التسجيل التعليمـــات قائمة الأعضاء التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة المشاركات مقروءة

العودة   منتديات المغرب > الأقــســـام الــعـــامــة > منتدى الحوار العام





 

البريد الإلكتروني:

 
رد
 
Bookmark and Share أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
  #1  
قديم 12-17-2012, 03:02 AM
جاكس جاكس غير متواجد حالياً
كاتب
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 11,250
افتراضي في المملكة.. «التزوير» ممارسة مقبولة

أقول للكاتب المحترم... هذا ليس حكرا على المملكة، وإن كنت أرى أن السعودية يجب ان تكون قوانينها وسلوكيات شعبها إنموذجا للعالم في النظافة لأنها قبلة الإسلام... بل هذا ينطبق على كل العالم العربي فالكل يتسامح ويغض الطرف عن التزوير الذي يحدث عيني عينك في اغلب الاحيان والسبب أننا امة تافهة ومتخلفة... ولا نلقي بالا لحديث شريف مثل حديث الرسول الهام الذي يتبرأ من الذي يغش... والتبرؤ ليس بالأمر السهل... لو كنتم تعلمون...

فلو كانت دولنا تعمل وفق الديمقراطية الحقيقية والشفافية في السلطة وطبقها اولا الحاكم والمتنفذين على انفسهم لما حدث التسويف في تجاهل تطبيق العقوبات على المزورين لدرجة ان التزوير والكذب من اجل كسب اشياء لا تحق للعربي بات شيئا طبيعيا ويمارس تقريبا كل يوم...

يا امة متخلفة تضحك من جهلها وتخلفها الامم...

جاكس...



في المملكة.. «التزوير» ممارسة مقبولة
فهد إبراهيم الدغيثر *

لم أجد في بحثي المتواضع أي تحديث لنظام التزوير الصادر عام ١٣٨٠هـ، وأرجو أن أكون مخطئاً. إن صح ذلك فإنه يعني أننا لا نعمل فيه وإلا لو كان العكس فحتماً كان سيتم تحديثه تماشياً مع المستجدات.

قبل أسبوع أصدر برنامج حافز لإعانة العاطلين عن العمل معلومة نشرتها وسائل الإعلام، مفادها أنه تم اكتشاف أكثر من ٦ آلاف حالة لمتقدمين أموات.

بمعنى أن هناك أفراداً قاموا بتعبئة البيانات بمعلومات مزوّرة لأفراد توفاهم الله، طمعاً في الحصول على المكافأة. هذه إحدى حالات التزوير. ليس ضرورياً أن يزوّر أحدنا عملة ورقية أو ختم إدارة حكومية حتى نجرّمه.

قبل يومين كنت ضمن مجموعة من الأصدقاء نخوض - كالعادة - في مناقشات لا تنتهي حول الإصلاح، وهذا الموضوع بالمناسبة يأخذ حيزاً كبيراً في كل مجلس هذه الأيام، إلى الحد الذي أصبح كل فرد منا يرى نفسه خبيراً.

كان الحديث في اتجاهات عدة ويحمل مبادرات. بعضنا يتحدث عن الحاجة إلى التنمية الحقيقية بمعايير عليا للمواصفات والجودة. والآخر يركز على ظاهرة تفشي الفساد وكيف يمكن تطوير الآليات القادرة على مواجهته والتصدي له وتحرير الوطن والمجتمع من آفاته. مناقشات أخرى ذهبت إلى دور المسؤول وتدوير مهمتة بحيث لا يبقى في منصب واحد أكثر من أربع سنوات تفادياً لقتل الطموح بداخله وتحول مسؤولياته إلى روتين فقط. سألني أحدهم: ما الذي ستبدأ أنت به لو أوكلت إليك المهمة؟ قلتُ له - وبلا تردد وقبل كل شيء -: بناء الفرد، إخضاعه للقوانين والأنظمة. معاقبة من يخترق النظام بالعقوبات الرادعة، التي لا تقبل التأويل وترفض الواسطة. تطبيق القانون على كل فرد، من دون أن نستثني أحداً على الإطلاق، سواء كان أميراً أم شيخاً أم مسؤولاً كبيراً.

ثم تساءلت: كيف نتصور أننا سنبني وطناً من دون أن نبني إنساناً؟ وهل وُجِد في هذا الزمن أي حضارة لم تهتم ببناء الإنسان أولاً وحفظ حقوقه ومعاقبته عندما يتعدى على الحقوق العامة أو الخاصة للغير؟

ما يزيد حجم الغبن هنا أن موضوع التزوير الذي أتحدث عنه في هذا المقال هو موضوع مكشوف. من زوّر تلك البيانات في برنامج حافز لم يتوارَ أو يختفِ في مخبأ. إنه يتوقع الحصول على المكافأة والقبض عليه أسهل من شرب الماء. أرجو ألا يأتي أحد هنا ممن له رأي معين حول «حافز»، ليبرر هذا العمل الدنيء أن التزوير تزوير ولا مبرر له أبداً، بل إنه وقبل كل شيء معصية وعدم خوف من الله، لأنه نقيض الأمانة والصدق الذي أمر به ديننا الحنيف.

لكن ما السلوكيات الأخرى التي نمارسها اليوم وتنطوي أيضاً على التزوير؟ هل كل الشهود الذين نستعين بهم في المحاكم هم فعلاً شهود أم أنهم يشهدون فقط لملء الفراغ وإنهاء المهمة؟ هنا نتوقف قليلاً ونتساءل عن بعض الإجراءات الروتينية التي بلا شعور منا قد تساعد على تفشي الغش والتزوير وشهادة الزور. علينا أيضاً مراجعة ذلك وربما الاستغناء عن بعضها، ولا سيما تلك التي لم تعد تحمل أية قيمة أو مضمون. أنا مستعد أن أراهن من يريد بأنه لا توجد حالة واحدة تم فيها استدعاء الشاهد لمساءلته عن تلك الوكالة أو الوثيقة في أوقات لاحقة. أليست هذه هي الفكرة من الشاهد؟ وهي العودة إليه فيما بعد عند وجود مشكلة؟ ماذا عن قبول التعريف؟ تأتي امرأة وتضطر إلى أن تُحضر معها شخصاً ليعرّفها أمام القاضي الذي لا يرغب في الاعتماد على بطاقتها الشخصية لوجود صورتها في البطاقة. تقول قريبة لي بأنها لم تجد من يعرّفها أمام القاضي في إحدى زياراتها لكتابة العدل إلا بائع المساويك الذي يفترش الرصيف أمام المبنى. أحضرته لتعريفها وقبل القاضي تعريفه لها وكافأته بـ100 ريال!

هذه ممارسات تحدث كل يوم وتحت نظر النظام. ممارسات يغلب عليها الفوضى والتزوير والتدليس ولا تحرك فينا ساكناً. ممارسات تقبلناها بعلاّتها كما تقبلنا الكثير من العلل بحكم الاعتياد عليها فقط، وليس لأنها شرعية ومنطقية صحيحة.

أهيب في هذه العجالة بالجهات المسؤولة النظر في مثل هذه القضايا. لن نتمكن من تحقيق تطلعات وطموحات الأجيال المقبلة، ونحن غارقون متمرسون بكل مهارة في الالتفاف على الأنظمة وممارسة الواسطة وترك المزوّرين وغيرهم ممن يرتكب المخالفات ويتعدى على الأمانة أحراراً طلقاء بلا أي مساءلة قانونية.


* كاتب سعودي

[فقط الأعضاء المسجلين والمفعلين يمكنهم رؤية الوصلات . إضغط هنا للتسجيل]
__________________
لا مقدس ومحظور في الثقافة. أنا مصاب بعمى الخطوط الحمراء في الاطلاع. أقرأ كل شيء، ابتداءً من القرآن الكريم الذي أعتبره عشقي الأول. ولا أرى ما يدعو للخجل أو التستر، فما لم يفدني علماً أفادني أدباً، وما لم يفدني أدبا أفادني معرفة وسعة اطلاع على ثقافات الغير. ورائدي في ذلك قوله تعالى: "الذين يستمعون القول فيتبعون أحسنه". ترى كيف نعرف الحسن إذا لم نعرف القبيح! مجرد رأي. مع كل الاحترام والتفهم للحرية الشخصية لكل إنسان.

قالها جاكس ابن جاكسوس المتجهجه الأممي
 
من مواضيعي في المنتدي

* طريقة متفردة ومبتكرة لأخذ حمام شمس
* إذا ركبت هذه القطارات جاكس ينصحك بالهبوط منها... أسمع الكلام
* هل تريد مداعبة جي-سبوت الأنثى باصبعك!!!
* هل سمعت بالشجرة النازفة؟
* شاهد فيلم البوكس اوفيس 2012 اكسبيندابلز
* إنثروبولوجيا البغاء في العالم العربي تونس في القرن Xix
* إمرأة تصنع اطفال من المرزبانية يمكن أكلهم...
* فوائد الرقص الشرقي للنساء
* امرأة مولعة بالزواج
* هل سيضيع دم سوزان هدرا لأن القاتل (واصل)؟



زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية

  #2  
قديم 12-17-2012, 10:19 AM
عذب الندى عذب الندى غير متواجد حالياً
عضو نشيط
 
تاريخ التسجيل: Mar 2008
المشاركات: 246
افتراضي

إنه لشي محزن ...ز


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية

  #3  
قديم 12-18-2012, 05:18 AM
free man free man غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 34
افتراضي يابلادي

سواء كان أميراً أم شيخاً أم مسؤولاً كبيراً.

حددت الخلل / باقي الحل الحازم


زوم نــــــــت
رد مع اقتباس
روابط دعائية
روابط دعائية
روابط دعائية

رد


أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع كتابة مواضيع
لا تستطيع كتابة ردود
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع إلى


الساعة الآن: 10:26 AM






Powered by vBulletin® Version 3.6.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.