التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > منتديات المراة الطفل الاسرة والمجتمع > منتدى الطفل و الاسرة و المجتمع





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 03-11-2011, 07:03 PM
أم العبد أم العبد غير متواجد حالياً
مشاكسة بامتياز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: FRANCE ...........paris
المشاركات: 2,001
افتراضي كل شئ عن ليلة الدخلة (أرجوا فقط من المقبلين على الزواج الدخول)

هي ليلة تعددت أسمائها، فهي: ليلة العمر، وهي ليلة الزفاف، وهي ليلة البناء، وهي الليلة الموعودة وهي .. وهي .. يتشوق إليها العريس والعروس، ويتقدمان نحوها بمزيج من السعادة والدهشة والخوف والقلق والتوتر، ومع كل هذا خلفية كل واحد منهما وأفكاره عن تلك الليلة وما يحدث فيها.. كل قد استمدها من حياته الحافلة بما سمع وما تناقلته الألسنة، وبما أسرّ به الأصدقاء، وبما باحت به بعض الكتب المتاحة، ثم بالخيال الخاص وطبيعة شخصية كل منهما في مواجهة الأمور،.. أشياء كثيرة بعضها إيجابي وأكثرها سلبي تسهم في صناعة تلك اللحظة، وما يمر فيها من مشاعر وما يكتنفها من أحداث.



سندخل في الموضوع مباشرة وهو: كيف نصل إلى ليلة زفاف سعيدة وناجحة؟
وكيف نتقي حدوث الفشل؟ أو قل كيف نعد العروسين لاستقبال هذه الليلة؟

وذلك بخصوص المسألة الجنسية على وجه التحديد، مع الحالات التي تعرضت للفشل، أو الحالات التي تلقت
الإعداد المسبق الكافي، ومرت الأمور بسلام ونجاح.



ليلة عادية


أول شيء يجب أن يعلمه العريس والعروس أن هذه الليلة بالرغم مما حولها من هالة وتضخيم لأحداثها هي ليلة عادية جدًا، كل ما زاد عليها أنكما قد أغلق عليكما باب واحد، ولكن لم يتغير شيء في المسألة أكثر من ذلك، فلا أنت قد تحولت إلى وحش كاسر، ولا هي تنتظر منك أن تفعل الأفاعيل.. إن كلاكما يجب أن يهدأ هو أولاً ويهدئ الطرف الآخر..وأهم نقطة في هذا الهدوء أننا لسنا بصدد معركة حربية أو موقعة مصيرية يجب إنجازها في هذه الليلة، خاصة وأنه في كثير من أجزاء وطننا العربي ما زالت هناك العادة الجاهلية لرؤية الفراش أو الغطاء وقد تلوث بالدماء دلالة الشرف والعفة..! مما يضغط على أعصاب الزوجين في ضرورة إنجاز المهمة وإلا حدثت الفضيحة، وتحدث الناس عن فشلهما الذريع.

يجب أن يفهم العروسان أننا بصدد لقاء طبيعي بين زوجين متحابين، إذا تركا الأمر لمشاعرهما الطبيعية، ولتتابع الأحداث دون أي توتر أو تكلف فإن النتيجة الطبيعية المؤكدة هي تمام اللقاء بحب دون الانشغال بالنصر أو الهزيمة فيما يبدو كمعركة حربية!



المعرفة العلمية



ويجب أن يتعلم الشاب التركيب التشريحي لأعضاء المرأة التناسلية، وذلك لأن غياب هذه المسألة يؤدي لعدم إدراكه ماذا يفعل وكيف وأين؟ وهي شكوى متكررة من كثير من الشبان، -بل ومن الشابات- الذين فشلوا في أول يوم وهي أنهم لا يعرفون المكان الصحيح للجماع لعدم درايتهم بالصفة التشريحية حيث إنه في الغالب يذهب إلى مكان خاطئ فيلقى مقاومة، وتشعر الزوجة بآلام شديدة لا علاقة لها بالعملية الجنسية ذاتها، ولكن بالخطأ في الممارسة نفسها.

ويرتبط بذلك أن يعرف الطرفان الوظائف الفسيولوجية لأعضائه وأعضاء الطرف

الآخر؛ حيث يجهل كثير من الشباب ماهية الدورة الشهرية، وأسباب حدوثها، وفترة الإخصاب والتبويض، وفترة الأمان في النكاح

وكذلك الفتاة لا بد أن تعلم ما هو الانتصاب والقذف وكيف ومتى يحدث، وهذا

يحتاج في فترة ما قبل الزفاف لقراءة علمية أو سؤال طبيب متخصص. وهي أمور مهمة جدًا لحدوث حياة جنسية ناجحة.


لا آلام



وفي هذه النقطة نؤكد للشابة أنه لا ألم ولا نزيف بالشكل الشائع في الثقافة المتداولة؛ لأن مسألة الألم والنزيف أكثر ما يقلق البنات في هذه الليلة.. سواء لأنها سمعت ذلك من زميلاتها اللاتي سبقنها في هذا المضمار، ويردن أن يضفين جوًّا من الإثارة على أحداث الليلة فتتحدث عن الألم الذي شعرت به، والدماء التي نزفت بغزارة و . و .والمسكينة الجديدة ترتعد فزعًا، وهي لا تعلم أن صاحبتها تبالغ وتختلق، أو تكون الوقائع التي حدثت لبعض جاراتها أو مثيلاتها لا يُقاس عليها؛ حيث تكون هناك أسباب مرضية غير طبيعية هي التي أدت إلى حدوث النزيف الحاد أو الألم غير المحتمل .. أما في الحالات الطبيعية فلا ألم ولا نزيف.

وموضوع النزيف من الأمور التي يجب أن يفهمها العريس حيث إن كثيرًا من الشبان يتخيل مسألة فض البكارة.. مذبحة بشرية ينتج عنها دماء كثيرة وينتظر صاحبنا الدم أو يبحث عنه فلا يجد؛ فتثور ثائرته أو على الأقل تثور شكوكه!! وهنا يجب أن يتعلم الشاب ماهية غشاء البكارة؟ وما معنى الفض؟ وما كمية الدم المتوقعة؟ وكيف يكون شكلها؟

فلا بد أن يعلم أنه غشاء رقيق يتغذى ببعض الشعيرات الدموية، وأن عملية الفض

تؤدي إلى تمزق هذا الغشاء جزئيًا مع انفجار بعض هذه الشعيرات الدموية الدقيقة وعليه تكون كمية الدماء المتوقعة نقطة أو نقطتين، فإذا أضيفت إليها الإفرازات الطبيعية التي تفرزها المرأة فإن الناتج في أغلب الحالات هو بقعة من الإفرازات تتلون بلون وردي خفيف قد يحتاج إلى جهد لرؤيته إذا لم يكن لون الفرش أبيض.

وقدموا لأنفسكم

إننا نطلب من العريس عدم التعجل في هذه الليلة خاصة، وبصورة عامة وأن هناك

مرحلة مهمة يغفلها كثير من الشباب في علاقتهم الجنسية وتؤدي إلى الفشل، وهي عملية التهيئة النفسية والجسمية قبل الشروع في العملية الجنسية الكاملة، وهي ما نسميه "بالمداعبة" سواء اللفظية أو الحسية، وأنها يجب أن تأخذ وقتها الكافي دون نقص أو زيادة، لأن النقص: يجعل المرأة غير مهيأة لعملية الجماع، وهذا خاصة في أيام الزواج الأولى حيث لم تتعود المرأة بعد على الممارسة الجنسية، وتغلب عليها مشاعر التوتر والاضطراب، وربما الخجل أو الألم أكثر من الاستمتاع والإثارة ولكن بعد فترة تعتاد الأمر وتبدأ في الاستمتاع به.

ولذلك لم يغفل القرآن الكريم هذه العلاقة فيقول الله تعالى: "نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ"

البقرة:223. ويقول الرسول - صلى الله عليه وسلم" لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة وليكن بينهما رسول: قيل وما الرسول؟ قال: "القُبلة والكلام"، وقال: ثلاث من العجز في الرجل وذكر منها أن يقارب الرجل زوجته فيصيبها قبل أن يحدِّثها ويؤانسها فيقضي حاجته منها قبل أن تقضي حاجتها منه- جزء من الحديث السابق -.

أما الزيادة في التهيئة : فتؤدي إلى الإثارة التي قد تؤدي إلى تعجل الرجل ماءه قبل استكمال عملية التواصل الكامل أو وصول المرأة إلى قمة متعتها، مما يسبب لها آلامًا عضوية ونفسية تجعلها تحمل ذكريات سيئة للعملية الجنسية قد تصل إلى النفور التام منها مع الوقت. وهذا أمر يجب أن يتعلمه الطرفان بحيث يتعرف كل طرف على ما يحب ويسعد الطرف الأخر.

الحوار والتفاهم

ونذكر في هذا الصدد مسألة الحوار والتفاهم في هذا الموضوع لأهميتها البالغة، فيجب أن يتعود الزوجان قبل وبعد وأثناء اللقاء التكلم في هذا الموضوع، بمعنى أن يسأل كل طرف الآخر عما يسعده ويثيره، ويسأله إن كان له طلبات خاصة في هذه المسألة.. خاصة الزوجة التي تحتاج من الزوج أن يتفهم حالتها، حيث إن بعض النساء يتأخرن في قضاء وطرهن، ويحتاج الأمر إلى تفاهم وحوار حتى يصل الزوجان إلى الشكل والوقت المناسب لكل منهما.

شفاء الجهل

شفاء الجهل السؤال.. وكثير من أمور الليلة الأولى تحتاج للسؤال وطلب المعرفة

السليمة والبعض يلجأ إلى وضع وسادة تحت ظهر الزوجة لتسهيل عملية الفض والجماع وهي مسألة غير طبيعية تجعل الزوجة في وضع غير طبيعي مما يجعلها تتوتر وتشعر بحدوث شيء غريب يستدعي ترتيبات خاصة.. بل إن هذا الوضع قد يسبب لها آلامًا فيزداد التوتر، ويترسخ في ذهنها، وتستدعي ذكريات الألم التي سمعتها مما قد يجعلها في رد فعل غير إرادي للمقاومة، ومن ثم تفقد التهيئة النفسية التي حدثت لها، لذا فالوضع الطبيعي التلقائي بدون تكلف يصل إلى النتيجة المرجوة. وأيضًا هناك اعتقاد خاطئ لدى كثير من المتدينين عن كراهة النظر إلى عضو المرأة وهذا الرأي رفضه كثير من العلماء، منهم الشيخ الغزالي -عليه رحمة الله- الذي ذكر أن حدوث العلاقة الزوجية يستدعي النظر فلا يعقل أن تتم بغيره. إن هذه النقاط التي ذكرتها يفضل أن يتدارسها الزوجان سويًا قبل الزفاف بأسبوع أو أسبوعين ويتحاورا فيها ويتفاهما بصددها حتى يصلا إلى فهم مشترك حتى إذا أشكلت عليهما مسألة لا يتحرجا أن يسألا المتخصص حتى يصلا سويًا إلى تصور لهذه الليلة، وما يحدث فيها دون مشاكل.


تنبيه/

ولا تنسَ الدعاء وذكر الله. فإن من هدي النبي - صلى الله عليه وسلم- في هذه الليلة أن يبدأ الزوج بالدعاء فيضع يده على رأس زوجته ويقول (اللهم إني أسألك من خيرها ومن خير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها ومن شر ما جبلت عليه) رواه أبو داود وابن ماجه، ثم يصلي بها ركعتين، وهذا يجعل الطمأنينة والهدوء يسود جو هذه الليلة



ملاحظه/ لتعلم اخي ان هذه البنت( الزوجه ) هي ملك لك

لذلك ليس من الضروري فض البكاره من اول ليله فأن لم يكن هذا اليوم

يكون غدا او بعد غد او الاسبوع القادم


وسأل الله ان ينفع بما كتبت ويجعله خالصا لوجه الكريم



منقول
__________________
إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكرونى
وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء
فادعــــولي
 
من مواضيعي في المنتدي

* سيدتى كيف تقتلين زوجك بدون اهدار دماء
* يا ترى مين الحمار فيهم خخخخخخخخخخخخ
* عبدالله المطوع يكشف حقائق ادوية التخسيس
* 10 ميزة تجعل الرجل جذابا للغاية..
* خطوات لتنزيل الكلسترول
* فوائــــد الشاي الاخضر للمتزوجين فقط
* أنا تزحلقت يا أبونا
* للمتزوجات وصفة سهلة جداااااا لتضييق المهبل!!!!
* من أجمل ما رأت عيني حمامة تصلي لله بالحرم وأخرى تموت وهي ساجدة لله
* فلسطين لا تسألي أين العرب !!



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

  #3  
قديم 03-20-2011, 04:30 PM
mosomodo1 mosomodo1 غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 67
Post

وسأل الله ان ينفع بما كتبت ويجعله خالصا لوجه الكريم


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

  #4  
قديم 03-20-2011, 05:51 PM
abed ahmad abed ahmad غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Jan 2011
المشاركات: 232
افتراضي

شككرا لكم ايها الاعزاء الخبراء بليلة الدخله لماذا كل هذا الاعداد لهذه الليله لم يعد هناك من لا يعرف ادق التفاصيل عن المراءه والجنس


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

  #5  
قديم 03-20-2011, 09:38 PM
جاكس جاكس غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 11,222
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abed ahmad مشاهدة المشاركة
شككرا لكم ايها الاعزاء الخبراء بليلة الدخله لماذا كل هذا الاعداد لهذه الليله لم يعد هناك من لا يعرف ادق التفاصيل عن المراءه والجنس
من باب الذكرى يا احمد ان الذكرى تنفع المؤمنين...

كم مرة سمعت خطبة جمعة مكررة؟

ولك مني زنبقة...
__________________
لا مقدس ومحظور في الثقافة. أنا مصاب بعمى الخطوط الحمراء في الاطلاع. أقرأ كل شيء، ابتداءً من القرآن الكريم الذي أعتبره عشقي الأول. ولا أرى ما يدعو للخجل أو التستر، فما لم يفدني علماً أفادني أدباً، وما لم يفدني أدبا أفادني معرفة وسعة اطلاع على ثقافات الغير. ورائدي في ذلك قوله تعالى: "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه". ترى كيف نعرف الحسن إذا لم نعرف القبيح! مجرد رأي. مع كل الاحترام والتفهم للحرية الشخصية لكل إنسان.

قالها جاكس ابن جاكسوس المتجهجه الأممي
 
من مواضيعي في المنتدي

* امرأة بنصف جسد – روز سينغنس
* تحميل الأعمال الكاملة للكاتب والروائي الراحل الطيب صالح
* بعض من أجمل اللحظات في الحياة
* امرأة مسخ غريبة الاطوار
* مواقع قيمة يستفيد منها كل مسلم
* تحميل فيلم يوم الثلاثاء بعد الكريسماس (18+)
* انظروا إلى ما يفعله اليابانيين!!!
* مدعو النبوة في التاريخ الإسلامي - وليد طوغان (كتاب محظور)
* مش حا تقدر تقاوم عينيك (18+)
* تحذير: صورة عجيبة قد تسبب الجنون



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

  #6  
قديم 03-20-2011, 10:08 PM
حسام الدين الربيعي حسام الدين الربيعي غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 2,056
افتراضي

يلعن ابليسك يا أمل...
ذكرتيني بليلة دخلتي. أو ظهيرة دخلتي على الأصح.
كان يوم منيل بنيلة.
مع إني لا أعرف معني منيلة ولا نيلة.


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

  #7  
قديم 03-21-2011, 05:24 AM
جاكس جاكس غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 11,222
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام الدين الربيعي مشاهدة المشاركة
يلعن ابليسك يا أمل...
ذكرتيني بليلة دخلتي. أو ظهيرة دخلتي على الأصح.
كان يوم منيل بنيلة.
مع إني لا أعرف معني منيلة ولا نيلة.
يا ساتر... يا للهول!!

أخبرنا ما الذي حصل...

لا بد انك حاولت الهجوم عليها وهي تشاهد قضيبك المنتفخ العروق (لان الوقت كان ظهيرة) فشعرت المسكينة بالرعب وتمنت لو انشقت الأرض وأبتلعتها من هذا التدخل الأجنبي السافر في أراضيها ودك حصون دفاعاتها الارضية وبطاريات صواريخها.

ولو كنت انتظرت حتى أرخى الليل سدوله وحايلتها وضحكت عليها (ولحست مخها) وطبقت احدث الاستراتيجيات الحربية الحديثة من كر وفر واسلوب مراوغة ما كان حدث ما حدث...

لذلك إن استخدام العنف بالنسبة للزوجات المرعوبات من عملية الفتح يجب أن يكون في اللحظات الأخيرة الحاسمة وخاطفا وان يتم في لمح البرق، في اللحظة التي تضع فيها قضيبك في فرجها ويكون مستعدا للانطلاق إلى الأعماق. ومثل هذه النوعية من العروسات الخائفات يجب أن تكون مستلقية على ظهرها وترفع رجليها إلى أعلى حتى تلامس بهما صدرها لكي تكون مسيطر عليها تماما ولا تعطيها فرصة للحركة والمناورة، ولا بد أن تكذب عليها وتقول لها انك لن تدخله وستحك به فرجها من الخارج فقط، وتستمر على هذا الوضع فترة لا بأس بها في حك فرجها (الهدوء الذي يسبق العاصفة) قبل أن تغرزه فيها فجأة وفي لحظة خاطفة إلى غيابة الجب لإحداث الانفجار المطلوب في مفاعل اليابان.

يمكنك تطبيق هذه الوصفة مع زوجتك الثانية إنشاء الله. أنا شخصيا طبقتها مع واحدة منهن، لأنها كانت تشعر بالرعب ورغم أنني أعطيتها مهلة لتراجع حساباتها لأكثر من ثلاثة أيام وأنذرتها أن لا مفر من الفتح المبين والانتصار على التمرد، إلا أنها مارست نفس تعنت القذافي وفي النهاية وجدت انه لا بد من أن إعلان حالة الطوارئ واستخدام الرصاص والقصف الجوي بعد أن وجدت أن القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لن تفيد مع حركة تمردها.

ولك مني سوسنة...
__________________
لا مقدس ومحظور في الثقافة. أنا مصاب بعمى الخطوط الحمراء في الاطلاع. أقرأ كل شيء، ابتداءً من القرآن الكريم الذي أعتبره عشقي الأول. ولا أرى ما يدعو للخجل أو التستر، فما لم يفدني علماً أفادني أدباً، وما لم يفدني أدبا أفادني معرفة وسعة اطلاع على ثقافات الغير. ورائدي في ذلك قوله تعالى: "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه". ترى كيف نعرف الحسن إذا لم نعرف القبيح! مجرد رأي. مع كل الاحترام والتفهم للحرية الشخصية لكل إنسان.

قالها جاكس ابن جاكسوس المتجهجه الأممي
 
من مواضيعي في المنتدي

* قصة من وحي علامات المرور لا تخلو من ابداع وفرادة...
* إنهاء الختان الروتيني للأطفال الذكور
* المعجزات الطبية العشرة الأكثر غرابة في التاريخ
* «وش دخلك» ؟!
* السيارة الأصغر بلا منازع...
* جماجم بشرية مزينة بالرسومات وتؤرخ لاصحابها
* سامي الماجد يؤكد على رأيي على اضحكوكة منع زواج القاصرات
* رسالة حب
* هل طاعة الرجل العمياء لزوجته منقصة له؟
* دعوة لمشاهدة الفيلم الرائع (الممرضة) مع ترجمة العبد الفقير لله



زوم نــــــــت

التعديل الأخير تم بواسطة : جاكس بتاريخ 03-21-2011 الساعة 05:28 AM.
رد مع اقتباس

  #8  
قديم 03-21-2011, 10:10 AM
بلاك بيري بلاك بيري غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
المشاركات: 82
افتراضي جاكس

حمستني على فعل ما قلت لاني توني متزوج وأول شي استخدمه في البدايه في هاذه الحرب اي نوع من السلاح== وانا بروح للبيت بس بكثر من الكبسه والبن هل يؤثر علي في الحرب وانا أفضل الحرب البارده!!!!!!!!


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

  #9  
قديم 03-21-2011, 12:32 PM
جاكس جاكس غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 11,222
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بلاك بيري مشاهدة المشاركة
حمستني على فعل ما قلت لاني توني متزوج وأول شي استخدمه في البدايه في هاذه الحرب اي نوع من السلاح== وانا بروح للبيت بس بكثر من الكبسه والبن هل يؤثر علي في الحرب وانا أفضل الحرب البارده!!!!!!!!
ههههههههههههه

بالتوفيق وربنا انشاء الله يبارك لك فيها تغلبها بالمال وتغلبك بدرزن من العيال... وانشاء الله ترفع رأسنا فوق وما تفضحنا وتفشلنا... وتنجز العملية بنجاح وتفتح عكا.

ولكن اياك تستخدم مع المسكينة اسلوب (شدوا الجرذان، زنقة زنقة، الى الامام طااااااااااااااااخ)...

خليك حنين معاها... برضك هي لحم ودم...

ولك مني سوسنة...
__________________
لا مقدس ومحظور في الثقافة. أنا مصاب بعمى الخطوط الحمراء في الاطلاع. أقرأ كل شيء، ابتداءً من القرآن الكريم الذي أعتبره عشقي الأول. ولا أرى ما يدعو للخجل أو التستر، فما لم يفدني علماً أفادني أدباً، وما لم يفدني أدبا أفادني معرفة وسعة اطلاع على ثقافات الغير. ورائدي في ذلك قوله تعالى: "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه". ترى كيف نعرف الحسن إذا لم نعرف القبيح! مجرد رأي. مع كل الاحترام والتفهم للحرية الشخصية لكل إنسان.

قالها جاكس ابن جاكسوس المتجهجه الأممي
 
من مواضيعي في المنتدي

* مجموعة من اروع افلام النجم الكبير الكوميديان ادم ساندلر
* قصة جولييت السعودية وروميو اليمني، موديل 2013
* تعالوا نتفيأ ظلال كلمات الشاعر المبدع عمر الفرا
* عندما تبدأ الحرب!!
* المصحف المرتل كاملاً بصوت الشيخ الحسيني العزازي Mp3
* شاهد برنامج يسلط الضوء على الدعارة وعاملات الجنس في المغرب
* تعالوا نحلل هذه الصورة
* شبكة الجزيرة الرياضية تثبت احترافيتها، الجزيرة وبس والباقي خص
* هل زرت شاطئ الراحة وجزيرة ياس في ابوظبي بالإمارات؟
* خطاب ديني يغدق تخلفاً



زوم نــــــــت

التعديل الأخير تم بواسطة : جاكس بتاريخ 03-21-2011 الساعة 12:35 PM.
رد مع اقتباس

  #10  
قديم 03-21-2011, 12:56 PM
حسام الدين الربيعي حسام الدين الربيعي غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2009
المشاركات: 2,056
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاكس مشاهدة المشاركة
يا ساتر... يا للهول!!

أخبرنا ما الذي حصل...

لا بد انك حاولت الهجوم عليها وهي تشاهد قضيبك المنتفخ العروق (لان الوقت كان ظهيرة) فشعرت المسكينة بالرعب وتمنت لو انشقت الأرض وأبتلعتها من هذا التدخل الأجنبي السافر في أراضيها ودك حصون دفاعاتها الارضية وبطاريات صواريخها.

ولو كنت انتظرت حتى أرخى الليل سدوله وحايلتها وضحكت عليها (ولحست مخها) وطبقت احدث الاستراتيجيات الحربية الحديثة من كر وفر واسلوب مراوغة ما كان حدث ما حدث...

لذلك إن استخدام العنف بالنسبة للزوجات المرعوبات من عملية الفتح يجب أن يكون في اللحظات الأخيرة الحاسمة وخاطفا وان يتم في لمح البرق، في اللحظة التي تضع فيها قضيبك في فرجها ويكون مستعدا للانطلاق إلى الأعماق. ومثل هذه النوعية من العروسات الخائفات يجب أن تكون مستلقية على ظهرها وترفع رجليها إلى أعلى حتى تلامس بهما صدرها لكي تكون مسيطر عليها تماما ولا تعطيها فرصة للحركة والمناورة، ولا بد أن تكذب عليها وتقول لها انك لن تدخله وستحك به فرجها من الخارج فقط، وتستمر على هذا الوضع فترة لا بأس بها في حك فرجها (الهدوء الذي يسبق العاصفة) قبل أن تغرزه فيها فجأة وفي لحظة خاطفة إلى غيابة الجب لإحداث الانفجار المطلوب في مفاعل اليابان.

يمكنك تطبيق هذه الوصفة مع زوجتك الثانية إنشاء الله. أنا شخصيا طبقتها مع واحدة منهن، لأنها كانت تشعر بالرعب ورغم أنني أعطيتها مهلة لتراجع حساباتها لأكثر من ثلاثة أيام وأنذرتها أن لا مفر من الفتح المبين والانتصار على التمرد، إلا أنها مارست نفس تعنت القذافي وفي النهاية وجدت انه لا بد من أن إعلان حالة الطوارئ واستخدام الرصاص والقصف الجوي بعد أن وجدت أن القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لن تفيد مع حركة تمردها.

ولك مني سوسنة...

وهل نحتاج نحن العرب لنتعلم عن اكثر حاجة تشغل بالنا منذ كنا في القماط ؟ ؟ ؟
ببساطة أقول، لقد حاولت معها كل ما قلت.
ولكن ماذا أتوقع من بنت تظن إن الاخصاب والتحبيل يحصل عند تبادل القبل.

ولكن لما صعقت بالحقيقة المرة الرهيبة، وسمعت عن نظرية ال ( big bang).
وتخيلت نفسها كفروجة ستتخوزق بسيخ فولاذي وترمى في التنور،
وأحست بإنها هالكة لا محالة.
حصلت المصيبة.
مهبلها ضاق، ولا يمكن لأكبر حفارة آبار نفطية أن تفتحه.
ولك أن تتخيل باقي اليوم.
ماذا تتوقع مني أن أفعل ؟؟
هل أنادي مدير الفندق ؟؟؟
هل أطلب مساعدة الزملاء المتزوجون في الغرف المجاورة ؟؟
وكيف لي أن أفعل والفندق كله بطوابقه الست عشر كان يتمايل جيئة وذهاب والى اليمين والى اليسار مع حركة المتزوجين في الأفرشة ذلك اليوم.
حتى يخال للناظر له عن بعد بأن هناك زلزالا يحدث.
قلت لكم:
إن يوم منيل بنيلة...
هههههههههههههه


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

  #11  
قديم 03-21-2011, 05:53 PM
أم العبد أم العبد غير متواجد حالياً
مشاكسة بامتياز
 
تاريخ التسجيل: Oct 2010
الدولة: FRANCE ...........paris
المشاركات: 2,001
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسام الدين الربيعي مشاهدة المشاركة
يلعن ابليسك يا أمل...
ذكرتيني بليلة دخلتي. أو ظهيرة دخلتي على الأصح.
كان يوم منيل بنيلة.
مع إني لا أعرف معني منيلة ولا نيلة.
هههههههههههههههههههههه آحمد ربك كانت ليلة وحدة حتى لو منيلة الناس بأوروبا أخذ الموضوع أسبوع ههههههههههه آتفضحنا بالسفاره السعوديه بباريس هههههههه لكن ربك سهلها ههههههه والله فقط البارح آذكرنا كان عيد زواجنا 20 مارس قعد زوجي يذكرني ويضحك وأنا أقفل أذاني مثل ما قلت منيلة هههههههههه لكن تظل أجمل ذكريات الواحد يتذكرها حتى بعد سنين.
__________________
إن مرت الايام ولم تروني فهذه مشاركاتي فـتذكرونى
وان غبت ولم تجدوني أكون وقتها بحاجة للدعاء
فادعــــولي
 
من مواضيعي في المنتدي

* هل تستطيع قرائتها دون ان تدمع عينيك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
* أصابت عجوزٌ شمطاء .. وخان العرب قبلتهم الأولى !!
* فلسطين تحصل على عضوية كاملة .. مبرووووك يفلسطين !!
* أفلام إباحية بدار الأيتام في مكة المكرمة لتهدئة نزلاء
* أبو العبد وإم العبد
* الآن الحل للزوجة المسكينة ((تعلّمي كشف زوجك الخائن من حركاته!))
* كيف يشتاق الله لك؟؟؟؟؟؟؟؟
* كيف تكونين حبيبـــــة زوجــــك !!!!!!!!!!!!
* 10 ميزة تجعل الرجل جذابا للغاية..
* الوفاء الصيني| صيني صنع 400 زوج من الأحذية لجيرانه ليردّ جميلهم



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

  #12  
قديم 03-21-2011, 07:37 PM
اخر الاخبار اخر الاخبار غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 59
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة la parisienne مشاهدة المشاركة
هي ليلة تعددت أسمائها، فهي: ليلة العمر، وهي ليلة الزفاف، وهي ليلة البناء، وهي الليلة الموعودة وهي .. وهي .. يتشوق إليها العريس والعروس، ويتقدمان نحوها بمزيج من السعادة والدهشة والخوف والقلق والتوتر، ومع كل هذا خلفية كل واحد منهما وأفكاره عن تلك الليلة وما يحدث فيها.. كل قد استمدها من حياته الحافلة بما سمع وما تناقلته الألسنة، وبما أسرّ به الأصدقاء، وبما باحت به بعض الكتب المتاحة، ثم بالخيال الخاص وطبيعة شخصية كل منهما في مواجهة الأمور،.. أشياء كثيرة بعضها إيجابي وأكثرها سلبي تسهم في صناعة تلك اللحظة، وما يمر فيها من مشاعر وما يكتنفها من أحداث.



سندخل في الموضوع مباشرة وهو: كيف نصل إلى ليلة زفاف سعيدة وناجحة؟
وكيف نتقي حدوث الفشل؟ أو قل كيف نعد العروسين لاستقبال هذه الليلة؟

وذلك بخصوص المسألة الجنسية على وجه التحديد، مع الحالات التي تعرضت للفشل، أو الحالات التي تلقت
الإعداد المسبق الكافي، ومرت الأمور بسلام ونجاح.



ليلة عادية


أول شيء يجب أن يعلمه العريس والعروس أن هذه الليلة بالرغم مما حولها من هالة وتضخيم لأحداثها هي ليلة عادية جدًا، كل ما زاد عليها أنكما قد أغلق عليكما باب واحد، ولكن لم يتغير شيء في المسألة أكثر من ذلك، فلا أنت قد تحولت إلى وحش كاسر، ولا هي تنتظر منك أن تفعل الأفاعيل.. إن كلاكما يجب أن يهدأ هو أولاً ويهدئ الطرف الآخر..وأهم نقطة في هذا الهدوء أننا لسنا بصدد معركة حربية أو موقعة مصيرية يجب إنجازها في هذه الليلة، خاصة وأنه في كثير من أجزاء وطننا العربي ما زالت هناك العادة الجاهلية لرؤية الفراش أو الغطاء وقد تلوث بالدماء دلالة الشرف والعفة..! مما يضغط على أعصاب الزوجين في ضرورة إنجاز المهمة وإلا حدثت الفضيحة، وتحدث الناس عن فشلهما الذريع.

يجب أن يفهم العروسان أننا بصدد لقاء طبيعي بين زوجين متحابين، إذا تركا الأمر لمشاعرهما الطبيعية، ولتتابع الأحداث دون أي توتر أو تكلف فإن النتيجة الطبيعية المؤكدة هي تمام اللقاء بحب دون الانشغال بالنصر أو الهزيمة فيما يبدو كمعركة حربية!



المعرفة العلمية



ويجب أن يتعلم الشاب التركيب التشريحي لأعضاء المرأة التناسلية، وذلك لأن غياب هذه المسألة يؤدي لعدم إدراكه ماذا يفعل وكيف وأين؟ وهي شكوى متكررة من كثير من الشبان، -بل ومن الشابات- الذين فشلوا في أول يوم وهي أنهم لا يعرفون المكان الصحيح للجماع لعدم درايتهم بالصفة التشريحية حيث إنه في الغالب يذهب إلى مكان خاطئ فيلقى مقاومة، وتشعر الزوجة بآلام شديدة لا علاقة لها بالعملية الجنسية ذاتها، ولكن بالخطأ في الممارسة نفسها.

ويرتبط بذلك أن يعرف الطرفان الوظائف الفسيولوجية لأعضائه وأعضاء الطرف

الآخر؛ حيث يجهل كثير من الشباب ماهية الدورة الشهرية، وأسباب حدوثها، وفترة الإخصاب والتبويض، وفترة الأمان في النكاح

وكذلك الفتاة لا بد أن تعلم ما هو الانتصاب والقذف وكيف ومتى يحدث، وهذا

يحتاج في فترة ما قبل الزفاف لقراءة علمية أو سؤال طبيب متخصص. وهي أمور مهمة جدًا لحدوث حياة جنسية ناجحة.


لا آلام



وفي هذه النقطة نؤكد للشابة أنه لا ألم ولا نزيف بالشكل الشائع في الثقافة المتداولة؛ لأن مسألة الألم والنزيف أكثر ما يقلق البنات في هذه الليلة.. سواء لأنها سمعت ذلك من زميلاتها اللاتي سبقنها في هذا المضمار، ويردن أن يضفين جوًّا من الإثارة على أحداث الليلة فتتحدث عن الألم الذي شعرت به، والدماء التي نزفت بغزارة و . و .والمسكينة الجديدة ترتعد فزعًا، وهي لا تعلم أن صاحبتها تبالغ وتختلق، أو تكون الوقائع التي حدثت لبعض جاراتها أو مثيلاتها لا يُقاس عليها؛ حيث تكون هناك أسباب مرضية غير طبيعية هي التي أدت إلى حدوث النزيف الحاد أو الألم غير المحتمل .. أما في الحالات الطبيعية فلا ألم ولا نزيف.

وموضوع النزيف من الأمور التي يجب أن يفهمها العريس حيث إن كثيرًا من الشبان يتخيل مسألة فض البكارة.. مذبحة بشرية ينتج عنها دماء كثيرة وينتظر صاحبنا الدم أو يبحث عنه فلا يجد؛ فتثور ثائرته أو على الأقل تثور شكوكه!! وهنا يجب أن يتعلم الشاب ماهية غشاء البكارة؟ وما معنى الفض؟ وما كمية الدم المتوقعة؟ وكيف يكون شكلها؟

فلا بد أن يعلم أنه غشاء رقيق يتغذى ببعض الشعيرات الدموية، وأن عملية الفض

تؤدي إلى تمزق هذا الغشاء جزئيًا مع انفجار بعض هذه الشعيرات الدموية الدقيقة وعليه تكون كمية الدماء المتوقعة نقطة أو نقطتين، فإذا أضيفت إليها الإفرازات الطبيعية التي تفرزها المرأة فإن الناتج في أغلب الحالات هو بقعة من الإفرازات تتلون بلون وردي خفيف قد يحتاج إلى جهد لرؤيته إذا لم يكن لون الفرش أبيض.

وقدموا لأنفسكم

إننا نطلب من العريس عدم التعجل في هذه الليلة خاصة، وبصورة عامة وأن هناك

مرحلة مهمة يغفلها كثير من الشباب في علاقتهم الجنسية وتؤدي إلى الفشل، وهي عملية التهيئة النفسية والجسمية قبل الشروع في العملية الجنسية الكاملة، وهي ما نسميه "بالمداعبة" سواء اللفظية أو الحسية، وأنها يجب أن تأخذ وقتها الكافي دون نقص أو زيادة، لأن النقص: يجعل المرأة غير مهيأة لعملية الجماع، وهذا خاصة في أيام الزواج الأولى حيث لم تتعود المرأة بعد على الممارسة الجنسية، وتغلب عليها مشاعر التوتر والاضطراب، وربما الخجل أو الألم أكثر من الاستمتاع والإثارة ولكن بعد فترة تعتاد الأمر وتبدأ في الاستمتاع به.

ولذلك لم يغفل القرآن الكريم هذه العلاقة فيقول الله تعالى: "نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُمْ وَاتَّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنَّكُم مُّلاَقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ"

البقرة:223. ويقول الرسول - صلى الله عليه وسلم" لا يقعن أحدكم على امرأته كما تقع البهيمة وليكن بينهما رسول: قيل وما الرسول؟ قال: "القُبلة والكلام"، وقال: ثلاث من العجز في الرجل وذكر منها أن يقارب الرجل زوجته فيصيبها قبل أن يحدِّثها ويؤانسها فيقضي حاجته منها قبل أن تقضي حاجتها منه- جزء من الحديث السابق -.

أما الزيادة في التهيئة : فتؤدي إلى الإثارة التي قد تؤدي إلى تعجل الرجل ماءه قبل استكمال عملية التواصل الكامل أو وصول المرأة إلى قمة متعتها، مما يسبب لها آلامًا عضوية ونفسية تجعلها تحمل ذكريات سيئة للعملية الجنسية قد تصل إلى النفور التام منها مع الوقت. وهذا أمر يجب أن يتعلمه الطرفان بحيث يتعرف كل طرف على ما يحب ويسعد الطرف الأخر.

الحوار والتفاهم

ونذكر في هذا الصدد مسألة الحوار والتفاهم في هذا الموضوع لأهميتها البالغة، فيجب أن يتعود الزوجان قبل وبعد وأثناء اللقاء التكلم في هذا الموضوع، بمعنى أن يسأل كل طرف الآخر عما يسعده ويثيره، ويسأله إن كان له طلبات خاصة في هذه المسألة.. خاصة الزوجة التي تحتاج من الزوج أن يتفهم حالتها، حيث إن بعض النساء يتأخرن في قضاء وطرهن، ويحتاج الأمر إلى تفاهم وحوار حتى يصل الزوجان إلى الشكل والوقت المناسب لكل منهما.

شفاء الجهل

شفاء الجهل السؤال.. وكثير من أمور الليلة الأولى تحتاج للسؤال وطلب المعرفة

السليمة والبعض يلجأ إلى وضع وسادة تحت ظهر الزوجة لتسهيل عملية الفض والجماع وهي مسألة غير طبيعية تجعل الزوجة في وضع غير طبيعي مما يجعلها تتوتر وتشعر بحدوث شيء غريب يستدعي ترتيبات خاصة.. بل إن هذا الوضع قد يسبب لها آلامًا فيزداد التوتر، ويترسخ في ذهنها، وتستدعي ذكريات الألم التي سمعتها مما قد يجعلها في رد فعل غير إرادي للمقاومة، ومن ثم تفقد التهيئة النفسية التي حدثت لها، لذا فالوضع الطبيعي التلقائي بدون تكلف يصل إلى النتيجة المرجوة. وأيضًا هناك اعتقاد خاطئ لدى كثير من المتدينين عن كراهة النظر إلى عضو المرأة وهذا الرأي رفضه كثير من العلماء، منهم الشيخ الغزالي -عليه رحمة الله- الذي ذكر أن حدوث العلاقة الزوجية يستدعي النظر فلا يعقل أن تتم بغيره. إن هذه النقاط التي ذكرتها يفضل أن يتدارسها الزوجان سويًا قبل الزفاف بأسبوع أو أسبوعين ويتحاورا فيها ويتفاهما بصددها حتى يصلا إلى فهم مشترك حتى إذا أشكلت عليهما مسألة لا يتحرجا أن يسألا المتخصص حتى يصلا سويًا إلى تصور لهذه الليلة، وما يحدث فيها دون مشاكل.


تنبيه/

ولا تنسَ الدعاء وذكر الله. فإن من هدي النبي - صلى الله عليه وسلم- في هذه الليلة أن يبدأ الزوج بالدعاء فيضع يده على رأس زوجته ويقول (اللهم إني أسألك من خيرها ومن خير ما جبلت عليه وأعوذ بك من شرها ومن شر ما جبلت عليه) رواه أبو داود وابن ماجه، ثم يصلي بها ركعتين، وهذا يجعل الطمأنينة والهدوء يسود جو هذه الليلة



ملاحظه/ لتعلم اخي ان هذه البنت( الزوجه ) هي ملك لك

لذلك ليس من الضروري فض البكاره من اول ليله فأن لم يكن هذا اليوم

يكون غدا او بعد غد او الاسبوع القادم


وسأل الله ان ينفع بما كتبت ويجعله خالصا لوجه الكريم



منقول














ابداع بلاحدود

بحفظه وبرسله للشباب اللي على وجه زواج


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

  #13  
قديم 03-21-2011, 10:09 PM
عاشق السفر عاشق السفر غير متواجد حالياً
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
المشاركات: 2,662
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاكس مشاهدة المشاركة
يا ساتر... يا للهول!!

أخبرنا ما الذي حصل...

لا بد انك حاولت الهجوم عليها وهي تشاهد قضيبك المنتفخ العروق (لان الوقت كان ظهيرة) فشعرت المسكينة بالرعب وتمنت لو انشقت الأرض وأبتلعتها من هذا التدخل الأجنبي السافر في أراضيها ودك حصون دفاعاتها الارضية وبطاريات صواريخها.

ولو كنت انتظرت حتى أرخى الليل سدوله وحايلتها وضحكت عليها (ولحست مخها) وطبقت احدث الاستراتيجيات الحربية الحديثة من كر وفر واسلوب مراوغة ما كان حدث ما حدث...

لذلك إن استخدام العنف بالنسبة للزوجات المرعوبات من عملية الفتح يجب أن يكون في اللحظات الأخيرة الحاسمة وخاطفا وان يتم في لمح البرق، في اللحظة التي تضع فيها قضيبك في فرجها ويكون مستعدا للانطلاق إلى الأعماق. ومثل هذه النوعية من العروسات الخائفات يجب أن تكون مستلقية على ظهرها وترفع رجليها إلى أعلى حتى تلامس بهما صدرها لكي تكون مسيطر عليها تماما ولا تعطيها فرصة للحركة والمناورة، ولا بد أن تكذب عليها وتقول لها انك لن تدخله وستحك به فرجها من الخارج فقط، وتستمر على هذا الوضع فترة لا بأس بها في حك فرجها (الهدوء الذي يسبق العاصفة) قبل أن تغرزه فيها فجأة وفي لحظة خاطفة إلى غيابة الجب لإحداث الانفجار المطلوب في مفاعل اليابان.

يمكنك تطبيق هذه الوصفة مع زوجتك الثانية إنشاء الله. أنا شخصيا طبقتها مع واحدة منهن، لأنها كانت تشعر بالرعب ورغم أنني أعطيتها مهلة لتراجع حساباتها لأكثر من ثلاثة أيام وأنذرتها أن لا مفر من الفتح المبين والانتصار على التمرد، إلا أنها مارست نفس تعنت القذافي وفي النهاية وجدت انه لا بد من أن إعلان حالة الطوارئ واستخدام الرصاص والقصف الجوي بعد أن وجدت أن القنابل المسيلة للدموع وخراطيم المياه لن تفيد مع حركة تمردها.

ولك مني سوسنة...

ههههههههههههههههههههههه
فعلاً حرب استراتيجية رائعة ومميزة ومدمرة.
انا في ليلة الدخلة قمت بمضاضات أرضية وصواريخ عنقودية هزت أركان الغرفة وقمت بسكب كميات كبيرة من الرصاص المصبوب وعمل مضخة مناسبة لوضع كميات هائلة من سائل النيتروجين
.
__________________
[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
 
من مواضيعي في المنتدي

* اذا طلب منكي .... هل تفعليها ؟؟؟!!!!!!؟؟؟؟ ارجو المشاركة
* برايك هل يفضل الشاب المحجبة ام الغير محجبة؟؟؟؟السوال موجة للطرفين
* الزواج ام الدراسة أيهما في صالح الفتاة ..؟؟؟
* سيدتي أنتِ من يجبر زوجك على الكذب عليكِ
* هل تنتهي الصداقة بموقف او بكلمة
* امراة لها ماضى ....هل تتزوجنى
* الـــكـــــــوخ الــمـــحـــتــــرق
* لاحول ولا قوه الابالله
* كيفـ يتفااادى الزوجااان مشاكل خمس السنواات الاولــــــــــى,,
* متى تكون في أضعف حالاتك ؟



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

  #14  
قديم 03-22-2011, 04:36 AM
جاكس جاكس غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 11,222
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عاشق السفر مشاهدة المشاركة
ههههههههههههههههههههههه
فعلاً حرب استراتيجية رائعة ومميزة ومدمرة.
انا في ليلة الدخلة قمت بمضاضات أرضية وصواريخ عنقودية هزت أركان الغرفة وقمت بسكب كميات كبيرة من الرصاص المصبوب وعمل مضخة مناسبة لوضع كميات هائلة من سائل النيتروجين
.
لا استبعد أن تكون إسرائيل سرقت منك هذه الإستراتيجية الحربية وطبقتها على عروستنا المغتصبة غزة.

مسكينات النساء حتى في أجمل ليلة في أعمارهن كثيرا ما يضطر الأزواج إلى ممارسة شيء من العنف قريب من الاغتصاب. في حين أن الاغتصاب من أشنع الجرائم الأخلاقية. والسبب المرأة نفسها، وتلعب التربية والقصص المغلوطة التي تسمعها من صويحباتها دورا كبيرا في جعل المسكينة تصاب بالرعب على عملية لا تستأهل كل هذه المقاومة.

ومعظم العروسات مهما لاطفتها وحايلتها واستخدمت معها أسلوبا رومانسيا وأثرتها جنسيا ولحستها وصبرت عليها أياما، لكنها ما أن تشعر بقضيبك المتصلب وهو يتخذ وضعيه التأهب للغوص، سرعان ما تركبها العفاريت وتجفل منك كالفرسة الجامحة المتوحشة.

مفارقة عجيبة...
__________________
لا مقدس ومحظور في الثقافة. أنا مصاب بعمى الخطوط الحمراء في الاطلاع. أقرأ كل شيء، ابتداءً من القرآن الكريم الذي أعتبره عشقي الأول. ولا أرى ما يدعو للخجل أو التستر، فما لم يفدني علماً أفادني أدباً، وما لم يفدني أدبا أفادني معرفة وسعة اطلاع على ثقافات الغير. ورائدي في ذلك قوله تعالى: "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه". ترى كيف نعرف الحسن إذا لم نعرف القبيح! مجرد رأي. مع كل الاحترام والتفهم للحرية الشخصية لكل إنسان.

قالها جاكس ابن جاكسوس المتجهجه الأممي
 
من مواضيعي في المنتدي

* أول حمالة صدر بدون مشدات ظهر للأثداء الكبيرة
* خلفيات سطح مكتب رائعة عن الفضاء
* بر الوالدين
* يا لها من صورة... من الصعب تصديق ذلك!!..
* ما لا تعرفه عن القنبلة النووية
* مقتطفات من كتاب: أجمل نساء الدنيا
* محاولة اقلاع هيلكوبتر روسية فاشلة من على سطح الماء
* انه فقط ما يصوره لك عقلك المريض!!! (18+)
* سعودي يتزوج ست نساء ! من مصائب افراد هيئة الامر بالمنكر والنهي عن المعروف
* جيل لن يتكرر



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 04:11 AM



Photo Personals at Mingles.com!



Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.