون منا نحن العرب نجهل التاريخ أو نتجاهله، ونحاول التنصل منه، وعندما يدور الحديث عن التفاضل بيننا وبين الملل الأخرى وبالذات المنحدرين من أصول أفريقية نوصمهم بالتخلف وبالعري وننسى أن أجدادنا العرب مارسوا العري في حياتهم العامة، لدرجة انهم كانوا يطوفون بالكعبة عراة تماما كما ولدتهم أمهاتهم نساء ورجالا إلى أن نهاهم الرسول عن هذه العادات...



وقد منع النبي صلى الله عليه وسلم القرشيون من الطواف والحج عراة بعد السنة الثامنة وبعث أبا بكر ليعلن: أن لا يطوف بالبيت عريان؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم ما أراد أن يطوف بالبيت وحوله شيء من شعائر الجاهلية، فكان الجاهليون يطوفون بالبيت عراة، ومنه البيت المشهور لتلك المرأة: اليوم يبدو بعضه أو كله وما بدا منه فلا أحله إلى غير ذلك، بعد ذلك حِج النبي صلى الله عليه وسلم وقد عرفت العرب أنه لا يطوف بالبيت عريان، وطُّهِّر البيت من الأوثان، وبعده استمر الطواف دون وجود هذه الأوثان إلى يومنا هذا، وسيبقى إلى أن يأذن الله بهدم الكعبة على يد ذي السويقتين من أرض الحبشة، قال صلى الله عليه وسلم: (كأنني أنظر إليه يقلعها حجراً حجراً ويستخرج كنوزها).



وقد اشارت الدكتوره السويحي في لقاءها مع تركي الدخيل في اضاءات يوم الجمعة الماضي الى النساء غير الحرائر قديما كن يتركن صدورهن عارية تماما وتضع الواحدة منهن قطعة قماش وراء راسها فقط الى ان نزلت اية ضرب الخمر على الجيوب في سورة النور... (يوجد رابط الحلقة كاملا في اخر هذا الادراج لمن يريد مشاهدتها).

واترككم مع هذه المقطتفات من كتب التراث والتاريخ والاحاديث التي توحي بذلك...


---------------------


أخرج مسلم في صحيحه عن هشام عن عروة عن أبيه قال: "كانت العرب تطوف بالبيت عراة إلا الحُمس -والحُمس قريش وما ولدت- كانوا يطوفون بالبيت عراة إلا أن تعطيهم الحمس ثياباً، فيعطي الرجالُ الرجالَ، والنساءُ النساء."

فمن لم يكن له من العرب صديق يعيره ثوباً، ولا يسارٌ يستأجره به كان بين أحد أمرين:

إما أن يطوف بالبيت عرياناً، وإما أن يطوف في ثيابه. فإذا فرغ من طوافه ألقى ثوبه فلم يمسه أحد. وكان ذلك الثوب يسمى اللُّقى. فكان الرجال يطوفون بالنهار، والنساء بالليل. وكانت المرأة تقول:

اليوم يبدو بعضُه أو كلُّه .... فما بدا منه فلا أحِلُّه

قال تعالى: (وإذا فعلوا فاحشة قالوا وجدنا عليها آباءنا والله أمرنا بها قل إن الله لا يأمر بالفحشاء أتقولون على الله ما لا تعلمون. قل أمر ربي بالقسط وأقيموا وجوهكم عند كل مسجد وادعوه مخلصين له الدين كما بدأكم تعودون. فريقا هدى وفريقاً حق عليهم الضلالة إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله ويحسبون أنهم مهتدون) [الأعراف: 28-30].

ولما لبس المسلمون الثياب وطافوا بالبيت عيرهم المشركون بها. فنزل قوله تعالى: (يا بني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجد وكلوا واشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين. -إلى قوله تعالى- قل إنما حرم ربي الفواحش ما ظهر منها وما بطن والإثم والبغي بغير الحق وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به سلطانا وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون) [الأعراف:31-33].



الحـــــــــــــك وليس الحج
ما هى أصل كلمة حج ؟ وما معناها ؟ تقول المصادر التاريخية القديمة أن أصل كلمة الحج هو ” الحك”. وقد جاء في كتاب ( الملل والنحل، أبي القاسم الشهرستاني، ص 247) ” أنه كان يمارس في الحج طقس غريب وهو الاحتكاك بالحجر الأسود “. ( الأسطورة والتراث، سينا للنشر، ط 2، ص 127) سر الاحتكاك بالحجر الأسود بقوله: ” وهناك رواية إسلامية: إن الحجر الأسود كان أبيض ولكنه اسود من مس الحيض في الجاهلية. أي أنه كان هناك طقس لدى الجاهليين تؤديه النساء في الحجر، وهو مس الحجر الأسود بدماء الحيض، ودماء الحيض بالذات؟!! وقد كان دم الحيض عند المرأة في اعتقاد الأقدمين هو سر الميلاد، فمن المرأة الدم، ومن الرجل المني، ومن الإله الروح…

صحيح مسلم – حديث 2141 – الحج فى الوقوف – فى قوله تعالى ثم أفيضوا من حيث أفاض الناس
و حدثنا ‏ ‏أبو كريب ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو أسامة ‏ ‏حدثنا ‏ ‏هشام ‏ ‏عن ‏ ‏أبيه ‏ ‏قال ‏‏كانت ‏ ‏العرب ‏ ‏تطوف ‏ ‏بالبيت ‏ ‏عراة إلا ‏ ‏الحمس ‏ ‏والحمس ‏ ‏قريش ‏ ‏وما ولدت كانوا يطوفون عراة إلا أن تعطيهم الحمس ثيابا فيعطي الرجال الرجال والنساء النساء وكانت ‏ ‏الحمس ‏ ‏لا يخرجون من ‏ ‏المزدلفة ‏ ‏وكان الناس كلهم يبلغون ‏ ‏عرفات ‏ ‏قال ‏ ‏هشام ‏ ‏فحدثني أبي عن ‏ ‏عائشة ‏ ‏رضي الله عنها ‏ ‏قالت ‏ ‏الحمس هم الذين أنزل الله عز وجل فيهم ‏‏ثم ‏ ‏أفيضوا ‏ ‏من حيث ‏ ‏أفاض ‏ ‏الناس ‏‏قالت كان الناس ‏ ‏يفيضون ‏ ‏من ‏ ‏عرفات ‏ ‏وكان ‏ ‏الحمس ‏ ‏يفيضون ‏ ‏من ‏ ‏المزدلفة ‏ ‏يقولون لا ‏ ‏نفيض ‏ ‏إلا من الحرم فلما نزلت ‏‏أفيضوا ‏ ‏من حيث ‏ ‏أفاض ‏ ‏الناس ‏
‏رجعوا إلى ‏ ‏عرفات ‏العـــرب كانوا يتعارفون على عرفــــة

حَدَّثَنَا اِبْن وَكِيع , قَالَ : ثنا سُوَيْد وَأَبُو أُسَامَة , عَنْ حَمَّاد بْن زَيْد , عَنْ أَيُّوب , عَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر , قَالَ : كَانُوا يَطُوفُونَ بِالْبَيْتِ عُرَاة , فَطَافَتْ اِمْرَأَة بِالْبَيْتِ وَهِيَ عُرْيَانَة , فَقَالَتْ : الْيَوْم يَبْدُو بَعْضه أَوْ كُلّه فَمَا بَدَا مِنْهُ فَلَا أُحِلّهُ

تفسير ابن كثير
هَذِهِ الْآيَة الْكَرِيمَة رَدّ عَلَى الْمُشْرِكِينَ فِيمَا كَانُوا يَعْتَمِدُونَهُ مِنْ الطَّوَاف بِالْبَيْتِ عُرَاة كَمَا رَوَاهُ مُسْلِم وَالنَّسَائِيّ وَابْن جَرِير وَاللَّفْظ لَهُ مِنْ حَدِيث شُعْبَة عَنْ سَلَمَة بْن كُهَيْلٍ عَنْ مُسْلِم الْبُطَيْن عَنْ سَعِيد بْن جُبَيْر عَنْ اِبْن عَبَّاس قَالَ : كَانُوا يَطُوفُونَ بِالْبَيْتِ عُرَاة الرِّجَال وَالنِّسَاء الرِّجَال بِالنَّهَارِ وَالنِّسَاء بِاللَّيْلِ وَكَانَتْ الْمَرْأَة تَقُول : الْيَوْم يَبْدُو بَعْضه أَوْ كُلّه وَمَا بَدَا مِنْهُ فَلَا أُحِلّهُ فَقَالَ اللَّه تَعَالَى ” خُذُوا زِينَتكُمْ عِنْد كُلّ مَسْجِد” وَقَالَ الْعَوْفِيّ عَنْ اِبْن عَبَّاس فِي قَوْله ” خُذُوا زِينَتكُمْ عِنْد كُلّ مَسْجِد
لم تكن عبادة العرب متوقفة على مجرد الطواف حول الكعبات أو الأصنام؟ أو حتى الذبح عندها والحلق والتقصير؟ بل كان لهذه الكعبات عدة تشريعات أخرى لم يكن يجرؤ أحد على انتهاكها؟ كتحريم القتال عندها وتقديم الأموال التي كانت بمثابة خراج يقدم الموسرون لإضافة الحجيج؟ بل إن الأمر بلغ بالعرب اعتبار من يعتلي كعبة مكة من العبيد حراً؟ لأنهم لم يساووا بين عز اعتلائها وذل العبودية (المفصل 6:431), وكانت كعبة مكة تتميز عن بقية الكعبات بعدة أشياء – مع اشتراكها في باقي أركان العبادة الخاصة بتلك الكعبات – مثل ما ذكره السيوطي في سبب نزول البقرة 2:158 إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ فمَنْ حَجَّ الْبَيْتَ أَوِ اعْتَمَرَ فَلَا جُنَاحَ عَلَيْهِ أَنْ يَطَّوَّفَ بِهِمَا أن العرب – بعد الإسلام – كانوا يتحرجون من السعي بين الصفا والمروة لأنهم كانوا يفعلون ذلك قبل الإسلام؟ فظنوا أن ذلك من شعائر الجاهلية, فأخبروا النبي بذلك فوضح لهم أن السعي بينهما من شعائر الله التي توارثوها عن جدهم الأكبر إسماعيل, ومما تميز به بيت مكة أيضاً: رمي الجمرات والوقوف بعرفة؟ والإفاضة من المزدلفة؟ واستلام الركن؟ وتقبيل الحجر الأسود؟ إجارة المستعيذ بالبيت وتحريم إيذائه؟ وكل هذا مما وافق عليه الإسلام وأقره (المفصل ج 6 ف 74 – الحزب الهاشمي – د, القمني – ص 21 وما بعدها)
ومثلما وافق الإسلام على كل ما سبق إلا أنه لم يوافق على جملة أشياء كطواف العراة؟ فقد قال النبي: لا يوف بالكعبة عريان , ولم يكن العرب يطوفون بالبيت عراة لانحلالهم كما يصور لنا ذلك رواة التاريخ؟ ولكنهم كانوا يتحرجون من الطواف في الملابس التي اقترفوا فيها الذنوب – لقداسة الكعبة عندهم – فكانوا يستعيرون – أو يبتاعون – ملابس الحُمس لاعتقادهم أن القريشيين هم اهل بيت الله؟ وأنهم أطهر منهم, وكان أحدهم إذا لم يجد ما يرتديه من ملابس الحُمس؟ طاف بالبيت عرياناً, وتذكر الكتب أن امرأة كانت تطوف بالبيت شبه عارية – لأنها لم تجد من ثياب الحُمس ما ترتديه – فأخذت تطوف وهي تنشد:
اليوم يبدو بعضُهُ أو كله — وما بدا منه فلا أُحله (بلوغ الأرب ج 1 ص 244)

----------------------

تلبية الحجاج في الجاهلية؟!
الأحامسة فرضوا على الصروريين الطواف عراة

أبها - أحمد آل شيبان:

الحج والعمرة شعيرتان دينيتان في ملة ابراهيم فهما معروفان قبل الإسلام وانقلبا عبادة وثنية بعد أن كان الحج شعيرة دينية في ملة ابراهيم، وصارت المناسك الابراهيمية طقوساً وأعمالاً وثنية.

وكان العرب حنفاء ومشركين يحجون ويعتمرون ويطوفون ويسعون ويعرفون التلبية وكانت لكل قبيلة تلبية خاصة بها، ولكن العبادات انقلبت من التوحيد إلى الشرك والوثنية.

وكانت الكعبة المشرفة معروفة بالقبلة في الجاهلية يقصدونها بوجوههم سواء كانوا في الحرم أم كانوا بعيدين عنه، وكان أبوسيارة عميلة بن خالد العدواني يتولى السماح للحجاج في الجاهلية بالخروج من المزدلفة إلى منى، وقيل انه تولى ذلك أربعين سنة، وفيه قال الشاعر:

خلوا الطريق عن أبي سياره

وعن مواليه بني فزاره

حتى يجيز سالماً حماره

مستقبل القبلة يدعو جاره

فقد أجار الله من أجاره

وبلغ من تقديس الجاهلية للكعبة أن سنوا قوانين صارمة لدخول الحرم والطواف بها، فما كان سدنة الحرم يجيزون للحجاج أن يطوفوا بالبيت بملابسهم التي انتقل إليها الإثم منهم، بل فرضوا عليهم ان يخلعوها ويرتدوا ملابس خاصة بالسدنة المعروفين بالحمس، فإذا لم يجدوا وجب عليهم أن يطوفوا عراة، ولم يستثنوا النساء، بل فرضوا عليهن ما فرضوا على الرجال.

وفي تاريخ مكة للأزرقي: إذا حج الصرورة من غير الحمس، والحمس: أهل مكة وكنانة وخزاعة ومن دان بدينهم من ولدوا من حلفائهم وان كان في غير ساكني الحل، والاحمسي: المتشدد في دينه، فإذا حج الصرورة من غير الحمس رجلاً كان أو امرأة لا يطوف بالبيت إلا عرياناً، الصرورة أول ما يطوف في ثوب أحمسي إما عارية وإما اجارة يقف أحدهم بباب المسجد فيقول: من يعير مصوناً؟ من يعير ثوباً؟! فإن أعاره أحمسي أو أكراه طاف به، وإن لم يعر ألقى ثيابه بباب المسجد من خارج ثم دخل الطواف وهو عريان، يبدأ بأساف فيستلمه، ثم يستلم الركن الأسود، ثم يأخذ عن يمينه ويطوف، ويجعل الكعبة عن يمينه فإذا ختم طوافه سبعة استلم الركن ثم يستلم ناثلة فيختم بها طوافه ثم يخرج فيجد ثيابه كما تركها لم تمس، فيأخذها فيلبسها ولا يعود إلى الطواف بعد ذلك عرياناً.

ولم يكن يطوف بالبيت عريان إلا الصرورة من غير الحمس، فأما الحمس فكانت تطوف في ثيابها، فإن تكرم متكرم من رجل أو امرأة من غير الحمس ولم يجد ثياب أحمسي يطوف فيها ومعه فضل ثياب يلبسها غير ثيابه التي عليه، فطاف في ثيابه التي جاء بها من الحل، فإذا فرغ من طوافه نزع ثيابه ثم جعلها لقي يطرحها بين أساف وناثلة فلا يمسها أحد، ولا ينتفع بها حتى تبلي من وطء الأقدام ومن الشمس والرياح والمطر. قال الشاعر يذكر اللقى:

كفى حزناً كرى عليه كأنه

لقى بين أيدي الطائفين حريم

يقول: لا يمس، فصار هذا كله سنة فيهم، وذلك من صنع ابليس وتزيينه لهم ما يلبس عليهم من تغير الحنفية دين ابراهيم.

وجاء الإسلام ووكل رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا بكر ليحج بالمسلمين. فعن أبي هريرة رضي الله عنه ان أبا بكر الصديق رضي الله عنه بعثه في الحجة التي أمره النبي صلى الله عليه وسلم قبل حجة الوداع يوم النحر في رهط يؤذن في الناس لا يحج بعد العام مشرك، ولا يطوف بالبيت عريان.

لقد طهر الإسلام الحج من الوثنية وجعله حجاً نظيفاً لا شرك ولا وثنية فيه ولا عري.

فالذبح كان لغير الله، فجعله الإسلام لله وحده ونشير هنا إلى ان الضحية البشرية كانت معروفة في الديانات السابقة على عهد الخليل ابراهيم وقبل عهده، وأراد الخليل أن يضحي بابنه اسماعيل واستسلم الابن لأبيه طائعاً، وكلاهما راض بأمر الله حتى هيأ ابراهيم ابنه اسماعيل للذبح فأبدل الله به رحمة منه وفضلاً كبشاً يضحى به.

وبذلك حرمت الضحية البشرية التي كان الوثنيات تجيزها. وتاريخ الضحايا البشرية في الديانات مزدحم بالكثير من المآسي والتوحش.

وفي كتاب «الأزمنة» للإمام أبي علي ومحمد بن المستنير الشهير بقطرب المتوفى سنة 206هـ 821م تفصيل لتلبية القبائل فذكر قطرب تلبية جرهم سكان البيت الحرام وهي:

لبيك مرهوباً وقد خرجنا

والله لولا أنت ما حججنا

مكة والبيت ولا عججنا

ولا تصدقنا ولا تحججنا

ولا تمطينا ولا رجعنا

ولا انتجعنا في قرى وصحنا

على قلاص مرهفات هجنا

يقطعن سهلاً تارة وحزنا

أشرق كيما ننثني في الدهنا

لكي نحج قابلا ونعنا

نحن بنو قحطان حيث كنا

ننحر عند المشعرين البدنا

وتلبية خزاعة:

ونحن من بعدهم أوتاد

نحن ورثنا البيت بعد عاد

فاغفر فأنت غافر وهاد

وتلبية قريش:

لبيك اللهم لبيك

لبيك لا شريك لك

إلا شريك هو لك

تملكه وما ملك

أبوبنات في فدك

وتلبية كنانة:

لبيك اللهم لبيك يوم التعريف

يوم الدعاء والقوف

وذي صباح الدعاء من تحبها والتريف

وتلبية ثقيف:

لبيك اللهم لبيك

هذه ثقيف قد اتوك

وخلفوا أوثانهم وعظموك

قد عظموا المال وقد رجوك

عزاهم واللات في يديك

دانت لك الأصنام تعظيماً إليك

وإذعنت بسلمها إليك

فاغفر لها فطالما غفرت

وتلبية هذيل:

لبيك اللهم لبيك

لبيك عن هذيل

اولجت بليك

تعدو بها ركائب ابل وخيل

خلفت أوثانها في عرض الجبيل

وخلفوا من يحفظ الأصنام والطفيل

في جبل كأنه عارض مخيل

تهوى إلى رب كريم ماجد جميل

وتلبية الأنصار:

لبيك حجاً حقاً

تعبداً ورقاً

جئناك للناصحة

ولم نأت للرقاحة

(النصاحة: الاخلاص، والرقاحة: التجارة)

وتلبية اليمن:

عد اليك عانية

عبادك اليمانية

كيما نحج ثانية

على قلاص ناجية

أتيناك للنصاحة

ولم نأت للرقاحة

وتلبية حمير:

لبيك اللهم لبيك

عن الملوك الأقوال

ذوي النهي والأحلام

والواصلين الأرحام

لا يقربون الآثام

تنزها واسلام

ذلوا لرب كرام

وتلبية قيس:

لبيك أنت الرحمن

انتك قيس عيلان

رجالها والركبان

بشيخها والولدان

مذللة للديان

وتلبية تميم:

تالله لولا أن بكراً دونك

مازال منا عتج: يأتونك

بنو غفار وهم يلونك

يبرك الناس ويفجرونك

وتلبية بني أسد:

لبيك اللهم لبيك

ربنا أقبلت بنو أسد

أهل الوفاء والنوال والجلد

فينا الندى والذدا والعدد

والمال والبنون فينا والولد

الواحد القهار والرب الصمد

لا نعبد الأصنام حتى تجتهد

لربها وتعتبد

لحجة لها الدماء وحجها حتى ترد

وتلبية ربيعة:

لبيك اللهم لبيك

لبيك ربيعة

سامعة مطيعة

لرب ما يعبد في كنيسة وبيعة

ورب واصل أو مظهر قطيعة

وتلبية الأزد:

يا رب لو أنت مار مينا

بين الصفا والمروتين ذينا

ولا تصدقنا ولا صلينا

ولا حللنا مع قريش أينا

البيت بيت الله ماحيينا

ولولا الله ما اهتدينا

بحج هذا البيت ما بقينا

وتلبية علشه ومذحج:

يا مكة الفاجر مكي مكا

ولا تمكي مذ حجا وعطا

فيترك البيت الحرام دكا

جئنا إلى ربك لانشكا

وتلبية كندة:

لبيك ما ارسى تبير وحده

وما أقام البحر فوق جده

وما سقى صوب الغمام زبده

ان الذي تدعوك حقا كنده

في رجب وقد شهدنا جهده

لا نرجو نفعه ورفده

وهكذا نجد أن هذه التلبية الجاهلية تشير إلى ايمانهم بالله ولكنهم أشركوا معه غيره، وتؤكد انهم كانوا يصلون ويطوفون ويسعون ويذبحون ويحجون ولكن على طريقتهم الوثنية التي أفسدت ملة ابراهيم.

فجاء الاسلام ليحقق التوحيد الخالص لله عز وجل وليحل محل الشرك والوثنية.

وهذه هي تلبية الإسلام.. فقد جاء في الحديث الشريف ان تلبية رسول الله صلى الله عليه وسلم هي:

لبيك اللهم لبيك

لبيك لا شريك لك لبيك

ان الحمد والنعمة لك والملك

لا شريك لك

وكان عبدالله بن عمر رضي الله عنهما يزيد فيها:

لبيك، لبيك وسعديك

لبيك والرغبا اليك والعمل

--------------------------------------

ويمكن متابعة مقابلة اضاءات مع الدكتورة منجية السويحي وفيها تنويه الى ان العرب كانوا يمارسون العري نساء ورجالا... هنا:

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]









__________________
لا مقدس ومحظور في الثقافة. أنا مصاب بعمى الخطوط الحمراء في الاطلاع. أقرأ كل شيء، ابتداءً من القرآن الكريم الذي أعتبره عشقي الأول. ولا أرى ما يدعو للخجل أو التستر، فما لم يفدني علماً أفادني أدباً، وما لم يفدني أدبا أفادني معرفة وسعة اطلاع على ثقافات الغير. ورائدي في ذلك قوله تعالى: "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه". ترى كيف نعرف الحسن إذا لم نعرف القبيح! مجرد رأي. مع كل الاحترام والتفهم للحرية الشخصية لكل إنسان.

قالها جاكس ابن جاكسوس المتجهجه الأممي
 
من مواضيعي في المنتدي

* كلمات تقولها المرأة
* جولة في شواطئ دبي وأبوظبي الساحرة...
* شابة بريطانية مارست الجنس مع 5000 رجل
* كلاب جهنّم (حول مجزرة الحولة السورية)
* دليل قوى على الانثى ناقصة عقل (الا من رحم ربي)
* ابتسم من فضلك
* أفضل هاتف ذكي في العالم بلا منازع - جلاكسي اس 3
* حمل فيلم المهمة المستحيلة المصور في دبي (يا تلحق يا ما تلحق)
* تحميل كتاب فتاوى الصيام
* تعلم اختصارات لوحة المفاتيح لتصبح مشغل كمبيوتر سينور



زوم نــــــــت

التعديل الأخير تم بواسطة : جاكس بتاريخ 01-09-2011 الساعة 01:01 PM.
رد مع اقتباس
روابط دعائية

  #2  
قديم 01-09-2011, 12:56 PM
جاكس جاكس غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 11,250
افتراضي

سوق العبيد او ما يعرف بسوق النخاسة...

The Arab slave trade refers to the practice of slavery in West Asia, North Africa, East Africa, and certain parts of Europe (such as Sicily and Iberia) during their period of domination by Arab leaders. The trade mostly involved North and East Africans and Middle Eastern peoples (Arabs, Berbers, Persians, etc.). Also, the Arab slave trade was not limited to people of certain color, ethnicity, or religion. In the early days of the Islamic state—during the 8th and 9th centuries—most of the slaves were Slavic Eastern Europeans (called Saqaliba), people from surrounding Mediterranean areas, Persians, Turks, other neighbouring Middle Eastern peoples, peoples from the Caucasus Mountain regions (such as Georgia and Armenia) and parts of Central Asia (including Mamluks), Berbers, and various other peoples of varied origins as well as those of Black African origins. Later, toward the 18th and 19th centuries, slaves increasingly came from East Africa
Source:Wikipedia



__________________
لا مقدس ومحظور في الثقافة. أنا مصاب بعمى الخطوط الحمراء في الاطلاع. أقرأ كل شيء، ابتداءً من القرآن الكريم الذي أعتبره عشقي الأول. ولا أرى ما يدعو للخجل أو التستر، فما لم يفدني علماً أفادني أدباً، وما لم يفدني أدبا أفادني معرفة وسعة اطلاع على ثقافات الغير. ورائدي في ذلك قوله تعالى: "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه". ترى كيف نعرف الحسن إذا لم نعرف القبيح! مجرد رأي. مع كل الاحترام والتفهم للحرية الشخصية لكل إنسان.

قالها جاكس ابن جاكسوس المتجهجه الأممي
 
من مواضيعي في المنتدي

* فتاة سعودية تعترف بمغامراتها الجنسية على الهواء مباشرة ..؟
* لوحات زيتية رائعة للرسام روب هيفيران
* الأفكار الابداعية تحيط بنا في كل مكان...
* اسهل طريقة لجعل أي مدمن على الخمر يقلع عنه بسهولة ويسر (18+)
* من الزمن الجميل الذى ولى أبو البنات ينام متعشي
* كيف ومتى تقوم بإجراء عملية الوربة اثناء عملية التوليد
* أغرب طريقه لزرع اثداء في القدم!!!
* اعلانات مضحكة
* مقطع فيديو رائع يصور مجموعة من المزح السخيفة (18+)
* المصحف المرتل كاملاً بصوت الشيخ الحسيني العزازي Mp3



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية

  #3  
قديم 03-10-2011, 04:01 AM
مها علوه مها علوه غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Sep 2009
المشاركات: 375
افتراضي

شكرا الموضوع قمة في الروعه وثري جدا باالمعلومات القديمه بس هل الاعلان المزعج الي نصف الكلام مغطى منه وما عم بعرف كيف أخفيه ياريت تلقي حل له


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #4  
قديم 03-10-2011, 12:00 PM
sky_x69 sky_x69 غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Mar 2011
المشاركات: 6
افتراضي

شكرا أخ جاكس على الموضوع


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #5  
قديم 03-10-2011, 06:40 PM
جاكس جاكس غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 11,250
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مها علوه مشاهدة المشاركة
شكرا الموضوع قمة في الروعه وثري جدا باالمعلومات القديمه بس هل الاعلان المزعج الي نصف الكلام مغطى منه وما عم بعرف كيف أخفيه ياريت تلقي حل له
الحل سهل جدا وهو ان تقومي بنسخ النص المغطي كله وألصقيه في برنامج الاوفيس وورد او في صفحة ايميل فاضية ويمكنك قراءته كاملا...

يعني لازم الواحد يتحايل على الكمبيوتر...

ولك مني سوسنة...
__________________
لا مقدس ومحظور في الثقافة. أنا مصاب بعمى الخطوط الحمراء في الاطلاع. أقرأ كل شيء، ابتداءً من القرآن الكريم الذي أعتبره عشقي الأول. ولا أرى ما يدعو للخجل أو التستر، فما لم يفدني علماً أفادني أدباً، وما لم يفدني أدبا أفادني معرفة وسعة اطلاع على ثقافات الغير. ورائدي في ذلك قوله تعالى: "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه". ترى كيف نعرف الحسن إذا لم نعرف القبيح! مجرد رأي. مع كل الاحترام والتفهم للحرية الشخصية لكل إنسان.

قالها جاكس ابن جاكسوس المتجهجه الأممي
 
من مواضيعي في المنتدي

* الشيخ كشك وعبد الحليم حافظ وكلب أم كلثوم ومقتل ابن لادن
* ما أَنصَفَ القَومُ ضَبَّةْ وَأُمَّهُ الطُرطُبَّةْ - القصيدة التي قتلت المتنبي فعل
* بعض مقالات داليا قزاز عن عالم المرأة المثير
* اياك والتسرع في الحكم - إن بعض الظن إثم
* بعض من اصعب المدرجات للهبوط عليها...
* من مسلسل الحش (التريقة) بين الرجال والنساء، لا تفوتكم
* ذبح جماعى بين عصابات تهريب المخدرات
* شاهد فيلم كيف الحال السعودي كاملا اونلاين
* كيف تتخلص من زوجتك للاستفراد بالتلفزيون؟
* طرق المحافظة على أبنائنا من التحرش الجنسي حسب السن



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #6  
قديم 03-10-2011, 11:44 PM
عاشق السفر عاشق السفر غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 2,662
افتراضي

موضوع رائع ومعلومات جديدة نقرءها حول هذا الموضوع وصور ومقاطع يوتيوب تستحق المشاهدة .
ابدعت جاكس كما أنت دائماً ..
لك مني وردة..
__________________
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
 
من مواضيعي في المنتدي

* برايك هل يفضل الشاب المحجبة ام الغير محجبة؟؟؟؟السوال موجة للطرفين
* لاحول ولا قوه الابالله
* اذا طلب منكي .... هل تفعليها ؟؟؟!!!!!!؟؟؟؟ ارجو المشاركة
* الـــكـــــــوخ الــمـــحـــتــــرق
* الزواج ام الدراسة أيهما في صالح الفتاة ..؟؟؟
* متى تكون في أضعف حالاتك ؟
* امراة لها ماضى ....هل تتزوجنى
* هل تنتهي الصداقة بموقف او بكلمة
* سيدتي أنتِ من يجبر زوجك على الكذب عليكِ
* كيفـ يتفااادى الزوجااان مشاكل خمس السنواات الاولــــــــــى,,



زوم نــــــــت

التعديل الأخير تم بواسطة : عاشق السفر بتاريخ 03-10-2011 الساعة 11:54 PM.
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

  #7  
قديم 07-11-2014, 11:06 PM
فادي 11 فادي 11 غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2014
المشاركات: 23
افتراضي

مشكور خيي جاكس
معلومات هامة لمن ينكرها


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 11:07 AM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.