التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > منتديات المراة الطفل الاسرة والمجتمع > منتدى الطفل و الاسرة و المجتمع





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 04-03-2011, 02:57 PM
سيسيليا سيسيليا غير متواجد حالياً
عضوة ذهبية
 
تاريخ التسجيل: Jul 2007
الدولة: MAR-ITA
المشاركات: 2,775
افتراضي احذري الوقوع في شباك البخيل

الاحد 28 ربيع الثانى 1432 - 3 ابريل 2011

--------------------------------------------------------------------------------







قبيح يفتقد المروءة والجاذبية..

احذري الوقوع في شباك البخيل






لهنّ - معظم النساء لا يرحبن بالرجل البخيل، بل يعتبرنه قبيحا ويفتقد المروءة والشهامة الذكورية، كما أن هذه الصفة تخرج عن نطاق ذاته وتصب على الآخرين من حوله، والمرأة بطبعها تستطيع أن تتحمل الفقر، والتعايش مع ضيق الإمكانات، لكن يصعب عليها التكيف مع زوج يمتلك المال ووفرة العيش ولكنه يبخل ويشحّ عليها وعلى أهل بيته، عكس الحريص الذي يُقتر لقلة إمكاناته.

عندما تفاجأ المرأة بعد دخولها القفص الذهبي أن زوجها الذي نسجت حوله أحلامها وآمالها رجل بخيل، هنا تكون قمة المأساة،‏ فالبخل من أكثر المشكلات التي لا تطاق في الحياة الزوجية كما أنه سبب أساسي لتدميرها والقضاء عليها.

البعض ممن وقعن في فخ الزوج البخيل قررن الاستمرار معه ليس عن حب وإنما من أجل مصلحة الأولاد فقط. البعض الآخر من الزوجات لم يستطعن تحمل هذا المرض الخطير وقررن هجرة الحياة الزوجية بل إن معظمهن فضلن الاتصاف بلقب مطلقة على الاستمرار مع رجل بخيل.‏

وذكرت مجلة "سيدتي" أن المركز القومي للبحوث الاجتماعية أعد إحصائية جديدة شملت 300 فتاة وامرأة عربية، تتراوح أعمارهن ما بين 18 و 32 عاما، وكان السؤال عن أبرز الصفات غير المرغوبة في الرجل، والتي بسببها لا تقبل المرأة عليه أو ترحب به، فاحتلت صفة البخل المرتبة الأولى وبنسبة 45 %، بينما صرحت 30 % منهن بأن العنف وقسوة المعاملة تأتي ثانية الصفات التي تدفعهن للابتعاد إن أحسسن بها، ثم احتلت بقية الصفات مثل الشكل والثقافة وانعدام الرومانسية تدريجيا النسب الباقية.



في حين أعلنت دراسة أوروبية أن 36 % من النساء لا يرغبن في الزواج من رجل بخيل، على اعتبار أنه يفتقد الجاذبية في عيونهن، كما ينظرن إليه على أنه سيجلب الكثير من المشاكل للحياة الزوجية!

وترجع الدراسة سبب الرفض إلى أن المرأة لا تحب سماع كلمة«لا» عندما ترغب في شراء شيء يخصها! كما أنها ترى الرجل البخيل قبيح الشكل مهما كانت هيئته الخارجية؛ مُعللة ذلك بأن فكرة البخل وممارسته لا تتماشى مع المروءة والشهامة الذكورية.



في العواطف أيضا






الصفات النفسية تراها الدكتورة سعاد القاضي الاختصاصية النفسية بالمركز القومي، متمثلة في البخل بإنفاق المال والعواطف معا، مُقتّرا في عطائه لزوجته وأبنائه وناسه من حوله، أنانيا لا يحب إلا نفسه، يخشى الناس ويخاف كل من يقترب منه، لا يرحب بأحد ولا يفتح قلبه للأصدقاء أو الأقرباء! ناظرا إلى الأبعد أن تتوطد العلاقة فيكلفه ذلك الكثير، لهذا نجده متحفظا مُقلا في علاقاته بالغير، والمؤسف أنه يفرض هذا على زوجته وأبنائه.



كما أن البخيل يسلب من نفسه الحق في حياة حلوة كريمة، ومتعة النطق بكلمة حلوة أو لمسة حانية يقدمها لزوجته، يسرق نظرات السعادة والامتنان من عيون أطفاله، فلا يدع لهم الفرصة للاستمتاع بفيض حبه ومشاعره، فإن كان المُسرف يسلب وريثه، فالبخيل يسلب نفسه، كما قال الحكماء.



صفة البخل تعود إلى أسلوب التربية الخاطئ، كما يرى الدكتور إسماعيل يوسف أستاذ الطب النفسي بجامعة قناة السويس، فالإنسان لا يولد بخيلا، ولكنه يكتسب هذه الصفة الذميمة من خلال ما يرى وما يسمع في سنوات طفولته الأولى، ومشاهداته لسلوك والديه، ولأنه يعيش هذا الجو أكثر من 20 أو 30 عاما أحيانا، فتتأصل الصفة بداخله، ويصبح انتماؤه الأول والأخير للمال، يحبه ويخاف عليه، يحفظه وينميه، فنجده ينظر للأمور، ويحسب كل تصرفاته وردود أفعاله بالورقة والقلم: كم سينفق؟ كم سيأخذ؟ وما العائد؟

وفي مرات كثيرة يتظاهر بالعكس وهو يُضمر بداخله مصلحة مؤجلة، وهذا ما يحدث أثناء فترة التعارف – الخطبة - أو أيام وأشهر الزواج الأولى لتتضح الرؤية الصادمة بعد ذلك.



يتدفأ بالمال






هي تحول فارس الأحلام الرقيق الحالم المسرف الشهم الغيور إلى رجل بخيل، شحيح، مقتر، يحاسب زوجته على القرش.. أين ذهب؟ ولماذا؟



عن هذه التجربة القاسية على القلب والمشاعر، والتي تحدث مرارًا تقول الدكتورة إحسان الحناوي أستاذة الاجتماع إن أزمة العنوسة، والرغبة في اللحاق بقطار الزواج، ورغبة الآباء في سُترة البنات بتزويجهنّ، تدفع لتقبل الرجل بعيوبه ومواصفاته السلبية، مع حلم بتغييره.



وتعتبر الدكتورة الحناوي، صفة البخل مرضا نفسيا أكثر منها عادة غير مقبولة، فالبخيل دائما ما يشعر بافتقاد الإحساس بالأمان، والمال بيديه يدفئه، ويفكر: هل من مزيد؟ تعلّق: لهذا نجد معظم البخلاء يرتبطون، بل يبحثون عن الزوجة العاملة، صاحبة الراتب لتمتد سيطرته عليها وما تملك.



من جانبها ترى الباحثة النفسية راميا العيرون إن البخل يعتبر نوعاً من افتقاد الإحساس بالأمن والأمان ولهذا المرض بواعث عدة أهمها الحرمان في الصغر أو أنه بالفطرة إنسان أناني يكره العطاء والإنفاق على أهل بيته. ويوجد نوع من البخل عند بعض الرجال بعد أن خرجت المرأة للعمل وأصبح لها دخلها الثابت وفي هذه الحالة يمتنع بعض الرجال عن الإنفاق حتى تضطر زوجته للصرف بدلاً منه. وفي كل الأحوال هذه صورة مرضية وتخالف أسس الحياة وتقاليد مجتمعنا.‏

كذلك اختص الدين الرجل بالإنفاق وميزه بذلك عن المرأة حتى لو كان عندها راتب تستطيع أن تنفق على نفسها منه وتضيف راميا أن البخل مرض ليس له علاج ولا مسكن وعلى الزوجة التي تقع في فخ البخيل أن تتعامل معه كأنه طفل لأن الإنسان البخيل يشبه الطفل في شعوره بالخوف وعدم الأمان ويجد سعادته وأمانه في جمع الأموال, والطفل عادة يأخذ موقفاً وقائياً في حالة اتهامه بالتقصير لذلك لا يجب اتهامه أو مهاجمته أو توبيخه لأنه بهذه الحالة سوف يزداد سوءاً.‏

من ناحية أخرى الرجل البخيل هو إنسان واقعي وليس خيالياً لذلك يجب التعامل معه بواقعية شديدة فعلى سبيل المثال إن رفض زيادة المصروف اجعليه يذهب إلى السوق لوحده ويشتري حاجيات المنزل ربما يشعر بارتفاع الأسعار وضرورة التضحية ببعض من إخوانه لصالح أسرته وبالصبر على المدى الطويل يتم تعديل بعض من سلوكه, وليس تحويله وعلى الزوجة أن تعمل على تحويل زوجها من رجل شحيح إلى رجل حريص.‏



قيم غير مادية






الدكتورة أمينة كاظم أستاذة علم النفس والاجتماع توضح أن صفة البخل مكتسبة، والأرجح اكتسابها من الأهل والبيئة ، فهناك أسر تملك المال، ولكن عندما تتصرف فيه تشعر أنها اقتطعت جزءاً من حياتها، فأسلوب النشأة عامل أساسي في إكساب هذه الصفة.



ولكي تجنبي أطفالك اكتساب صفة البخل أو انتكاسة الإسراف التي قد تصيبه كرد فعل طبيعي لشح الأب، يجب أن تلفتي انتباههم إلي قيمة النقود وتعليمهم كيف ينفقونها، وعليك إتباع النصائح الآتية مع طفلك:



- اشرحي لطفلك من أين تأتى النقود : من المهم أن يعرف الطفل أن والديه يعملان ويبذلان الجهد للحصول على النقود وأن ماكينة البنك ليست "حنفية" يفتحانها وقتما يشاءان ، واشرحي لطفلك أنه حينما تسحبي النقود من البنك ، لا يمكنك سحب غيرها قبل أن تتقاضي راتبك .



- كوني قدوة حسنة : أنفقي النقود أمام أطفالك بطريقة مسئولة واشرحي لهم دائماً لماذا اخترت شراء سلعة معينة دون الأخرى،كما يجب أن يتعلم الأطفال أيضاً أن النقود يجب أن تنفق بحرص حتى لا ينفقوا كل ما لديهم على أشياء غير لازمة، ويساعد ذلك على أن تزرعي في طفلك قيمك الخاصة بمسألة النقود.



- لا تتكلمي أمام أطفالك عن حلمك بامتلاك شئ معين لأن ذلك سيؤكد لديهم فكرة أن الأشياء المادية هي ما تجعلنا سعداء.






- اشرحي لهم هدف الإعلانات : بما أن الإعلانات أصبحت مصدر لشد انتباه الأطفال ، فعندما يصبح سن طفلك مناسباً (6 سنوات تقريباً)، يمكنك أن توضحي له هدف الإعلانات وسياسة التسويق. على سبيل المثال، اشرحي لطفلك أن الإعلانات التي توضع دائماً مع الجرائد اليومية عن المطاعم التي تقدم الهدايا واللعب عند شراء وجبات معينة هي مجرد طريقة لإغرائنا على شراء وجبات غير صحية.



- اشرحي له أيضاً أن كثيراً ما تكون نوعية هذه اللعب غير جيدة ، حتى لو لم يقتنع أطفالك بكلامك أول مرة ، سيختزنون هذه المعلومات في عقولهم وهذا النوع من التوجيه سيساعدهم على أن يكونوا مدبرين عندما يكبرون.



- خصصي لطفلك مصروفاً خاصاً : وهذه الطريقة من أفضل الطرق لتعليم الطفل السلوكيات المتعلقة بالنقود وهى أن تجعليه يخوض تجربة الإنفاق بنفسه.



- أعطى له مصروفاً كل يوم، وعندما تذهبين للتسوق، اطلبي منه أن يأخذ معه نقوده، وعندما لا تكفى نقوده لشراء شئ معين يريده ، انصحيه بأن يدخر أكثر ليشترى ما يريد فى المرة التالية، تحت كل الظروف، لا تستسلمى لتوسلات طفلك بأن تشترى له الشئ الذى يريده لأن ذلك سيضيع المجهود الذي تقومين به لغرز السلوكيات التي تريدينها فيه.



- توقعي فى البداية أن يشترى طفلك بعض الأشياء الغير لازمة، فتعليم الطفل قيمة النقود وكيفية إنفاقها بشكل سليم لا يحدث في يوم وليلة ، فالأمر يحتاج لخبرة لكي يعرف الطفل أنه كان من الأفضل أن يشترى سلعة أخرى بدلاً من السلعة التى اشتراها، وتذكري أن تناقشي طفلك في اختياراته الخاطئة لكن دون انتقاده.



- أظهري لطفلك أهمية القيم الغير مادية : لا تنسي تعليم أطفالك أن أجمل ما فى الحياة ليس له مقابل مادي يذكر!
علي سبيل المثال ، إذا صنع لك طفلك كارت عيد الأم ، أظهري له سعادتك به كأنه هدية ثمينة. وتكلمي مع أطفالك عن الأوقات السعيدة التي يقضونها مع جدهم وجدتهم وليس فقط عن الهدايا التى قدماها لهم.



- وأظهري لهم أنهم يمكنهم أن ينفقوا نقودهم في أوجه الخير، وكيف أن ذلك يبعث على الرضا والإشباع،وسيتعلمون أن مساعدة الآخرين قد تبعث على السعادة حتى أكثر من إنفاق النقود على أنفسهم.




--------------------------------------------------------------------------------
__________________
أنا هنا من أجل التعبير عن رأيي وليس
لدي مصلحة أو هدف لارضاء الاخرين والتجمل أمامهم
بقدر مالدي وجهة نظر وعلي ايصالها للجميع....
----------------------------------------------------------
 
من مواضيعي في المنتدي

* زيوت خاصة للشعر الخفيف والضعيف
* معركة بالكراسي والأحذية على شاشة الفاراعين المصرية
* هاتف جديد يعمل15 عاما دون شحن
* الشعور بالحب لايدوم أكثر من 3 سنوات.. بعدها يأتي الفتور والملل والندم واكتشاف العيوب
* من قراءة القران الى برنامج عرب ايدول
* شاب يقطع عضوه الذكري وخصيته ويلقي بهما في المرحاض
* كويتي يلقي زوجته الحامل من الطابق الثالث
* فيديو عقد قران بين شاب وفتاة في ميدان التحرير
* يبلغ من العمر 130 عام ويرغب بالزواج بالثامنة
* مشاجرة سعوديين على نساء أجبرت طائرة اماراتية على الهبوط الاضطراري



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية

  #2  
قديم 04-03-2011, 07:20 PM
أبوالعبد - 1 أبوالعبد - 1 غير متواجد حالياً
عضو ذهبي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 4,364
افتراضي

لا شك هذه أبشع صفة في الرجل وسيعيش طول حياته غير مرغوب فيه ليس من قبل زوجته فقط بل من قبل أولاده وعائلته وأصدقاؤه إذا كان له أصدقاء وأنا أعتقد أن البخل مرض نفسي وسلوكي
وشكراً يا سيسيليا لإثارتك لذا الموضوع
__________________
مع تحيات أبوالعبد

كن كالنخيل على الأحقاد مرتفعا ***** يرمى بصخر فيعطى أطيب الثمر
يخاطبني السفيه بكل قبح فأكره أن أكون له مجيبا
يزيد سفاهة فأزيد حلما كعود زاده الاحتراق طيبا
 
من مواضيعي في المنتدي

* الحكم بإعدام لاعب الشارقة فايز جمعة
* تقنية خاصة بالآيفون تظهر صورة الشخص عاريا بدون ملابس
* ملياردير سعودي يشتري نادي بالريمو الايطالي !
* برلسكوني مارس الجنس مع 11 فتاة في نفس اليوم
* المفترى عليه... لأحمد مطر
* انتفاخ المعدة المفاجئ: كيف يحدث؟
* طبيب أردنى يبتكر دواءً للزهايمر.. وينجح فى علاج 20 مريضًا
* نظام غذائي يحافظ على سلامة القلب
* تحذير من "تنشيط المخ" بالمخدرات
* علماء يكتشفون عوامل تزيد خطر الإصابة بـ"سرطان الشباب"



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 07:36 AM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.